د. ربيع دندشي لـTripoliscope: الشمال حقق إنجازاً طبياً هو الأول من. | في ظل ارتفاع الضغوطات الحياتية، واختلال التوازن الغذائي، والتلوثات بمختلف أنواعها... كان لا بد للإنسان من ان "يشيخ قبل أوانه"، وان يتعرض بشكل مبكر للأمراض والاضطرابات التي تتفاوت في خطورتها وشدتها تبعاً لعوامل عدة. ونظراً لأهمية القلب كمحرك للجسم البشري، ومصدر اساسي للحياة فيه، كان من الضروري الإضاءة على أسباب الأمراض التي تصيبه، عل ذلك يسهم في تجنبها. من هنا، كانت لـ"Tripoliscope" هذه الإطلالة لإلقاء الضوء على بعض المشاكل التي تصيب القلب، وكيفية علاجها والوقاية منها مع الطبيب المتخصص في أمراض القلب، د. ربيع دندشي. بداية، من هو د. ربيع دندشي؟ " د. ربيع محمد دندشي، من مواليد طرابلس، عام 1974، خريج "دار التربية والتعليم" عام 1990، أنهيت دراستي الجامعية سنة 1997 من جامعة انقرة في تركيا، حيث نلت شهادة الطب، ثم أكملت تخصصي في امراض القلب عام 2003. وفي العام نفسه عدت إلى لبنان لأمارس مهنتي كطبيب أخصائي في أمراض القلب والشرايين ولم ازل. قمت وشاركت في العديد من الأبحاث المتعلقة بأمراض القلب والشرايين. أتقن إلى جانب اللغة العربية، لغتي الأم، الفرنسية، الإنكليزية، والتركية. وأنا حالياً رئيس قسم التمييل في مستشفى ألبير هيكل منذ تأسيسه سنة 2010, إضافة إلى ممارسة المهنة في عيادتي الخاصة". لماذا فضلت الدراسة في تركيا؟ ولماذا اخترت طب القلب؟ " حين أنهيت دراستي الثانوية في حزيران 1990، كانت الحرب اللبنانية لم تنته بعد بشكل كامل، وكانت معارك حربي الإلغاء والتحرير في أوجها، الأمر الذي حال دون إتمام الدراسة الجامعية في بيروت.  كما إن الجامعات التركية تتمتع بمستوى مرموق، وهي على درجة عالية من الكفاءة: فتركيا هي الدولة التي تحتل المرتبة الثانية في أوروبا من حيث عدد الأبحاث العلمية المنجزة. كذلك، فإن الجامعات التركية تحتل مكانات بارزة في تصنيف الجامعات على مستوى العالم. اما اختياري لطب القلب فيعود إلى أن هذا العضو يعتبر الأساس والمحرك الأول للجسم الإنساني برمته. كما أن أمراض القلب هي السبب الأول للوفيات في العالم....". هل لنا بشرح مفصل عن العملية التي أجريتها في مستشفى البير هيكل مؤخراً؟ " أجرينا مؤخراً عملية  Reul arteries denervationحيث يقوم الأطباء في هذه العملية بكيّ الأعصاب التي تتحكم بشرايين الكلى، بطريقة غير جراحية، يستخدم فيها بالون قادر على إعطاء أشعة للأعصاب المحيطة بشرايين الكلى، الأمر الذي يساهم في خفض ضغط الدم بعد ستة اشهر من العملية، بمعدل درجتين إلى ثلاث درجات. وهذه هي المرة الأولى التي تجري فيها في الشرق الأوسط ككل. ومن المهم القول أن بعض حالات ارتفاع ضغط الدم لا يستفيد معها المريض من هذه التقنية، على غرار الضغط المرافق لفترة الحمل، أو الناتج عن انسداد في شرايين الكلى. وتستخدم هذه العملية في علاج بعض حالات ارتفاع ضغط الدم، وخاصة resistant hypertension هي الحالات التي لا يتم فيها التجاوب مع الأدوية بشكل كاف بالرغم من استعمال المريض لأكثر من ثلاثة أدوية خافضة لضغط الدم من بينها مدر للبول. وهي تقنية ليست لها أية عوارض جانبية وتتم عبر تخدير موضعي". كيف نميز بين أنواع ارتفاع ضغط الدم؟ " يقسم ضغط الدم إلى قسمين: ارتفاع ضغط الدم الأولي: primary hypertension، ويقصد به ارتفاع ضغط الدم لسبب غير معروف، وهو يشكل 95% من حالات ارتفاع ضغط الدم. وارتفاع ضغط الدم الثانوي secondary hypertension والذي يشكل 5% من ارتفاع ضغط الدم وهو ناجم عن ارتفاع ضغط الدم بسبب آخر مثل الحمل أو تناول بعض الأدوية أو مشاكل في الكلى وشرايين الكلى أو بعض الغدد الصماء". ماذا عن تفاصيل ارتفاع ضغط الدم؟ "  يشكل هذا المرض أحد التحديات البارزة في العالم المعاصر. وتشير الاحصاءات إلى أن حوالي ثلث سكان الكرة الأرضية مصابون بهذا المرض، أي ما يناهز الملياري شخص. وإذا استثنينا الفئات العمرية الصغرى من هذا التصنيف، فإن النسبة مرشحة للارتفاع بشكل كبير. ويجب أن يكون المعدل الطبيعي لضغط الدم بغض النظر عن الجنس أو العمر ما دون (14/9) كما اشرنا".   ما هي الآثار في حال لم يعالج هذا الارتفاع بسرعة؟ " لعل اخطر الأعراض الناتجة عن التأخر في المعالجة، هي الإصابة بالنزيف الدماغي والجلطة الدماغية، والتي تؤدي إما إلى الشلل الجزئي (الفالج) ، أو إلى الوفاة. كما أن هذا ارتفاع ضغط الدم يؤثر على عضلة القلب، ويؤدي إلى قصور في عمل القلب، وإلى تصلب في شرايين القلب، كما يؤثر على أعضاء حيوية أخرى مثل العين والكلى، وقد يصال الأمر إلى فقدان البصر، أو إلى قصور كلوي وما يترتب عليه من نتائج". كيف يمكن معالجة هذا الارتفاع؟ " تبدأ المعالجات بخطوات صحية بسيطة ترمي إلى تغيير نمط الحياة. ويبدأ ذلك بتخفيف تناول الملح، الإقلاع عن التدخين، تخفيف شرب القهوة إلى فنجان واحد يومياً، ممارسة رياضة المشي، تخفيف الوزن، الابتعاد عن الانفعالات والتوتر بأنواعه. ومن شان ذلك ان يشكل مظلة واقية إلى حد ما. وبعد هذه الخطوات جميعها، وفي حال عدم التمكن من خفض ضغط الدم،  يصار إلى استعمال الأدوية. وكلنا يعرف ما تحتوي من مواد كيماوية، واحتمال التعرض لعوارض جانبية، تختلف في درجتها وخطورتها". هل هناك من وسائل لتجنبه؟ " ليس هناك من طريقة حاسمة لتجنب ارتفاع ضغط الدم: فتقدم السن يؤدي إلى ان تصلب وقساوة الشرايين الأمر الذي يؤدب لفقدانها مرونتها. ولكن من الطبيعي أن النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة بشكل دوري، يخفف من احتمال الإصابة. ومن المهم التنويه إلى ان الرجال اكثر عرضة للإصابة بضغط الدم من النساء، اللواتي يزيد احتمال تعرضهن لهذا المرض بعد فترة ما يعرف بـ"سن اليأس". حيث تفوق نسبة الإصابة بأمراض القلب ضعفي ما هي الحال عند الرجال". وماذا عن تصلب الشرايين؟ "  إن هذا السؤال يحتاج لمساحة أكبر مما هو عليه في الحديث حول ارتفاع ضغط الدم. ولكن، على غرار ارتفاع الضغط، فإن الرجال معرضون للإصابة بهذا المرض أكثر من النساء. وهناك عوامل عدة تدخل على الخط وتزيد من احتمال الإصابة، منها ما هو غير قابل للتغيير وفي مقدمتها العمر، حيث يتفاقم احتمال الإصابة بهذا المرض بعد سن الخامسة والأربعين للرجل، وفوق الخامسة والخمسين للمراة، العامل الوراثي، حيث يزيد احتمال الإصابة في جال وجود إصابة سابقة لأحد الأقارب من الدرجة الأولى، إضافة إلى هوية المرء سواء كان ذكراً أم أنثى. إضافة لذلك فهناك عوامل عدة قابلة للتغيير تتمثل في التدخين، مرض السكري، ارتفاع ضغط الدم، وارتفاع الكوليسترول السيء في الدم. وعلى أمل أن نتطرق لهذا الموضوع بالتفصيل في مناسبات أخرى". وهل العلاجات متوفرة في لبنان؟ " جميع العلاجات متوافرة في لبنان، ولكن بكلفة متفاوتة قد لا تكون في متناول الجميع. ويجب أن لا ننسى أن درهم وقاية خير من قنطار علاج: فاتباع أساليب الوقاية الصحية كما ذكرنا سابقاً هي أساس العلاج، وهي مجانية وصحية بالكامل. وفي حال عدم تطبيقها يصار إلى استعمال الدواء". هل من رسالة أخيرة سواء للمصابين الفعليين أو المحتملين بهذه الأمراض؟ " إن مرض ارتفاع ضغط الدم هو من الأمراض المزمنة التي لا شفاء منها. فنحن نقوم بالسيطرة على ضغط الدم وليس استئصال هذا المرض نهائياً. مما يعني أنه يتوجب على المريض أخذا الدواء باستمرار وعدم التساهل في هذا الأمر، ومراجعة الطبيب بشكل دوري للاطمئنان ومواكبة آخر التطورات العلمية والدوائية المتعلقة بهذا المرض".  خاص - tripoliscope

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع