مرشح لائحة العزم رشيد المقدم لـ تريبولي سكوب : لجعل " 6 أيار. | خاص تريبولي سكوب   من مواليد طرابلس في العام 1953، تلقى علومه فيها ثم سافر مُرغماً ولفترة وجيزة لمتابعة دراسته في جامعات بلجيكا وفرنسا حيث تخصص في الجراحة ،ترأس قسم جراحة المسالك البولية في مستشفى فرنسي كما وكان استاذ مساعد في جامعة ليل في فرنسا، ولكن ما لبث أن عاد الى مدينته الأم طرابلس الفيحاء ليمارس الطب فيها منذ العام 1992، فدخل من بوابة الطب الى هموم الناس ومشاكلهم اليومية والإجتماعية وكما يقول دائماً ان العمل الطبي هو رديف العمل الإجتماعي.    لا يدخل السياسة من عبث فهو ابن العائلة الطرابلسية العريقة في السياسة، التي لطالما كان لرجالاتها جولات ومبادرات وإنجازات في ميادين العمل الوطني والقومي والاجتماعي. وهو ومن خلال مهنته عايش وجع الناس ومعاناتهم، وهمومهم الصحية والاجتماعية، وقد جعلته قريباً منهم ليعلم أحلامهم وأهدافهم ويدخل المعترك الإنتخابي والسياسي ليدافع عنهم وعن حقوقهم. وقد جاء ترشحه للإنتخابات النيابية المقبلة إستكمالاً لمشوار عائلة المقدم النضالي والإجتماعي لتحقيق ما يمكن تحقيقه من آمال مدينته الحبيبة وطموحاتها.   لم تمنعه معركة الأقوياء في الدائرة الثانية من دخول الإنتخابات، والكل يعرف مدى حماوة المعركة والصراع فيها بين طرابلس والضنية والمنية بل تميز قراره بالجرأة والقوة والثقة في قدراته والثقة في اهالي  طرابلس والمنية والضنية الذين تجمعهم الأحلام والهموم.   تكاملت أهدافه مع أهداف لائحة العزم وأهداف رئيسها الرئيس نجيب ميقاتي فانضم إليهم لمعركة استعادة القرار الطرابلسي ورفع الغبن والتهميش عن أهل طرابلس والمنية والضنية، مؤكداً أن مسيرته النضالية لن تنهيها نتيجة الإنتخابات سواء نجح أم فشل بل سيستمر في مسيرته الى جانب أهله في طرابلس والمناطق التي حولها، فهو الطبيب الإنساني وهو إبن الفيحاء وعطر من عطورها البهية.   مرشح لائحة " العزم" عن المقعد السني في دائرة الشمال الثانية رشيد ابراهيم المقدم وفي حوار مع  موقع تريبولي، حيث تحدث فيه عن ترشحه للإنتخابات وتلاقيه مع لائحة العزم وعن الطب وهموم الناس وعن القانون النسبي التفضيلي وغيرها من المواضيع الحياتية اليومية و عن أهدافه ومشاريعه..   خاص تريبولي سكوب      هل جاء ترشحكم للإنتخابات النيابية إستكمالاً لمسيرة آل المقدم وفكرها النضالي؟ أم من خلال أوضاع الناس التي عايشتموها في مهنتكم؟ لا يمكن الفصل في حياتنا بين السياسة وبين السيرة العائلية والسيرة المهنية الذاتية للشخص فكلها عناصر تتكامل وتتجانس لتصقل شخصيتنا وهويتنا وتحدد قراراتنا وأهدافنا وقناعتنا، بالطبع کل شخص منا يعتز بعائلته وانما انا اعتز بعائلتي الصغيرة والكبيرة التي لطالما امدتني بالقيم الوطنية والأخلاقية التي رسمت طريقي في العمل وفي العلاقات الإجتماعية والوطنية. كما أفتخر بوجودي في وطني وبين اهلي في طرابلس والشمال حيث امارس مهنة الطب والجراحة منذ العام 1992 دون انقطاع والجزء الاكبر من حياتي قضيته في معالجة مشاكل الناس الصحية مماجعلني قريباً من مشكالهم الاجتماعية فالعمل الطبي ردیف العمل الاجتماعي الذي هو بدوره رديف العمل السياسي.     لماذا " لائحة العزم" ؟ ما يجمعني مع لائحة العزم ومع ما يمثله الرئيس نجيب ميقاتي على المستويين اللبناني والمحلي كثير جداً وغالباً ما تقاطعت مع تطلعاتي الی بناء الوطن وتوفير الحد الأدنى من الرعاية وحقوق المواطن، ومن أهم الصفات التي جعلتني أنتمي الى هذه اللائحة الاعتدال، الإعتدال في المواقف ،وهو اعتدال القوي لا الضعيف لحماية الوطن وأهله لا تعريضهم للمغامرات لتصفية حسابات معينة، وانما الإعتدال لإيصال البلد الى بر الأمان أیاً كانت الظروف والتحولات ،هو الاعتدال الذي لا تنازل فيه عن حقوق من يمثلهم من الطائفة والمنطقة والوطن.   ان القرار الطرابلسي يجب ان يكون من طرابلس ومن أهلها، وليس من باب العصبية وانما من نتائج التجارب التي مرت بها طرابلس والمنطقة من حولها ،حين كان قرار طرابلس مرهوناً لجهات من خارجها وانا اعتقد انه قد آن الاوان لكي تستعيد طرابلس قرارها وان يبني اهلها الأوفياء مستقبل المدينة وأحلام شعبها بأيديهم دون الحاجة لوصاية أو رعاية. خدمة الناس همنا وليس هناك أقرب من الرئيس ميقاتي لهذه الخدمة اليومية والمتواصلة للناس دون تمييز سواء أكانوا من طرابلس او من جوارها عن طريق جمعية العزم والسعادة، وخدمة الناس هو الهدف الذي توافقنا عليه نحن أعضاء لائحة العزم  سواء وصلنا الى سدة البرلمان ام لم نصل. فما يجمعني مع لائحة العزم، ليس مصالح انتخابية بل هو حق التعبير واحترام الرأي الآخر.   هل هنالك للضنية والمنية نصيب من برنامجكم واهتمامكم؟ بالتأكيد إن للضنية والمنية اهتمامٌ كبير في لائحتنا ونصيب من المشاريع والبرامج، مثلها مثل طرابلس فبرنامجنا إنمائي وليس إنتقائي وغير محكوم بمجرد تقاطع مصالح إنتخابية لفترة وجيزة. كما وأن مصلحة طرابلس والمنية والضنية أولاً ولم يعد مسموح التهميش التي تعاني منه المناطق الثلاث التي ليست مصالحها انتخابية وحسب انما تتشارك في الهموم والمشاكل والأهداف وقد حان الوقت لرفع الصوت ورفع سقف المطالب حتى نحصل جميعاً ان المستوى اللائق، من فرص العمل والتوظيفات والخدمات العامة والمشاريع الاستثمارية المنتجة.   من المؤكد أنكم عايشتم الوضع المعيشي والصحي والإجتماعي للعديد من الناس، ما هي أبرز المشاريع التي ستعملون عليها في حال فوزكم في الإنتخابات القادمة؟ لم تكن مهنتي كطبيب يوماً مجرد مهنة أمارسها، بل كانت مدخلاً لحياة الناس وهمومهم اليومية، حيث ترى في كل يوم وجعهم وهمومهم ومشاكلهم التي ثقلت كثيراً على الناس في طرابلس والمناطق التي حولها فهي تستحوذ على فكرهم ومداخيلهم، لذلك يجب اعطاء الطبابة حقها وستكون من أهم أهدافي ومشاريعي، فالإستشفاء هو حق كل مواطن سواء أكان من طرابلس أو المنية أوالضنية دون أي ذل على أبواب المستشفيات، كما وأن لقانون الشيخوخة حيزٌ كبير من اهتمامي فمن أفنى حياته لخدمة وطنه يجب أن ترعاه الدولة عندما يتقدم في السن.       خاص تريبولي سكوب  كيف تقيم الوضع الطبي وهل أصبحت الطبابة حكرأ لفئة معينة من المواطنين؟ وكيف تقيم وضع الضمان الإجتماعي؟ وما هي الحلول لمعالجة الوضع المتردي في فرع طرابلس؟ ان الإستشفاء ليس حكراً على فئة معينة من الناس وانما لكل الناس الحق فيه، ولذلك يجب تفعيل دور وزارة الصحة أكثر وتأمين البطاقة الصحية للمواطنين الغير مضمونين،وتأهيل وتطوير المستشفيات الحكومية لتوازي الخدمة والطبابة التي في المستشفيات الخاصة وبأسعار أقل.   الوضع الحالي في الضمان الإجتماعي غير مشرف لما يعانيه فيه المضمون من الذل والبهدلة على أبواب الضمان بسبب الحجج الواهية واللامنطقية، إن كان لقلة الموظفين الذي لا مبرر له في ظل نسبة البطالة الكبيرة او التأخر في إنجاز المعاملات وتسديد التعويضات أو حتى في المشاكل الدائمة بين الضمان والمستشفيات. لذلك يجب تطوير القوانين ومكننة العمل لحماية صحة المواطن ومنحه الرعاية في المستشفيات بدل تضييع وقته وصحته على أبواب الضمان وفتح مباريات توظيف لسد النقص الكبير في الموظفين ومنعاً للتأخير في إنجاز المعاملات كما يجب العمل على حماية الناس ومداخيلهم من أسعار الإستشفاء والدواء التي تفوق كل تصور.     ألا ترى في وجود ثماني لوائح محاولة لتشتيت القرار في كل من طرابلس والضنية والمنية؟ إن وجود ثماني لوائح إنتخابية في هذه الدائرة ليس محاولة لتشتيت القرار الطرابلسي بل هو عملية ديمقراطية، ثقة الناس فيها هي الأهم،سيصوت الناس وفقاً لما يرونه مناسباً، ولائحة العزم برئاسة الرئيس نجيب ميقاتي هي من نسيج طرابلس والمنية والضنية وهدفها الأول الإنماء المتوازن في المناطق الثلاث وأدعو الناس للتصويت لها وبكثافة.     ما هو رأيك في القانون الإنتخابي الجديد والصوت التفضيلي؟ التمثيل النسبي هو الأقرب للثمثيل  الصحيح ،ولكن جاء الصوت التفضيلي ليحول القانون الى قانون ظالم في ظل الانقسامات السياسية والطائفية والمناطقية، وبرأيي ان القانون الذي اعتمدته حكومة الرئيس نجيب ميقاتي هو أكثر إنصافاً وعدلاً ولكن حولته التعديلات التي ادخلت عليه الى قانون ظالم، لكننا سنخوض الانتخابات على اساسه على أن نعمل على فيما بعد على رفع الظلم والإجحاف الذي فيه.   كلمة أخيرة للناخبين في طرابلس والمنية والضنية؟ اتوجه لأهلنا في كل من طرابلس والمنية والضنية، أنتم تعرفونني على المستوى الشخصي منذ العام 1992، فمن كان مقتنع بي وبأنني أستطيع القيام بدور خدماتي وتشريعي في المجلس النيابي فليصوت للائحة العزم وليصوت لي، لإيصال كتلة قوية وكبيرة الى المجلس النيابي لتحقيق الإنماء في مناطقنا.   يجب ان نجعل من 6 أيار يوماً تاريخياً لإيصال صوتنا بكثافة ولإستعادة الحقوق والقرار المسلوب منّا منذ عشرات السنين، والله ولي التوفيق.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع