اطلاق مشروع البطاقة الصحية لابناء رحبة |   اطلق مدير اعمال عصام فارس في لبنان، رئيس اتحاد بلديات الجومة، رئيس بلدية رحبة سجيع عطية، مشروع البطاقة الصحية لأبناء رحبة الذين لا يحظون بتغطية الاستشفاء من اي مصدر كان. جاء ذلك خلال احتفال اقيم في قاعة عصام فارس في القصر البلدي، بدأ بالنشيد الوطني اكد خلاله عطية "ان عمل البلدية، ليس عمل بنى تحتية فقط، وما نفذته البلدية سابقا، من مشاريع على هذا الصعيد، انما لضمان، ان يبقى الانسان في هذه البلدة، اوالمدينة، وان نوفر له راحة نفسية، الناس تترك البلدة لأسباب عديدة مثل العلم والطبابة او بحثا عن العمل". وقال: "رحبة هذه البلدة التي تزدهر، في شكل متنامي الفضل لأبنائها، لتجاوبهم وتعاونهم، الفضل ايضا للمغتربين، الذين ضخوا في البلدة اموالهم، وللمؤسسات المدنية وعلى راسها مؤسسة الجيش اللبناني". واضاف: "رأت البلدية ان القطاع الصحي من القطاعات التي يجب ان توليها البلدية اهتمامها، فقامت بقفزة نوعية لم تحصل في اي بلدية على مستوى الوطن حتى الان، وتحت شعار ارفع رأسك انت من رحبة، وبعد جهد كبير من الدراسة والبحث والتدقيق امنت البلدية ميزانية مدروسة، اعتقد ان الطبابة تطال كل واحد فينا، اذا كنت انا مغطى صحيا وجاري لا يحظى بهذه التغطية، فانني اتألم معه، وكم من الحوادث حصلت في البلدة، وكان المريض اما تهان كرامته في الليل، على ابواب المستشفيات أو العيادات، وفيها الكثير من الذل والاهانة والابتزاز، لذلك وبناء على كل هذه المعطيات، كان لا بد من ان نخطو هذه الخطوة الكبيرة، البلدية الاولى في لبنان التي نفذت البطاقة الصحية، هي بلدية رحبة، الدولة اللبنانية حتى الان لم تنفذها، الدولة اللبنانية خافت الدخول بها، خطوة شجاعة جدا وخطوة تحتاج الى متابعة وتحتاج الى تحد، فيها تحدي لنا ان ننجح بها، فيها تحدي لنؤمن فعلا استمراريتها بشكل اساسي، كل المشاريع التي نفذتها البلدية مهمة لكن البطاقة الصحية هي المشروع الاهم، وهي المشروع الاساس، الذي يجب علينا جميعا ان نتعاون عليه". ووجه تحية لاطباء الرحبة وصيادلتها "الذين يلبون احتياجات الاهالي في الليالي، لذلك انشأنا مركز طوراىء ليلي، بدأ يقدم الخدمات الهامة وينقذ ارواح مرضى، ويساعد الاخرين". وشرح عطية لتفاصيل المشروع، البطاقة الصحية تشمل دخول المستشفى، لآي مواطن من رحبة يحمل البطاقة الصحية من البلدية، ابتدءا من يوم الثلاثاء الاول من آذار المقبل، وهذه البطاقة هي فقط للذين ليس عندهم ضمان صحي، او جيش، او تعاونية او نقابة، تسجل عندنا حوالى 500 اسم، وسوف يحصلون على البطاقة في الايام المقبلة، التي تخولهم الدخول الى كافة المستشفيات وتصل التغطية الى مئة الف دولار، ويحصلون على كل ما يحتاجونه في عملية الاستشفاء دون ان يدفعوا اي مبلغ، وعلى المريض ان يتصل بالمكتب الصحي في البلدية، الذي يؤمن له المستشفى والدخول اليها، والمتابعة". وحول الحالات الطارئة اوضح عطية: "البلدية مسؤولة عن حاملي هذه البطاقة، من الالف الى الياء، كل المستندات والضمانات، البلدية تؤمنها، والمستشفيات القريبة والبعيدة، ملزمة بقبولها، وما عليها الا ان تستقبل المريض، ونحن نحاسب ونتابع معها كل ما يلزم، وقد تعاقدنا مع عدة شركات تأمين، وكذلك عقدنا اتفاقيات ثنائية مع المستشفيات التي ستستقبل حامل البطاقة"، مشيرا الى انه "يمكن لحامل البطاقة ان يستفيد ايضا، ومجانا، من خدمات مركز الخدمات الانمائية، الصحية دون اي مقابل، وكذلك بالنسبة لمركز الطوارىء الليلي، وتم تجهيز المركز بسريرين لاستقبال الحالات التي تحتاج الى تعليق المصل، او ما يعرف ب استشفاء ليوم واحد". واضاف: "ان تغطية البطاقة الصحية لا تشمل الادوية، ماعدا الادوية التي تعتمد خلال العلاج في المستشفيات وفي مركز الخدمات الانمائية وفي مركز الطوارىء الليلي. موضوع تغطية الطوارى تريثنا به لأنه يحتاج الى تغطية مادية ضخمة جدا، او التركيز حاليا على الاستشفاء. كما تشمل تغطية البطاقة الصحية الولادات". واعتبر "ان الهدف من هذا الموضوع الصحي هو تأمين التغطية الصحية لل 500 شخص الذين ليس عندهم اي نوع من انواع الضمانات الصحية، ونعتبر هذه البطاقة في مثابة تجربة، على ضوئها يمكن تعميمها لاحقا، ويتفاجىء الكثيرون في عكار وعلى مستوى البلد، بهذه الخطوة، نحن مستعدون لأي عمل يخدم مصلحة ابناء رحبة، ولانهاب اي عمل يجب القيام به، طالما عندنا النية والارادة واناس طيبون، وعندنا ان كرامة ابن رحبة يجب ان تكون فوق كل اعتبار". وبارك لمستحقي البطاقة، آملا في "ان لا يستخدمها احد"، داعيا اصحابها الى "استخدامها بكل راحة، لأنها ليست منة من احد، بل هي من مال البلدية الذي هو مال البلدة بعامة، وهي باب للمشاركة غير المباشرة كي يضع الغني يده بيد الفقير، والقدير يضع مع غير القدير، وحتى الذي ظروفه جيدة، لأنه في النهاية جمعينا اغنياء بأخلاقنا". ولفت الى ان "موضوع السياسة ليس له اية علاقة بعملنا، وممنوع على السياسين التعاطي في الموضوع الانساني، كل خدمات البلدية لادخل لها بالانتخابات، ولا بالسياسة البلدية ، العمل الانتخابي له آلية اخرى مختلفة، هذا موضوع انساني، موضوع اجتماعي، منذ مدة ونحن نفكر فيه، لحسن الحظ توفر التمويل، والنية موجودة، ونأمل النجاح مع الجميع، توقيت هذا المشروع، جاء نتيجة توفر التمويل لمدة تترواح بين السنة والسنتين، نحن نسعى لبناء مؤسسات، لبناء نظام عام لهذه البلدة، ان كنا نحن في سدة المسؤولية ام غيرنا، الا اننا جميعا ابناء رحبة". وعدد ابرز انجازات البلدية، اضافة الى البطاقة الصحية، مشروع النظافة، والصرف الصحي، تأمين مياه الشفة، وقريبا سيتم تركيب آلة ATM في باحة البلدية لتسهيل الموظفين من قبض رواتبهم في البلدة، كما يجري العمل والتحضير لاستحداث فرع مصرفي في رحبة، وهناك ايضا مشروع الباصات لنقل ابناء رحبة من خارجها، على نفقة البلدية، منوها بدعم اتحاد بلديات الجومة الفاعل لرحبة. واوضح "ان تكلفة التيار الكهربائي البديل انخفضت الى 150 ليرة لبنانية للكيلو واط الواحد بدعم المغترب سمير سكاف. واعلن انه في 18 تموز المقبل، سيتم اعلان يوم المدينة في رحبة، بمشاركة حوالى 500 رئيس بلدية الى رحبة، رؤساء بلديات اجانب، خلال مهرجان مهرجان كبيريقام للغاية. كما، اعلن ان وزير التربية الياس بو صعب والشيخ احمد الحريري ممثلا الرئيس سعد الحريري، سيفتتحان مبنى الثانوية الرسمية، الذي جاء هبة من الرئيس الحريري، يوم السبت المقبل الساعة الثالثة بعد الظهر.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع