كيروز في ذكرى شهداء قنات: الحوار مع التيار الوطني يهدف لمحو تراكمات. | أحيا "حزب القوات اللبنانية" في بلدة قنات- قضاء بشري، الذكرى السنوية لشهداء البلدة الذين "سقطوا خلال الهجوم الذي شنه جيش النظام السوري على البلدة في 13 شباط من العام 1980، بقداس ترأسه الخوري جاك حنا، وحضره النائب إيلي كيروز ومنسقو "القوات اللبنانية" ومسؤولو مكاتبها في القضاء، وأهالي الشهداء وحشد من أبناء البلدة والمنطقة. وألقى حنا عظة تناول فيها معنى الشهادة، معتبرا ان "شهداء القوات اللبنانية ماتوا ليحيا لبنان"، وقال: "أن تكون شهيدا في القوات اللبنانية ليست نهاية مطاف وليست راحة أبدية. أنت واحد في قوافل الشهداء القدماء، أنت المقتول، والبزنطي يسألك لماذا تركت إنطاكية؟ أنت المتمرد، والعربي لا يعرف لماذا أنت هنا؟ أنت الفدائي، وجارك المسيحي لا يعرف لماذا ريشارد نجاريان هو شهيد في معركة قنات؟ من بين الأسباب، إن ريشارد كان يعلم علم المتيقن، أن جيش النظام السوري يحاصره بدبابات ومدافع وهو لا يملك سلاحا فرديا، وعلى رغم ذلك تكبد عناء الرحلة الى قضاء بشري". وأكد أن "شهداء القوات اللبنانية ماتوا لأنهم أرادوا للمسيحيين أن يغنوا ويصلوا بصوت عال، ماتوا أيضا دفاعا عمن لا يحب الصلاة ولا يحب الغناء. ماتوا لكي لا نضمر أفكارنا بل لنعبر عنها، ماتوا ليقللوا من الأفعال المجهولة في لغتنا، ومن الضمائر المستترة في خطاباتنا. شهداء القوات اللبنانية لم يموتوا من أجل أرض ولم يموتوا من أجل مكاسب في الدساتير المتعاقبة، ماتوا من أجل القضية، ولكن ما هي القضية؟ قضيتنا أن التاريخ أرادنا قلة بين كثرة، أرادنا أن ننقص الفكر الأحادي الى درجة أننا نرتاح في أيام الأحاد. أرادنا أن نقوض شرعية الفكر الأكثري إذا ما ساد أو إستبد هذا الفكر، الأكثريات عربة أحصنة جامحة على غير هدى، ونحن الفوارس". وبعد القداس إنتقل الجميع الى قاعة الكنيسة حيث كانت كلمات لكل من طوني خطار، نائب رئيس بلدية قنات جورج بطرس وشادي بدوي عن مكتب قنات، كما ألقى أندرو حبيب قصيدة شعرية بالمناسبة. ثم تحدث كيروز، فانتقد "إستهتار البعض من اللبنانيين بأهمية إنتخاب رئيس للجمهورية"، معتبرا أن "الحوار مع التيار الوطني الحر في هذه المرحلة الدقيقة والخطيرة التي تحدق بالمسيحيين ولبنان، يهدف الى محو تراكمات الماضي وبشاعات الأيام والتوافق على عناوين مسيحية ولبنانية"، ومؤكدا أن "من يريد المشاركة في حروب الآخرين خارج الحدود فليشارك فيها وحده، لأن دعوته لنا الى المشاركة في النزاعات الناشبة في سوريا والعراق دعوة مردودة لأن القوات حملت السلاح دفاعا عن لبنان وسيادته، دفاعا عن الإنسان اللبناني وحريته، وسلمت أمورها الى الدولة كي تكون لنا دولة بسيادتها الكاملة على أراضيها ومؤسساتها الناجزة". وقال: "إسمحوا لي أن أقف على عتبة هذه الأرض وأن أنحني أمام هذا التراب المجبول بدماء الشهداء. قنات بلدة الشهادة والبطولة والكرامة، بلدة التاريخ الذي صنع لنا جزءا مهما في غدنا. قنات التي جمعت بين حاراتها القرميدية وفي شوارعها وبطاحها خيرة مقاتلي القوات اللبنانية من أبناء قنات ومن كل القوات للدفاع عنها وعن الشمال في مواجهة جيش النظام السوري المحتل والذي يواصل اليوم قتل شعبه". أضاف: "أقف اليوم بينكم وأستعيد معكم حكاية الراحلين منا الى السماء، ان شهداءنا لا يموتون، ونحن نتخلى عن تراثنا وذاكرتنا، فهم الذين يضخون الزخم في قلبنا وفي قلب رجائنا وحاضرنا وغدنا. إن مرحلة دقيقة وخطيرة تحدق بالمسيحيين ولبنان. من هنا قررنا أن نذهب الى الحوار مع التيار الوطني الحر من أجل محو تراكمات الماضي وبشاعات الأيام والتوافق على عناوين مسيحية لبنان". وتابع : "إن الإستحقاق الرئاسي المغيب يمثل جزءا من محاولات متمادية لتغييب الدولة ومؤسساتها، من رئاسة الجمهورية الى المجلس النيابي الذي يستمر هيئة ناخبة حتى إنتخاب الرئيس، وصولا الى الحكومة التي تعصف فيها الخلافات والصراعات نتيجة تحويل صلاحيات رئيس الجمهورية الى مجلس الوزراء مجتمعا. وإن دل هذا الواقع على شيء، فعلى إستهتار البعض بأهمية إنتخاب رئيس جديد للجمهورية. تكفي نظرة الى هذه الأرض الطيبة، والى هذه الجبال المنيعة والسفوح المزدانة بمغاور النساك والقمم المرسلة بالأديرة والكنائس والصلبان، كي نقول: إنها بلادنا ولا نريد سواها داخل حدودها، أما من يريد المشاركة في حروب الآخرين خارج الحدود، فليشارك فيها وحده لأن دعوته لنا الى المشاركة في النزاعات الناشبة في سوريا والعراق هي دعوة مردودة، فنحن لسنا وكلاء لأحد أو أتباعا لنظام أو ولاية ولي. نحن مسيحيون لبنانيون، حملنا السلاح دفاعا عن لبنان وسيادته، دفاعا عن الإنسان اللبناني وحريته، وعلى رغم الخيبات والمرارات، سلمنا أمورنا الى الدولة لكي تكون لنا دولة بسيادتها الكاملة على أراضيها ومؤسساتها الناجزة التي سبق لنا أن إفتقدناها في يوم الخطر على لبنان لأن غيرنا أراد أن يقلب مجتمعنا وأن يغير قيمنا". وختم كيروز: "لقد شبعنا من الكلام الذي يمننا بأن هناك من يدافع عنا ويتصدى للإرهاب. نحن سبقنا الآخرين جميعا في المقاومة والدفاع عن لبنان. وإذا كان من فكر جهادي، فإن هذا الفكر لا يقتصر على جهادية واحدة بل يشمل الجهاديتين اللتين تتحدران من الشجرة الإصطفائية ذاتها، دون أن نهمل دور أنظمة القمع، الى جانب عناصر أخرى، في بروز الحركات العنيفة والتي ما زال النظام السوري يمثل أبشع نماذجها". بعد ذلك وضع كيروز والمشاركون إكليلا من الغار على النصب التذكارية لشهداء قنات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع