اوساط طرابلسية تدعو لمراقبة دولية للانتخابات | تعرب اوساط شمالية عن رأيها في الاستحقاق الانتخابي المقبل باعتبار ان هذه المعركة الانتخابية لا تشبه الاستحقاقات النيابية السابقة لا من حيث الشكل ولا من حيث المضمون.  في الشكل ترى الاوساط ان هذه المعركة الاولى من نوعها في لبنان حيث يخوض رئيس حكومة ووزراء في حكومته معركتهم الانتخابية، اما من ناحية المضمون فيعتبر القانون الانتخابي قانونا عجيبا وغريبا حيث جمع بين النسبية والتفضيلية. لكن المشكلة الكبرى تكمن في مستوى الضغوطات التي يتعرض لها المرشحون المستقلون من لوائح الحكومة، وهذا الموضوع لم يعد خافيا على احد.    في طرابلس لا يختلف اثنان ان لائحة الحريري تخوض معركتها انطلاقا من وجودها في السلطة، حيث تمارس ضغوطات على اللوائح المنافسة كشف عنها اللواء اشرف ريفي في عدة لقاءات، وكشف عن الكم الهائل الذي يمارس ضد مناصريه لتخليهم عن دعم لائحته، واضعا هذه الممارسات امام الرأي العام لوضع حد للفساد والافساد الذي لن يثنيه عن متابعة معركته الانتخابية وخوضها بروح ديموقراطية.  كذلك الرئيس ميقاتي لم يتوان عن الدعوة لوضع حد لهذه الظاهرة التي يرى فيها انها تضرب الديموقراطية في لبنان كاشفا عن جهات في السلطة تمارس الضغوطات على الموظفين والمواطنين من أجل خوض الانتخابات لمصلحة لوائح السلطة موضحا ان كل هذه الممارسات لن تترك اي تأثيرات في محبيه ومؤيديه لان نفوسهم كبيرة ولا يخضعون لاي عمليات ابتزاز، داعيا المسؤولين كافة الى الاتعاظ واخذ العبرة من التجارب السابقة لأنه لا يصح إلا الصحيح في النهاية. وكشف الرئيس ميقاتي من خلال تغريدة له على مواقع التواصل الاجتماعي ان هذه الممارسات من قبل السلطة وهيمنتها ناتجة من خوف من لائحة العزم وتماسكها لذلك فان كل الضغوطات تسخر ضد لائحته لكن في رأي ميقاتي ان احدا لن يتأثر بهذه الضغوطات لان نفوس محبيه ومؤيديه عالية وكبيرة. وتعلق الاوساط الطرابلسية بالقول ان الرئيس ميقاتي يخوض معركته النيابية من منطلق قوة شعبيته التي بالحد الادنى ستكسب لائحته اربعة حواصل، اما التيار الازرق فيواجه قوة ميقاتي الشعبية بالتحريض والتهديد وتسجل هذه الممارسات سابقة في الحياة السياسية اللبنانية خصوصا ان الرئيس ميقاتي لم يغفل هذه السابقة خلال حكومته الاولى عندما عزف عن الترشح ولم يترشح اي من وزرائه. بمعنى تقول الاوساط ان ميقاتي راض عن خياراته السياسية وهو عازم على متابعة هذه المسيرة دون ان يشوبها اي شائبة.  وتقول الاوساط ان هذه الممارسات التي تشهدها طرابلس من حيث الضغوطات التي تمارس على انصار الرئيس ميقاتي وانصار اللواء ريفي باستعمال سياسة الترغيب والتهريب من شأنه أن يمس مفهوم العملية الديموقراطية في الصميم ويؤدي الى التشكيك في نتائج الانتخابات التي تحاول السلطة تغييرها قبل موعد الاستحقاق. مما يستدعي رفع الصوت عاليا لمراقبة دولية للانتخابات ودعوة هيئة الاشراف على الانتخابات الى رفع مستوى التنبه لديها لتسجيل حجم المخالفات التي تحصل قبيل اسابيع قليلة من موعد الاستحقاق والا ستكون هذه الممارسات احد اهم عوامل الطعن في نتائج الانتخابات ومن الضروري تدارك هذه الشوائب وترك الناخب يمارس خياراته بحرية. كما لفتت الاوساط الى ان خشية التيار الازرق من لائحة الرئيس ميقاتي ولائحة اللواء ريفي تكمن خلف هذه الممارسات التي تزيد من شوائب العملية الانتخابية المقبلة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع