نضال طعمة: لن نيأس وسنبقى ننادي لبنان أولا وسنصل إلى مبتغانا | اشار النائب نضال طعمة، في تصريح لمناسبة ذكرى 14 اذار الى ان "الرابع عشر من آذار يمر مرة جديدة، ليسألنا عن مسار ذاك الوعي الهادر الذي انتفض نصرة للحرية والاستقلال. أين همم المنادين في الساحات والملوحين بأعلام الحرية؟ أين أصوات الحق التي تحدت صخب الأيام وقلبت الطاولة على رأس المحتل؟ أين الدولة التي توهجت في حلم الجماهير؟" اضاف: "لم نبلغ أيها السائل مرادنا بعد، ولكننا ما استسلمنا وما استكنا. لقد تزلزل الكون من حولنا، منذ كنا معك وفيك، عدوى عرسنا انتقلت إلى من كان يحسب العالم قيامتهم مستحيلة، فصار نضالنا رهن المسار لتضارب المصالح، ولأن الساعين إلى المكاسب كثر، ولأن لعبة الأمم لها مستلزماتها. ولكننا صمدنا في رؤانا، وما زلنا على درب استعادة الدولة". وتابع: "وإذا كان المؤتمر الثامن لقوى الرابع عشر من آذار، يتوجه لتأطير نضاله في إطار مجلس وطني، فلكي يجمع القوى ويحفزها من جديد، لمتابعة مسار بناء الدولة القوية والعادلة، وإذ نؤكد على بيان المؤتمر الثامن في إطار استمرارنا معتمدين على الزخم الشعبي عينه، فشعلة الحق لا تطفأ مهما عظمت التضحيات، لذلك نقول وبكل ثقة "إننا في 14 اذار لا نريد هزيمة أحد ولن نسمح لأحد أن يهزمنا بل نريد عودة الجميع إلى لبنان الدولة لا بشروط طائفة أو حزب أو قوة إقليمية محددة". فلنخرج من رحم لعبة الآخرين، ها هم إخوتنا يعانون في الإمارات، ويا ليت الذين وصلوا على متن الطائرة مبعدين، كانوا قد جاؤوا ملء إرادتهم، لأن ظروف بلدهم باتت تسمح لهم بالعودة للاستثمار والاستقرار فيه. أما وقد جاؤوا مسلوخين عن مصدر رزقهم، إلى بلد الرزق فيه أمسى في جعبة الساعين أنينا وشكوى، فالقضية تستحق التوقف عندها، ليراجع من تسبب بذلك حساباته، وليتواضع قليلا، معتقا نفسه من هالة الأولياء المعصومين". واكد ان "حسن العلاقة مع محيطنا العربي هي ضمانة استقرار لا يمكن للبنان أن يتنازل عنها ويكشف ظهره، ومستقبل عدد كبير من أبنائه إلى المجهول، إن المسؤولية الوطنية تفرض على الجميع إعادة وصل ما انقطع، وتصحيح ما تشوه، وها هي المملكة العربية السعودية تؤكد بلسان ولي عهدها الذي التقى رئيس حكومتها، ضرورة المصالحة اللبنانية الآيلة إلى احترام الاستحقاقات. والتساؤل المطروح أيعقل أن يكون الأشقاء أكثر حرصا على مصلحة لبنان من أبنائه أنفسهم؟ أيعقل أن يدعونا الأشقاء لانتخاب رئيس وتثبيت دعائم الدولة، ونحن نمعن في إضعافها وتفريغها ؟ ولكننا لن نيأس وسنبقى مع كل الشرفاء ننادي "لبنان أولا" وسنصل إلى مبتغانا بإذن الله.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع