اليازجي في قداس أحد الدينونة: الصيام ان ننمو بالنعمة وننسكب على الآخر. | ترأس بطريرك انطاكيا وسائر المشرق للروم الارثوذكس يوحنا العاشر اليازجي قداس احد الدينونة او احد مرفع اللحم في كنيسة دير سيدة البلمند البطريركي، بمشاركة الاسقف رومانوس داود ولفيف من الكهنة والشمامسة، وخدمت القداس جوقة معهد القديس يوحنا الدمشقي اللاهوتي، في حضور رئيس جامعة البلمند الوزير السابق الدكتور ايلي سالم ونائبه الدكتور ميشال نجار والاسرة البلمندية، رئيس الحركة الاجتماعية اللبنانية المهندس جون مفرج، منسق محافظة الشمال في الرابطة اللبنانية للروم الارثوذكس فواز نحاس، رئيس بلدية اميون غسان كرم واعضاء في حركة الشبيبة الارثوذكسية وقضاة وشخصيات وحشد من المؤمنين. بعد الانجيل ألقى اليازجي عظة شرح فيها الانجيل من حيث قول السيد المسيح: "كنت جوعانا فاطعمتموني وعطشانا فسقيتومني ومريضا فزرتموني"، فسألوه اولئك الذين عن يمينه وقالوا: "متى رأيناك جوعانا وعطشانا ومريضا وسجينا واطعمناك وسقيناك وزرناك؟" فقال لهم: "كل ما فعلتموه مع احد اخوتي اولئك الصغار فبي قد فعلتموه". اما الذين على اليسار فقال لهم: "كنت جائعا فلم تطعموني وعطشانا ولم تسقوني ومريضا ولم تزوروني" فقالوا له: "متى رايناك جوعانا وعطشانا ومريضا وسجينا ولم نخدمك؟" فقال لهم: "كل ما لم تفعلوه باحد اخوتي الصغار فبي انا لم تفعلوه". وتابع: "ايها الاحبة، يذكرنا اليوم الآباء القديسين باختيارهم هذا المقطع الانجيلي الذي نتلوه ونحن على ابواب الصوم الاربعيني المقدس، انه في يوم الدينونة الرب يسألنا هذه الاسئلة ماذا فعلتم باخوتي اولئك الصغار، الجائع والعطشان والمريض والبائس، اذ ان هذه هي افعال الرحمة وافعال المحبة المسيحية؟ الصيام يحمل هذه المسيرة القيامية النورانية التي نسعى من خلالها لأن ننمو بالرب لنصل الى ملء قامة السيد، بواسطة كل هذه الافعال التي نقوم بها، بحيث ان الصيام في وجه من اوجهه هو اطلالة محبة على الانسان الآخر، والقيام بافعال الرحمة والمحبة". وشدد على ان "الصلوات التي تتلى في هذا الاحد تحثنا لنعي المعنى الحقيقي للصيام، اذ اننا نحن الذين اتضعنا للمسيح يسوع، وولدنا بالمسيح يسوع، علينا ان نحيا هذه الحياة المسيحية وان ننمو حتى نصل الى ملء قامة السيد. والقيامة هي فترة نكثف فيها جهودنا واعمالنا بكل الانواع وبمختلفها، وان نعتمد على الصوم والصلاة واعمال الاحسان وافتقاد الحزانى والمرضى. ونحن ان قمنا بكل هذه الاعمال لاننا نؤمن اننا ابناء القيامة وان علينا السير الى الامام والنظر الى سيدنا، لتتطهر حياة كل واحد منا، وفي الوقت نفسه يصبح كل واحد منا شهادة حق وسلام ومحبة للآخر في المجتمع الذي يحيا فيه، وشهادة حق ورسالة سلام واطلالة محبة وافتقاد المسكين والبائس والحتاج". واكد "التزام الادب المسيحي إذ كان المسيحيون الاوائل يفتقدون كل من يوجد بينهم من فقير او بائس او محتاج اذ انهم كانوا يصومون عن الطعام لجمع الاموال لهؤلاء، ومساعدتهم وانتشالهم من ضيقتهم". وراى ان "هناك وجوه عدة للصوم، واحد الاوجه الاساسية له هو المحبة والاحسان والاطلالة على الاخر، اطلالة فرح وابتسام وتعزية للمساكين والبائسين والسجناء والحزانى، والام الثكلى وكل من هو في شدة او حزن او ضيق". وقال: "ان الترانيم في صلاة السحر تصف الصيام بملكة الفضائل، لان الصيام هو هذه الفترة من السنة التي تدعونا لأن نحيا الفضائل التي نتكلم عنها. واذا اردت ان الخص بعبارة واحدة ما يريد اباؤنا القديسون قوله، في هذا الاحد الذي هو احد الدينونة او مرفع اللحم الذي يرفع عن موائدنا، ان الصيام هو ان ننمو بالنعمة والقامة امام الله والناس، وان ننسكب على الانسان الاخر بكل محبة وابتسامة وتعزية". وختم: " الرب يقوينا لنعي ان هذه الفترة المقبلة علينا يجب ان تكون فترة فضيلة نشهد فيها لالهنا الطيب والمحب الذي اتى الينا واقتبل ان يرفع على الصليب حبا بنا من اجل خلاصنا. ونتذكر اليوم كيف علينا نحن ايضا ان نضحي وان نعطي الانسان الاخر الذي امامنا كما فعل سيدنا المبارك".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع