مؤسسة رينه معوض اطلقت مشروع "نحو إستهلاك للطاقة المستدامة في. | تم إطلاق مشروع "نحو إستهلاك للطاقة المستدامة في المجتمعات المحلية المختارة من شمال لبنان"، والذي يستفيد منه سكان وأهالي أرده، حرف أرده، بيت عوكر، وبيت عبيد في قضاء زغرتا، في قاعة كنيسة القديسة ريتا - أرده، وذلك بدعوة من مؤسسة رينه معوض وبلدية أرده، في إطار المشاريع التبينية الحضارية المستدامة (SUDEP) الممولة من الإتحاد الأوروبي. حضر حفل الاطلاق الرئيس التنفيذي للمؤسسة ميشال معوض، ممثل الاتحاد الأوروبي مارتشيللو موري، النائب السابق جواد بولس، قائمقام زغرتا ايمان الرافعي، المدير العام لوزارة التربية فادي يرق، رئيس اتحاد بلديات زغرتا زعني خير، رئيس وأعضاء بلدية أرده وفاعليات. بعد النشيد الوطني ونشيد الاتحاد الأوروبي، عرض وثائقي عن مؤسسة رينه معوض تضمن انجازات المؤسسة ومشاريعها في قطاعات الصحة والتربية والزراعة والصناعة، تلت ذلك كلمة لرئيس بلدية أرده جورج نعوم الذي قال:"المشاريع التي انتهى تنفيذها في بلدتنا وعلى سبيل المثال تجهيز بلدية أرده بآلية تجميع النفايات والمستوعبات اللازمة لها، وتنفيذ مشروع صرف صحي عام بطول 1000 متر لرفع التلوث عن المياه التي تروي بساتين البلدة، والبدء حاليا بتنفيذ مشروع شبكة مياه للشفة في بلدة حرف أرده ليست إلا دليلا ثابتا على على ما أنجزته مؤسسة رينه معوض في نطاقنا البلدي". وأكد "مواكبة المشروع بشريا وتقنيا من خلال إعادة استحداث مصابيح الشوارع واستبدالها بمصابيح LED لتوفير الطاقة وعددها 800 لمبة، دعم السلطة المحلية لإنارة 6 مناطق أساسية في النطاق البلدي من خلال الطاقة الشمسية، إضافة الى إختيار 300 أسرة بحاجة ماسة لنظام خدمة الطاقة الشمسية ودعمها لتركيب أنظمة المياه الساخنة على الطاقة الشمسية وحماية المنازل من العوامل المناخية ومنحها مصابيح من نوع LED ونظام للمياه يساهم بعدم هدر المياه، ودعم البلدية في هندسة مبنى البيت البلدي بما يلائم مواصفات توفير الطاقة ونظامها الصديق للبيئة". وختم شاكرا الإتحاد الأوروبي لتمويله مشروع الطاقة المستدامة SUDEP بمبلغ يفوق 835 الف يورو، ومؤسسة رينه معوض لمساهمتها بقيمة تزيد عن 200 الف يورو إضافية من تكاليف المشروع". معوض ثم عرض الجزء الثاني من الوثائقي، تلته كلمة لمعوض وقال:"ان حرية الانسان، الكرامة الانسانية، حق كل انسان بالتربية وحقه في أن يسعى للتطور والتقدم، ليست فقط مبادىء، بل قيما نعيشها وأهداف نسعى كل يوم لتحقيقها في مؤسسة رنيه معوض، قيم وأهداف نؤمن بها ونصر على أن ندافع عنها بالفعل والممارسة اليومية. ما من انسان بلا كرامة انسانية، وكل انسان هو قيمة في حد ذاته، وبالتالي فإن حريته مقدسة، وحقه بالإنماء والتطور حق بديهي وهو في أساس رسالة مؤسسة رنيه معوض". وأضاف:"نعتبر أن الشراكة مع الاتحاد الأوروبي ليست مجرد دعم لمشروع. شراكتنا مع الاتحاد الأوروبي هي شراكة على مستوى هذه القيم التي تجمعنا، على مستوى نظرتنا الى الانسان، الى التنمية البشرية المستدامة والى حقوق الانسان بالعيش الكريم في أرضه وبحرية". وتابع:"ان أهمية المشروع تكمن في أنه يساعد على تمكين السلطات المحلية من تطوير قدراتها الذاتية في إدارة شؤونها، وبالتالي يشجع على تفعيل نظام اللامركزية الادارية والانمائية، التي تشكل أفضل إطار للشفافية في العمل في الشأن العام لأن المراقبة والمحاسبة المحلية تكون فعالة أكتر، في حين أن المحاسبة في الإطار المركزي دائما تكون أصعب بكثير رغم أن الفساد يكون منتشر أكثر". ولفت الى ان "الإدارة المركزية لشؤون الناس نموذج فاشل وخصوصا في لبنان. وما يحصل اليوم خير مثال على ذلك. فلبنان يعاني مركزيا أزمة نفايات خطيرة جدا، ولسوء الحظ ما من إمكانية للمحاسبة رغم كل ما نسمعه عن فساد وصفقات على حساب الخزينة والاقتصاد الوطني وعلى حساب البيئة والمواطنين وسلامتهم وصحتهم. وهذا يؤكد أنه حان الوقت للبنان أن يطبق اللامركزية الإدارية الموسعة، وإعطاء السلطات المحلية صلاحيات أكبر، كي نطبق الشفافية والمحاسبة ويتحقق الإنماء الفعلي في كل المناطق". وختم معوض:"في وقت نعيش فيه المزيد من الفشل والتفكك والانهيار على صعيد مؤسساتنا الدستورية والادارية، وفي وقت نعاني من التعطيل الذي شل الحياة السياسية، وفي وقت لا يسود في البلد سوى منطق إثارة الغرائز والنعرات الطائفية والمذهبية والمناطقية، قررنا في مؤسسة رينه معوض أن نعمل وننتج عوض الكلام. ونحن نصر على أن نكمل برسالتنا كي نكسر كل الحواجز المناطقية والسياسية والطائفية والمذهبية، ونصر على أن نكافح لغة الغرائز ونعمم ثقافة الإنماء لحياة أفضل لجميع اللبنانيين أيا تكن انتماءاتهم". موري بدوره، اعتبر موري أن "المشروع الذي نطلقه اليوم لا يقتصر على تحقيق أفضل استهلاك للطاقة، بل يتعلق أيضا بتحسين نوعية حياة المواطنين في هذه المجتمعات المحلية وتعزيز قدرات السلطات المحلية"، مؤكدا ان "للاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء قناعاتكم عينها، وهذاالمشروع دليل فعلي على الطريقة والسبب اللذين يدفعان الاتحادالأوروبي إلى دعم التنمية المستدامة للمجتمعات والسلطات المحلية على أمل تحقيق نتائج مثمرة". كما كان لمنسقة المشروع ساندرا شاهين عرض مفصل عن المشروع وأهدافه والنشاطات التي ستتم من خلاله والفئة المستهدفة منه والنتائج التي سيصل اليها المشروع بعد عامين ونصف. اشارة الى ان المشروع الذي تنفذه المؤسسة يرتكز على شعار "أرده خضراء" وعلى مبدأ حماية البيئة، ويهدف إلى التوعية عن كيفية إستهلاك الطاقة، ويضع نموذجا للعمل البلدي من خلال تعزيز وتنفيذ تدابير التنمية المستدامة لتوفير إستهلاك الطاقة على مستوى المجتمع المحلي والحد من النفقات المتعلقة به، ومن خلال هذا المشروع، سينعم سكان أرده والبلدات المجاورة ببيئة مستدامة تعزز جودة الحياة وتحترم الممارسات والمعايير الصديقة للبيئة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع