مدير عام وزارة الثقافة فيصل طالب. | إذا كان“الرجل المناسب في المكان المناسب”هو شعار أي دولة حديثة او إدارة ناجحة، فإن ضيفنا في هذه المقابلة هو مصداق ذلك القول. فهو الشاب الطموح المثقف، الآتي إلى وزارة الثقافة من خلفية أكاديمية مرموقة، ووفق رؤية متفائلة طموحة. يعترف بالصعوبات والعقبات التي تعترض عمله، لكنه لا يرى فيها سوى محفزات لمزيد من العمل والعطاء. هو المدير العام الجديد لوزارة الثقافة، ابن الفيحاء، مدينة العلم والعلماء، فيصل طالب الذي خصTripoliscope  بهذه المقابلة:       لنبدأ بالتعرّف على شخصية فيصل طالب ومسيرته الأكاديمية والمهنية؟ ولدت في طرابلس الفيحاء، نشأت فيها، ونهلت العلم من مدارسها، وتخرّجت في دار المعلمين والمعلمات فيها، ونلت بالاضافة الى الشهادة التعليمية، البكالوريا القسم الأول، ثم القسم الثاني، ثم دخلت بعد ذلك الى الجامعة اللبنانية – كلية الآداب والعلوم الإنسانية في العام 1972، وتخرّجت فيها حاملاً إجازة في اللغة العربية وآدابها. وبعد عدة سنوات استأنفت تحصيلي الجامعي العلمي وحزت دبلوم الدراسات العليا. هذا في ما خص التحصيل العلمي. أما بخصوص الخدمة في الوظيفة العامة، فقد بدأت بها في العام 1971 معلماً في المدارس المتوسطة، ثم في التعليم الثانوي، ودور المعلمين والمعلمات، الى أن تقدمت في التسعينيات الى مباراة تعيين مفتشين تربويين، حيث كنت من بين 24 فائزاً، وجرى تعييني إثر ذلك مفتشاً تربوياً في التفتيش المركزي(1992–1993). وما لبثت بعد ذلك إلاّ أن التحقت بورشة المناهج التربوية الجديدة، فشاركت في صياغة أهدافها العامة، وفي وضع منهج اللغة العربية للحلقة الثانية من التعليم الأساسي، وتأليف الكتاب المدرسي الوطني(قواعد اللغة العربية)لهذه الحلقة. في خلال وجودي في التفتيش التربوي، عملت منسّقاً لمفتّشي اللغة العربية في لبنان، ومنسّقاً للتفتيش التربوي في محافظة الشمال، وتابعت دورات عديدة في الإدارة والتفتيش والتقييم التربوي، والتقييم وفق نظام Audit، في الجامعة الأميركية في بيروت وفي الخارج. وباختصار لقد أمضيت في حقل التربية والرقابة التربوية زهاء أربعين عاماً، الى أن شرّفني مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة في 18 تموز 2012 بتعييني مديراً عاماً للثقافة.           ماذا يعني لك، كإبن طرابلس، وجودك في هذا المركز؟ وهل تعتبر أن المدينة استعادت جزءاً من حقها بوجودك فيه؟ يعني لي شيئاً واحداً:إنها فرصة لي على المستوى الشخصي للمضي قدماً في التزامي بالقضايا العامة، وبخاصة ما يتعلق منها بطرابلس والشمال اللذين يستحقان الكثير، على المستوى الإنمائي العام، وبشكلٍ خاص فيما يتعلق بإبراز تراثها، ورعاية حراكها الثقافي، ودعمه وتحفيزه في الاتجاهات التي تظهّر وجهها الحضاري بما يليق به. لا يمكن اعتبار أن طرابلس استعادت جزءاً من حقها لمجرد وجودي على رأس المديرية العامة للثقافة. فاستعادة الحقوق لهذه المدينة تتجاوز المسألة الشخصية، ولا يمكن لها أن تتحقق إلاّ باعتماد سياسة إنمائية شاملة، من بينها الجانب الثقافي، وهي مهمة تقع أساساً على عاتق الجهات المختصة صاحبة الشأن والقرار، وهذا ما شرعت الدولة في اتخاذ القرارات بشأنه، وما دور الشخص أو الإدارة المختصة في ذلك سوى العمل على تحضير الملفات وتنظيم الدراسات ووضع الأولويات، وتقديم الاقتراحات.. فضلاً عن اتخاذ قرارات تشكل في هذا المسار رافداً لا يكفي وحده لتشكيل المجرى الذي يصبّ في عملية النهوض العام على مختلف المستويات.         تعتبر موازنة وزارة الثقافة من أصغر الموازنات في لبنان: -       ما رأيكم بهذا الأمر؟ -       هل من خطة للوزارة على هذا الصعيد؟  وما هي أولوياتها؟ صحيح أن موازنة الوزارة ضئيلة جداً، وهي لا تلبّي طموحاتها، وما ينتظره منها المجتمع اللبناني. في ضوء ذلك تصبح التفاصيل المتعلقة بقدرات المديرية العامة للثقافة على الإنجاز وتطوير الحركة الثقافة بعامة، تحصيل الحاصل. طموحنا أن يصار لاحقاً الى رفع موازنة المديرية العامة للثقافة، في ضوء المطلوب منها في الكثير من الميادين التي تتطلب الدعم والمساندة والرعاية والتنشيط والتحفيز، في حقول الأدب والفن التشكيلي وسائر الفنون الأخرى، كالسينما والمسرح…، وكذلك في نطاق المكتبات العامة والشريكة، والمكتبات المدرسية. إن التدخل الداعم للمديرية العامة للثقافة في هذه المجالات، لا يجوز له أن يكون تدخلاً عارضاً فقط مرتبطاً بالمناسبة أو المكان والزمان المحدّدين، بل يجب أن يكون قائماً بالإضافة الى ذلك، على تطبيق سياسة ثقافية ممنهجة ومبرمجة ومتدرجة لرفد الحياة الثقافية في البلد بأسباب نموّها المضطرد، وعند ذلك يصبح الحديث عن الأولويات من باب لزوم ما لا يلزم.        هل المعوّق المادي هو الوحيد أمام تفعيل الوزارة؟ إن الجانب المادي هو سبب مهم يعيق تفعيل عمل المديرية العامة للثقافة. لكن ثمة سبب آخر لا يقل أهمية عن الأول وهو المتعلق بعدم إنجاز المراسيم التطبيقية للقانون رقم 215 تاريخ 2/4/1993 المعدل بالقانون رقم 247 تاريخ 7/8/2000. وفي هذا النطاق أستطيع القول إنه في خلال الفترة الوجيزة التي أمضيتها في المديرية العامة للثقافة استطعنا إعادة النظر في ما أعدّ سابقاً من مراسيم تطبيقية للقانون المذكور آنفاً، بحيث إننا أنجزنا هذا الأمر وهو قيد الإحالة على المراجع المختصة. وهذا الموضوع يعوّل عليه كثيراً من أجل إحداث نقلة نوعية في عمل المديرية العامة للثقافة بما يوفّره من ملاكات إدارية وتوصيفات وظيفية وتحديد الشروط اللازمة لتعيين الموظفين وفقاً للاختصاص والجدارة. والسبب الثالث الذي يمكن إدراجه في إطار الحديث عن المعوقات هو عدم وجود استراتيجية ثقافية يجري تفصيلها بموجب خطط وبرامج قابلة للتطبيق، في سياق حراك ثقافي تنموي يستند في منطلقاته واستهدافاته الى مفاهيم التنمية الشاملة، التي لا تؤتي ثمارها إلاّ في إطار السياسة الإنمائية اللامركزية، ودعم المجتمعات المحلية.         تذخر طرابلس بالمراكز الثقافية ولكن في معظمها“حركة بلا بركة”، هل من خطة لتنشيطها؟ صحيح أن طرابلس عامرة بالمراكز الثقافية، ولكنني لا أوافقك القول إن حركتها بلا بركة. ذلك أن الصعوبات العامة لا شك أنها ترخي بظلالها على كل أنواع الحراك العام، بما فيه الحراك الثقافي، وتاريخ طرابلس في هذا النطاق شاهد على أنها مدينة تذخر بالمنتديات وبحراك أهل الأدب والفن والفكر فيها، ونحن نأمل أن تنشط أكثر فأكثر الحركة الثقافية لطرابلس، تظهيراً لوجهها الحضاري المشرق الذي كانت عليه دائماً ولمّا تزل. لكن دون ذلك شروط لا بدّ من توافرها وأهمّها:اعتماد سياسة ثقافية لا مركزية تشترط إيلاء الجهات المحلية الجانب الثقافي من أعمالها الاهتمام اللازم، وملاقاة دعم وزارة الثقافة لها في منتصف الطريق، وأولى الخطوات الى ذلك، توفير البنية الثقافية التحتية اللازمة، واستنهاض الموروث الثقافي وتعزيز حضوره في الوجدان العام، من خلال الأنشطة التي تضطلع بها الجمعيات والنوادي الثقافية.         ماذا عن المكتبات البلدية؟ من مهمات وزارة الثقافة الاسهام في إنشاء المكتبات العامة ونشرها بكل لبنان، بالتعاون مع الجمعيات الأهلية والبلديات والمجتمع المدني، والتنسيق بين مختلف المكتبات والمراكز الثقافية، والإشراف على عملها ومتابعة شؤونها، والعمل على تطويرها وتزويدها بالكتب والوسائل اللازمة. وفي هذا النطاق سبق لوزارة الثقافة في العام 2001 أن أطلقت مشروع مراكز المطالعة والتنشيط الثقافي CLAC، بالتعاون مع المنظمة الدولية للفرنكوفونية. والملاحظ في هذا الأمر أنّه ليس في طرابلس مركز واحد من هذه المراكز البالغ عددها في كل لبنان 45 مركزاً. بالإضافة الى ذلك فإن الوزارة سبق أن عقدت اتفاقات تعاون بينها وبين مكتبات الجمعيات أو البلديات فيما اصطلح على تسميته بمكتبات شريكة. في طرابلس مكتبتان شريكتان هما مكتبة الرابطة الثقافية ومكتبة بلدية الميناء. بالإضافة الى كل ذلك هناك مكتبات تابعة لبلديات الفيحاء والنوادي والجمعيات وكذلك المكتبات المدرسية، ودور الوزارة في هذا المضمار أنه يمكن لها أن تزوّد هذه المكتبات بالكتب بناءً على طلبها. لا شك أن الحراك المكتبي جزء أساس من الحراك الثقافي العام، ويعوّل عليه كثيراً الى إعادة الاعتبار الى المطالعة وتعميم ثقافتها، ويمكن لوزارة الثقافة أن تسهم في تدريب العاملين وتنظيم النشاطات الثقافية فيها، ودعم الأعمال الكتابية، وإقامة المعارض الخاصة بالكتاب.           ما رأيكم في التعاطي الإعلامي مع المسألة الثقافية؟ وهل من اقتراحات على هذا الصعيد؟ إن التعاطي الإعلامي مع المسألة الثقافية يحقّق فائدة متبادلة للإعلام والثقافة، على قاعدة العلاقة السببية التي تربط بينهما، إذ أن رصد الحراك الثقافي إعلامياً يوفّر للوسيلة الإعلامية منتجاً ثقافياً للوصول الى الجمهور. وكذلك الأمر بالنسبة الى العمل الثقافي الذي يستفيد من التغطية الإعلامية ليكون الجمهور على بيّنة من حراكه. المهم في هذا الموضوع أن تُخصص المساحات والأوقات اللازمة للأعمال الثقافية في الوسائل الإعلامية المقروءة والمرئية والمسموعة، لمواكبة الأنشطة الثقافية، استناداً الى ما للإعلام من دورٍ كبير في التوعية والتحفيز وتظهير الوجه الثقافي للبنان، إنفاذاً لمفهوم التنمية الثقافية التي تحتاج كثيراً الى الإعلام لتحقيق أهدافها.           كلمة أخيرة أشكر موقع tripoliscope لاستضافتي، وأتمنى له مزيداً من التقدّم والنجاح، وآمل من كل القيّمين على الجمعيات والنوادي الثقافية ومؤسسات المجتمع الأهلي والمدني أن يضمّوا جهودهم الى جهود المديرية العامة للثقافة، ليشكّلوا معاً قوّة دفع للحركة الثقافية في طرابلس، وأن لا ينظروا الى وزارة الثقافة نظرة الداعم فقط، بل الشريك المتفاعل والمنتج في كل المجالات الثقافية. Tripoliscope-عثمان هوشر

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع