القومي أحيا ذكرى شهداء حادثة حلبا والكلمات أكدت على خيارالمقاومة. | أحيت منفذية عكار في الحزب "السوري القومي الاجتماعي"، ذكرى شهداء حادثة حلبا، باحتفال اقيم في باحة مكتب المنفذية في حلبا، بحضور وفد مركزي ضم عميد الإذاعة والإعلام وائل حسنية، عميد التربية والشباب عبد الباسط عباس، عضو المجلس الأعلى رياض نسيم، المندوب السياسي في الشمال زهير حكم، إلى جانب منفذ عام عكار ممتاز الجعم وأعضاء هيئة المنفذية، وعدد من المسؤولين. كما حضر الاحتفال منسق لقاء الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية النائب السابق كريم الراسي، رئيس التجمع الشعبي العكاري النائب السابق وجيه البعريني، ممثل عن النائب السابق طلال المرعبي، وفد من التيار الوطني الحر برئاسة جيمي جبور، عضوا القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي عبد الحميد صقر وأحمد عثمان، وفد من الحزب الشيوعي اللبناني، وفد من تيار المردة، وفد من الحزب العربي الديمقراطي، وفد من تيار الإصلاح والوحدة، الشيخ عبد السلام الحراش، طارق حسين ممثلا التجمع الوطني الديمقراطي، عفيف وهبي ممثلا الحزب الديمقراطي الشعبي، تيار هيثم حدارة ممثلا الوفاق الوطني، عبد الله الشمالي ممثلا حركة الناصريين المستقلين ـ المرابطون، حكمت مراد ممثلا الاتحاد الاشتراكي العربي، ممثلون عن فصائل المقاومة الفلسطينية، جمعية النجدة الشعبية اللبنانية، تجمع النهضة النسائي، جومانا الدبس من جمعية وثبة الفتاة، رؤساء اتحاد بلديات ومجالس بلدية واختيارية وهيئات ثقافية وتربوية وعوائل شهداء الحادثة وجمع كبير من القوميين والمواطنين. عرفت بالاحتفال ناظرة التربية والشباب في منفذية عكار علا دياب فجددة المطالبة بالعدالة الضائعة. والقى البعريني كلمة مما قال فيها: "نلتقي اليوم وجراح العالم العربي تزداد نزفا، والإرهاب المدمر يقتل ويرتكب أبشع الجرائم بحق الإنسان والإنسانية، والإرهاب يدمر بوحشية كل التراث والاقتصاد والمؤسسات، وكل هذه الأفعال معادية للتاريخ وللبشرية وللعروبة، بل للانسانية جمعاء، هذه الجرائم تهدد الوحدة الوطنية وتؤسس للتفرقة والتقسيم، الذي يخدم العدو الصهيوني، وتنفذ المؤامرة الأميركية". أضاف: "المطلوب اليوم من كل العرب هو التوافق والتسامح والحوار وإيجاد الحلول السياسية". ورأى كريم الراسي "أن هذا اليوم، هو يوم الكرامة والتضحية، وهو يوم ليس للحزب السوري القومي الاجتماعي وحده، بل هو يوم لكل منطقة عكار، هو يوم تضحية لكل وطني شريف، يضحي من أجل شرفه وكرامته وقيامة مشروعه الوطني الكبير". وقال "شكرا للحزب القومي لأنه اتاح لي الوقوف إلى جانب أهل 11 شهيدا استشهدوا من أجلي حتى أتمكن من العيش في عكار، ومن أجل كل فرد منا موجود هنا لنقول للبنان والعالم كله، نحن لن نرضى إلا بالحياة الجامعة". قال جبور "إننا نعيش اليوم مرحلة من أصعب المراحل في تاريخنا الحديث، فمن الواضح أن الغرائز والعصبيات التي زرعت في عقول شعوبنا تفعل فعلها، بتناغم مع المشروع التفتيتي والتقسيمي، الذي بدأنا نراه يلوح في الأفق، ناسفا كل الأسس الحضارية والمدنية لشعوب هذه المنطقة بما يجعلنا كيانات مذهبية وعرقية متقاتلة عبر حروب جاهلية طويلة الأمد تدمر كل ما لدينا من ثروات، والأهم أنها تلغي فينا روح المواطنة، وتقضي على كل قضايانا القومية والوطنية، وما يجري في محيط لبنان لا بد أن يرتد على الداخل اللبناني، وما يرسم للمنطقة لا بد آت بنتائجه إلينا، فما عسانا فاعلين؟ أننتظر المصير المرسوم المشؤوم أم نقرر مصيرنا بأيدينا! أنقرر مصيرنا بوحدتنا وبالحفاظ على وطننا، أم نسير بمشاريع التفتيت والصراع؟ طبعا إن خيارنا وخيار كل القوى الوطنية والقومية هو الحفاظ على مقدرات الوطن، ووحدة اللبنانيين، وصيانة المؤسسات". وتحدث المسؤول السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ابو جابر باسم فصائل المقاومة الفلسطينية فقال: "آن الأوان لمعرفة حقيقة ما يجري في المنطقة، فليس هناك من قطب واحد مهيمن على العالم، والولايات المتحدة انتقلت من الحرب الخشنة إلى الحرب الناعمة، ورأينا نتيجة هذه الحرب الناعمة الهادفة إلى تقسيم المقسم". ثم ألقت رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء وذوي الحاجات الخاصة نهلا رياشي كلمة جاء فيها: س"بعة أعوام، وأحد عشر نجما لأبجدية خط مطلعها سعاده بوقفة العز.. كأنهم هم بيننا يرددون قسمهم حرفا حرفا، ويهتفون: لأجلك يا سورية هذا القليل". وكانت الكلمة الأخيرة للسيد وائل الحسنية، فاشار إلى "أن الحكومة اللبنانية مطالبة بالاهمام بشؤون الناس، والإلتفات إلى عكار المنسية وأهلها الشرفاء"، لافتا إلى "أن عكار قدمت للبنان الكثير وابناء عكار انخرطوا في معركة الدفاع عن لبنان ضمن مؤسسة الجيش اللبناني، وفي صفوف المقاومة والحزب القومي، ومنهم البطل القومي الاستشهادي علي غازي طالب". وأكد "أن عدو لبنان واللبنانيين هي "اسرائيل"، وعلى اللبنانيين أن يتصدوا للطائفيين الذين ينفخون في بوق الفتنة، لأن الفتنة الطائفية والمذهبية تشكل خدمة للعدو الصهيوني". وأعلن "الوقوف إلى جانب الجيش ضد قوى الارهاب والتطرف"، كما أكد "التمسك بالمقاومة نهجا وخيارا وبالدفاع عنها، لأننا قلب المقاومة وشريانها النابض، وهذه المقاومة مع الجيش اللبناني وشعبنا هي صمام الأمان للبنان في مواجهة العدوانية الصهيونية". ورأى "أن أمن لبنان واستقراره مرتبط بأمن واستقرار محيطه الطبيعي في سوريا والعراق وفلسطين والأردن، ولبنان معني بأن يكون حريصا على استقرار محيطه وعلى اداء دور في مواجهة الاحتلال الصهيوني ومشاريع الارهاب والتطرف".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع