احتفال لحركة الاصلاح والوحدة بذكرى التحرير في عكار | احتفلت حركة "الاصلاح والوحدة" بذكرى التحرير والمقاومة خلال مهرجان خطابي حاشد أقيم في قاعة مركز الحركة في برقايل - عكار، في حضور رئيس الحركة الشيخ ماهر عبدالرزاق وحشد من العلماء وأئمة المساجد وممثلين للاحزاب الوطنية والفصائل الفلسطينية ورؤساء بلديات ومخاتير وهيئات مدنية. وألقى عبدالرزاق كلمة هنأ فيها "سيد المقاومة السيد حسن نصرالله بالذكرى"، واعتبر أن "مناسبة التحرير مناسبة جامعة تثلج القلوب لأن النصر إنجاز لكل اللبنانيين على تنوع طوائفهم واختلاف احزابهم ونحن نفتخر في بلاد العالم اننا من بلد المقاومة التي ينعم بانجازاتها كل العرب والمسلمين في أرجاء الكرة الارضية"، وأشار إلى أن المنطقة تمر بمرحلة خطرة وحساسة فعالمنا العربي يدمر ونحن نشاهد المؤامرة على إسلامنا وارضنا وثرواتنا والعرب يعودون الى تاريخهم الدموي الذي سطروه قبل الاسلام، وهنا نسأل من المنتصر في سوريا والعراق واليمن وليبيا أليس هو العدو الصهيوني؟ أليست الصهيونية الاميركية هي المنتصرة من الحرب العربية - العربية وفلسطين هي الخاسر الاكبر من معارك العرب بين بعضهم؟" وشدد على "التماسك ورص الصف الداخلي وبناء الوحدة الوطنية في مواجهة التحديات التي تعصف بلبنان والمنطقة"، مطالبا الجيش "بأخذ المبادرة وحسم الامور في منطقة عرسال في الجرد وفي الداخل لان الشعب هو غطاء الجيش وحصانته"، ودعا إلى "انتخاب رئيس للجمهورية يمثل اكثرية المسيحيين واللبنانيين ويقدر تضحيات المقاومة ويؤتمن على إنجازاتها". ثم ألقى رئيس جمعية "قولنا والعمل" الشيخ أحمد القطان كلمة قال فيها: "نؤمن بالجهاد سبيلا لاسترجاع الاراضي المحتلة وانه لشرف عظيم ان نقاوم المحتل لنسترد الارض والمقدسات وهذا ما كان في لبنان، ومن كان حليفا للمقاومة فمرحبا به ومن اراد ان يكون حليفا للاحتلال فهذا شأنه ولكن لا احد يخدعنا ولا احد يصور لنا الطائفة السنية بانها في وجه المقاومة وانها حليفة للعدو الاسرائيلي، فالمقاومة ولدت من رحم الطائفة السنية ونعتز ونفتخر ان نحسب على المقاومة في فلسطين ولبنان وان نكون جزءا من الانتصار الذي حصل عام 2000". وأكد "وجوب التمسك بالجيش والشعب والمقاومة التي ستنتصر ليوم على الارهاب التكفيري، ونعلن براءتنا من كل من يحتضن أكلة القلوب والذبح والاجرام، وكل من يقول ان الطائفة السنية تحتضن الارهاب نقول له خسئت ان الطائفة السنية عناونها الاعتدال والعيش المشترك". وكانت كلمة لمسؤول العلاقات العامة في "التيار الوطني الحر" وليد الاشقر قال فيها: "انتصرنا على العدو الاسرائيلي الذي لم يعرف جيشه الهزيمة من قبل، كل هذا لم يكن ليحقق لولا ضربات المقاومين الابطال وثبات شعبنا في ارضه ايمانا منه ان الاوطان ليست ابنية فارغة بل تبنى بعزيمة البشر وصمودهم البطولي في ارضنا. لقد اسس هذا الانتصار لمعادلة جديدة على مستوى المنطقة وها هم اليوم مقاومونا في الجنوب يعودون مجددا الى جبهات القتال ويتوجهون نحو الشرق في سبيل الحفاظ على لبنان وارضه وشعبه يدا بيد مع الجيش اللبناني عاقدين العزم على حماية لبنان من العدو التكفيري لتحرير 400 متر مربع من جرود عرسال واسترجاعها لسلطة الشرعية اللبنانية وهي لن تعود قبل استرجاع موقع رئيس الجمهورية لمستحقيه". وختم: "نطالب اهلنا في عرسال بأن يبقوا متكاتفين وراء الجيش والمقاومة دفاعا عن ارضنا الغالية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع