الأنوار : مبادرة جنبلاط : الحوار داخليا والحياد خارجيا ومرجعية السلاح. | كتبت”الأنوار”تقول:فيما يستمر الافق مقفلا امام أي حلول أو حلحلة سياسية، اطلق النائب وليد جنبلاط امس مبادرته الحوارية التي قالت مصادر انها تتكامل مع مسعى الرئيس ميشال سليمان وتتقاطع مع بعض بنود وثيقة المعارضة. وبانتظار موقف 8 و14 آذار من هذه المبادرة، تنفذ هيئة التنسيق النقابية اضرابا واعتصاما اليوم وغدا احتجاجا على عدم احالة سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب. وقد اكد الامين العام ل حزب الله السيد حسن نصرالله التمسك بالحوار الوطني وحذر اسرائيل من ان أي اعتداء على لبنان سيواجه بآلاف الصواريخ. وتقوم المبادرة الجنبلاطية التي اطلقها زعيم المختارة في مؤتمر صحافي على نقاط عدة ابرزها: -دعوة الاطراف السياسية لتحسس دقة المرحلة وحراجتها والتعاطي معها من موقع المسؤولية الوطنية وما تمليه المصلحة العامة. -التمسك بالحوار سبيلا وحيدا لتسوية الخلافات السياسية القائمة، واحترام آليات العمل الديموقراطي لأن تبادل استيلاد الشروط السياسية لمواصلة عملية الحوار يضع البلاد امام مخاطر جمة، واعتبار اعلان بعبدا اطار وطنيا وسياسيا جامعا للبنانيين. -تأكيد ضرورة التزام القوى السياسية قولا وفعلا بالمرجعية الحصرية للدولة وترجمة ذلك عبر دعم المؤسسات الشرعية وخصوصا الامنية والقضائية واطلاق يدها في كل ما يتصل بالشؤون الوطنية وابقاء ملف السلاح خاضعا لما تخرج به طاولة الحوار حول الاستراتيجية الدفاعية. -حض الاعلام على الاضطلاع بدوره الوطني الفاعل والابتعاد عن كل ما من شأنه ان يعمق الانقسام. -التمسك بالاتفاقات والالتزامات التي نشأت بفعل الاجماع بين اللبنانيين وبمفاعيلها الامنية والسياسية خاصة لعدم جواز استخدام السلاح في الداخل. -دعوة كل القوى السياسية اللبنانية للامتناع عن الانخراط في ميدانيات الازمة السورية. واعتبر جنبلاط ان احد سبل مواجهة التحديات والمصاعب قد يكون بالتفكير بصيغة حكومية جديدة تستطيع ان تنتج شبكة امان داخلية. انتظار الاصداء ومع ان اي موقف رسمي لم يحدد بعد لقوى 14 آذار من مبادرة جنبلاط، على ان تتوضح الصورة في الساعات المقبلة ان من خلال اجتماع الكتل النيابية، حيث يتوقع ان توضح كتلة المستقبل موقفها بعد اجتماعها الاسبوعي اليوم، الا ان المؤشرات الاولية اوحت بإيجابية ملحوظة لملاقاة الزعيم الاشتراكي في منتصف الطريق باعتبار ان مبادرته تتضمن قواسم مشتركة مع الوثيقة السياسية التي اطلقتها قوى 14 آذار لجهة الدعوة الى اعتبار اعلان بعبدا البيان الوزاري للحكومة الحيادية التي تطلب المعارضة تشكيلها او التعاطي مع الازمة السورية او الشق المتصل بطائرة ايوب. وقبل ثلاثة ايام على الموعد المضروب لجولة الحوار في 29 الجاري في قصر بعبدا التي يبقى مصيرها رهن مشاورات ربع الساعة الاخير، بدا المشهد ضبابيا حتى على مستوى المعارضة التي لم تحسم بعد خيارها في ضوء اتجاه يسود لدى بعض المكونات ولا سيما منها حزب الكتائب للمشاركة انطلاقا من مبدأ الحوار بحد ذاته. الا ان عضو كتلة الكتائب النائب ايلي ماروني استبعد هذا الخيار مؤكدا على ان المشاركة تبقى موضع تشاور مع الحلفاء في 14 آذار لإقناعهم بأهمية الحوار. اضراب اليوم وغدا على صعيد آخر، دعت هيئة التنسيق النقابية في مؤتمر صحافي عقدته امس، الى الاضراب والاعتصام اليوم وغدا احتجاجا على عدم احالة مشروع سلسلة الرتب والرواتب الى مجلس النواب. ودعت الهيئة الموظفين والأساتذة والمعلمين والمتقاعدين والأجراء، اليوم وغدا، للتعبير بشكل صارخ عن غضبكم وسخطكم من السياسة التي تعتمدها الحكومة حيال السلسلة وإقرارها وذلك من خلال تنفيذكم للاضراب العام الشامل والاعتصام أمام إداراتكم ووزاراتكم ومراكز محافظاتكم وقائمقامياتكم وبلدياتكم ومؤسساتكم العامة. كما دعت الى التوجه اعتبارا من الساعة الثامنة صباحا إلى مراكز الاعتصام أمام السرايا الحكومية في الأقضية والمحافظات، وكل حسب موقع سكنه، وأمام الوزارات في العاصمة، وأن تناقشوا خلال يومي الإضراب والاعتصام كل الخطوات التصعيدية المطلوبة بما فيها الإضراب العام الشامل، وذلك حتى إحالة السلسلة إلى المجلس النيابي. هذا واعلنت الامانة العامة للمدارس الكاثوليكية ومدارس بيروت الارثوذكسية، واتحاد المؤسسات التربوية الخاصة انها غير معنية بالاضراب وان العمل عادي في المدارس اليوم وغدا. خطاب نصرالله على صعيد اخر، هدد الامين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله امس الاول باطلاق آلاف الصواريخ على كل اسرائيل في حال اعتدائها على لبنان. ووصف نصرالله في خطاب القاه خلال مراسم اليوم العاشر في ختام مسيرة ضخمة شارك فيها عشرات الالوف، ما حصل في قطاع غزة اخيرا بانه انتصار عظيم للمقاومة، مضيفا هذا انتصار حقيقي مهما حاول بعض المرتزقة عند اسياد اسرائيل ان يطعنوا فيه. واضاف ان الذي حمى غزة بعد الله هو ارادة المقاومة وشعب المقاومة وسلاح المقاومة وصواريخ المقاومة. وتابع نصرالله الذي كان يتحدث عبر شاشة ضخمة في ملعب الراية في الضاحية ان اسرائيل التي هزها عدد من صواريخ فجر-5 لا يتعدى اصابع اليد، كيف ستتحمل الاف الصواريخ التي ستنزل على تل ابيب وغير تل ابيب اذا اعتدت على لبنان؟.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع