السحمراني: قاعدة الإصلاح السياسي انتخابات تعتمد لبنان دائرة واحدة مع. | أقامت "هيئة الإسعاف الشعبي" في عكار، وهي إحدى مؤسسات "المؤتمر الشعبي اللبناني"، حفل عشاء خيري في قاعة العطية في بلدة التليل، في حضور المفتي الشيخ زيد محمد بكار زكريا، رئيس دائرة الأوقاف الإسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، الأب نايف اسطفان ممثلا مطران عكار وتوابعها للروم الأرثوذكس المتروبوليت باسيليوس منصور وشخصيات وممثلين عن هيئات المجتمع الاهلي. بعد النشيد الوطني وترحيب من رباح عفان، القى كلمة "هيئة الإسعاف الشعبي" المحامي عباس الملحم، فتحدث عن نشاطات الهيئة وجدد المطالبة ب "تأهيل مستشفى عبدالله الراسي الحكومي في حلبا وبتفعيل دوره وتقديماته"، وذكر بمطالب عكار الإنمائية عامة، وبشعار هيئة الإسعاف الشعبي "إسعاف الوطن رسالتنا وخدمة المواطن هدفنا". ثم قدمت دروع لشخصيات تم تكريمها، وتحدث باسم هذه الشخصيات رفيق الشعار، فشكر الهيئة وأهدى درعه للجنة صندوق الزكاة في عكار العتيقة "لنجاحها في بلسمة جراحات العديد من أبناء البلدة". والقى مسؤول الشؤون الدينية في "المؤتمر الشعبي اللبناني" الدكتور أسعد السحمراني كلمة نقل في مستهلها تحيات رئيس المؤتمر كمال شاتيلا للحضور ولعكار "التي كانت وستبقى نموذجا للوطنية الصالحة، وقد ترجمت ذلك بتقديم التضحيات والشهداء من خلال الجيش اللبناني والقوى الأمنية اللبنانية". وقال السحمراني: "إن هذا اللقاء الوطني الجامع الذي يتكرر في فضاء هيئة الإسعاف الشعبي ومؤسسات المؤتمر الأخرى، يأتي ليؤكد أن الوطنيين أهل خير وقد هجروا كل أشكال الفئوية والتعصبات الرديئة. كما أن الطائفية والفئوية ثبت فشلها ومعها كل فكر انشطاري، لتنبعث الهمم إلى العمل في إطار المواطنة التي يتساوى فيها الجميع، وبذلك فإن النسيج الوطني السليم ضمن العروبة الحضارية الجامعة هو الذي يؤمن الحماية للجميع ويكون الكل فيه سواء، فلا أقليات ولا أكثريات. وهذه الوطنية في إطار العروبة أساسها السليم الحرية، الديمقراطية، العدالة، الاستقرار، التنمية وتحرير الأرض والمقدسات". أضاف: "ان المبشرات موجودة رغم الحالة الصعبة التي تمر بها البلدان العربية بسبب مؤامرة الشرق أوسطية، وأبرز المبشرات آتية من القدس وفلسطين، حيث يقاوم أبطال الانتفاضة من 1/10/2015 إلى يومنا هذا بكل بسالة وبالسكين أو بأدوات بدائية جيشا نوويا صهيونيا، وقد حققت المقاومة الفلسطينية مع المقاومة اللبنانية مع الانتفاضة توازن الردع ضد العدو، وأذهبت أمنه واقتصاده، حيث نشر العدو مؤخرا نتائج لاستطلاعات تقول: إن 40% من الشباب الصهاينة في الأرض المحتلة يرغبون بالسفر خارجها للعمل، وأن 67% يتخوفون على حياة كل يهودي في العالم. والمخارج من الواقع العربي الصعب يجب أن تقوم على الحوار والحل السياسي هذا مع تحقيق الديمقراطية والعدالة والإصلاح ورفض كل التدخلات الأجنبية، وأن يترافق مع ذلك معالجة سليمة للإرهاب والتطرف تشمل الميادين السياسية والتربوية والفكرية والاقتصادية والاجتماعية، وأخيرا يكون الدور للأمن والقضاء. وعلى الصعيد العربي، الحاجة ماسة لإصلاح واقع جامعة الدول العربية، وأن تكون صيغة فدرالية وقراراتها بالتصويت لا بالإجماع، وأن يتم تنفيذ قرار تشكيل القوة العربية المشتركة، ومحكمة عدل عربية، وتشجيع التجارة والاستثمارات البينية في الوطن العربي بدل توظيف الأموال في الخارج. ولا بد من التنويه بظواهر إيجابية تؤشر إلى تراجعات في مشروع الشرق أوسطية وفي الفكر الإرهابي وما ينتج عنه". أما في الشأن اللبناني، فقال: "إن العنوان أن تسود شرعة حقوق المواطن لا منطق حقوق الطوائف، فالكل ضمانة بعضهم، وكما قال الأخ كمال شاتيلا منذ أربعين عاما: ضمانة المسلم اللبناني أخوه المسيحي، وضمانة المسيحي اللبناني أخوه المسلم، وهذا يعني أن يهجر الجميع كل طرح فئوي وأن تكون المطالبة بحقوق المواطن لا بحقوق طائفة أو مذهب، كي نحقق قيام دولة عادلة لمواطنين أحرار. أما بشأن الإصلاح الذي نحتاجه في كل المؤسسات، فإن مدخله الأساسي هو الإصلاح السياسي، وقاعدته انتخابات تعتمد لبنان دائرة واحدة مع النسبية، وذلك لتصحيح التمثيل في السلطة التشريعية التي تنتج منها سائر السلطات". وأكد على ما كان أعلنه شاتيلا ومفاده أنه "لا حضانة للارهاب في لبنان، وأن الوعي الوطني هو العاصم من الاقتتال الأهلي مع التنويه بدور الجيش والقوى الأمنية". وأعرب السحمراني عن "تقدير المؤتمر للمناضلين العكاريين الذين خاضوا في الأشهر الأخيرة حراكا مدنيا حضاريا منع تحويل عكار إلى مكبات للنفايات، فأعطوا بذلك نموذجا للمعارضة البناءة، ولأسلوب النضال الديمقراطي المدني الذي يصلح أن يكون نموذجا يقتدى به في كل الساحات، وهذا يدعو العكاريين واللبنانيين عموما إلى النهوض والتكاتف من أجل وقف تسلط الطبقة السياسية التي تتاجر بالطوائف والمذاهب والمناطق، وإن الإرادة الحرة هي التي ستنتصر". وفي نهاية حفل العشاء كانت لفتة من بلدية الدبابية التي سلمت درعا للسحمراني بمناسبة الذكرى الحادية والخمسين لتأسيس "اتحاد قوى الشعب العامل" كبرى مؤسسات "المؤتمر الشعبي اللبناني".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع