بوصعب خلال افتتاح مدرسة رسمية في سبعل: التعاون بين المجتمع المدني. | رعى وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب، افتتاح مدرسة راشيل اده الرسمية في بلدة سبعل في قضاء زغرتا، خلال حفل ضخم دعت اليه جمعية ملح الارض وبلدية سبعل. واقيم الحفل في حدائق المدرسة في حضور النائب اسطفان الدويهي، النائبين السابقين نائلة معوض وقيصر معوض، سفير ايطاليا ماسينو ماروتي، والوزراء السابقين هنري طربيه وميشال اده وشكيب قرطباوي ويوسف سعاده، ورئيس اساقفة ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جوده، ورئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني مخائيل خير، ورئيس جمعية ملح الارض الاستاذ غبريال ميشال اده، رئيس بلدية سبعل الدكتور حبيب طربيه، نائب رئيس جمعية ملح الارض السيدة جوزيان طربيه، المدير العام لوزارة التربية فادي يرق، رئيس حركة الاستقلال الاستاذ ميشال معوض وعقيلته، السيد اسعد بك كرم، السيد طوني سليمان فرنجيه، السيدة مارينا سليم كرم، قائمقام زغرتا ايمان الرافعي، رئيس المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي، وفد من المركز الثقافي الفرنسي، وآخر من المركز الثقافي الايطالي، اضافة الى عدد من رؤساء بلديات القضاء ومخاتيره، وجوه تربوية، ثقافية، اجتماعية وحشد من المدعوين. بعد النشيد الوطني باصوات طلاب المدرسة، القى الاعلامي جو حلو كلمة ترحيب وتعريف اشار فيها الى: "ان البلدية والسيدة جوزيان طربيه انطلقا في البحث عن تمويل للمشروع، فتبنت السفارة الإيطالية ضمن مشروع Ross-3 تمويل جزء من بناء هيكل الباطون للمدرسة بقيمة000 330 يورو وتعهدت البلدية بإجاد التمويل الإضافي لإكمال المشروع.فآتت هبة كريمة وقيمة من عائلة الوزير السابق ميشال اده عن نفس المرحومة راشيل اده لتسمح بإكمال المشروع وإنجاز مبنى نموذجي فريد من نوعه في الشرق الأوسط ومثال يحتذى به". وتحدث نائب رئيس بلدية سبعل الدكتور وليم باخوس باسم البلدية فقال: "نشهد اليوم على اكتمال مدرسة راشيل اده، هذا المشروع الحلم، الذي انتظرناه كلنا كما الوردة التي تكبر كي تخلد اسم راشيل المحبة للعطاء والى بلدة سبعل، وتجسد حب غبريال اده لراشيل على افضل وجه". اضاف: "هذه الورده التي ساهم بزراعتها والاعتناء فيها خبراء تقنيات الزراعة والشعب الايطالي الصديق وله منا كل التقدير والموده ومدرسة راشيل اده هي سفارة محبة لايطاليا في منطقة زغرتا". بعد ذلك، تحدث السفير ماروتي، وقال: "لقد عملنا منذ سنوات على تحقيق هذا المشروع الذي ساهمت ايطاليا بتمويله وانجازه من خلال خبرائها من منظمات غير حكومية ايطالية.ان هذا المشروع هو إنجاز ليس فقط للبلدية وإنما للمنطقة كلها لأنه من خلاله سيؤمن حق التعليم والدراسة والبنى التحتية الحديثة لهذه المدرسة ويستجاب لحاجات التربية ومتطلباتها كما سنصل من خلاله الى تحقيق التطور والتقدم البشري وحق الطفل بمستقبل أفضل ونمنح له الأمل". وأضاف: "هنا لا بد لي من الإشارة الى تقرير صدر منذ بضعة أشهر يشير الى أن هناك حوالي 15 مليون طفل من منطقة الشرق الأوسط يعانون خطر التسرب المدرسي وسيصبحون يوما رجالا ونساء وشبابا وشابات دون أمل. لهذا فإن ايطاليا قررت التعاون مع وزارة التربية والبلديات ومدراء المدارس للعمل على تحقيق عدة أهداف تصبو اليها ومنها حرية التعليم وضمان نوعيته كما اننا نعمل على خطين متوازيين :الأول مع شركائنا في وزارة التربية ينصب على اصلاح وتحسين البنى التحتية للمدارس في كافة المناطق اللبنانية والثاني أطلقنا عليه موزاييك مع وزارة العمل والشؤون الاجتماعية يهدف الى اعطاء الطفل حقوقه المشروعة وأن نستمع اليه أكثر. ففي لبنان كما في سائر منطقة الشرق الأوسط ، فإن نصف المجتمع مكون من أطفال وشباب دون ال 18 سنة، إدخال هؤلاء في الحياة العامة واشراكهم في النقاشات هو وسيلة عامة للمشاركة ونحن من خلال هذا المشروع نقدم لهم الأدوات ليعبروا عن أفكارهم ورغباتهم وآرائهم وانتقاداتهم وبالحوار مع الأمهات والمسؤولين في البلدة، سنحاول جميعا الوصول الى حياة أفضل". من ثم كان فيلم مصور يحكي قصة مدرسة راشيل اده منذ انطلاقها في العام 1973 الى اليوم. ثم تحدثت طربيه، فقالت: "ندشن المبنى الجديد لمدرسة راشيل اده، في انجاز تاخر نحو نصف قرن، وهو لم يكن ممكنا لولا تكاتف وتضامن وكرم وحب لا متناهي. جمعية ملح الارض المكونة من جان غبريال اده، جوزيان وحبيب طربيه، لن تتوقف عند انشاء مبنى نموذجي فريد من نوعه في لبنان والشرق بل عهدنا لكم بمواكبة مدرسة راشيل اده الرسمية لتكون نموذجيه على جميع الاصعدة ورائدة في جميع المجالات فاتحة ابواب التعاون مع المؤسسات التربوية والثقافية في لبنان والعالم والمؤسسات الثقافية التابعة للسفارات". وشكرت في كلمتها: "السيدة نائلة معوض التي فتحت ابواب مؤسسة التنمية الايطالية التي امنة برؤيتنا لهذا المشروع، والنائب سليمان فرنجية لمساندته الدائمة لجهود تدعيم المحيط الاداري والتربوي للمدرسة، والمركز الثقافي الفرنسي والسفارة الفرنسية لايمانهم برسالة مدرستنا وتقديمهم الدعم الفعال لمساندة المستوى اللغوي الفرنسي والمستوى الثقافي في المدرسة". من ثم سلم طلاب المدرسة الانسة يارا غبريال اده درعا تكريميا. وبعد ذلك، قال اده: "ان المدرسة تحت السنديانة ترقى الى ايام صاحب تاريخ الازمنة البطريرك اسطفان الدويهي في القرن السابع عشر، من مدرسة السنديانة الى هذه المدرسة التي نحتفل هنا باعادة تاسيسها، مبنى وتجهيزات واثاثا، وفق المفهوم المعاصر للعمارة البيئية والمستديمة بارقى المعايير المعمول بها اليوم، والتي تحترم المحيط والبيئة. نحن استلهمنا روحية ذلك التراث الماروني العريق، القائم جوهريا على التجذر والانفتاح، ذلك التراث الريادي الذي انتبه باكرا جدا الى اهمية المدرسة الحيوية، فشرع ابوابها امام الجميع من ابناء هذه الجغرافيا اللبنانية، قبل قيام الدولة اللبنانية الحديثة بمئتي سنة". اما الوزير بو صعب، فقال: "اود الاعتراف ان هذا الحفل لم يسبق لي ان شاهدت مثله خلال فترتي في وزراة التربية، لانه عمل نموذجي وفريد من نوعه، يفتخر به لبنان ووزارة التربية. اهنئكم على هذا العمل الجبار. ان بلدية سبعل قامت بانجاز، وهذا العقار الذي تم تملكه في العام 1971 الا ان الاحداث شكلت عائقا في استكمال المشروع في وقتها. وكلنا نامل ان تصبح عندنا دولة تهتم بالناس وهمومهم، تهتم بابسط القضايا من التربية الى الصحة وكلها غير متوفرة، لان الدولة يلزمها الكثير من الوقت كي تصبح دولة نفتخر فيها، ومن يقصر في بناء مستشفى او مدرسة لا يستطيع القول ان لدينا دولة. يجب ان نعمل لبناء دولة افضل من دون ياس. فالشكر الكبير للسيد جان غبريال الذي قبل ان تسمى المدرسة على اسم راشيل لانه دليل واضح على انك تعطي من قلبك، في جعل هذه المدرسة تعود الى الحياة، لانها منذ خمس سنوات كانت تتجه نحو الاقفال بسبب قلة الطلاب فيها". اضاف "كلنا نريد مدرسة رسمية ولا احد يريد تمويل مدارس جديدة، وفي هذه الحكومة لم تكن اولولياتهم بناء اجيال، ونحن سنعمل حتى تكتمل هذه المدرسة بخيرة الاساتذة والطلاب. انها المدرسة الوحيدة في جرد قضاء زغرتا التي تتسع لعدد كبير من الطلاب، وهي امل للمدارس الرسمية في لبنان، وهنا اريد ان اؤكد ان اي عمل بين المجتمع المدني والبلدية وبين الدولة يبدل في مجتمعنا، وامل ان يشبك المجتمع المدني يده بيد البلديات حتى نعمل معا في الموضوع التربوي والمدارس، وان المدير العام فادي يرق معني جدا بمتابعة هذا الملف، من اجل استكمال تجهيز ما هو مطلوب". وتوجه الى الوزير فرنجية بالقول: "لا استطيع ان اكون في زغرتا من دون ان اوجه تحية محبة وتقدير للصديق الوزير سليمان بك فرنجيه، لانني كلما اتصل به، لاي موضوع تربوي في زغرتا يقول، من لديه كفاءة اكثر تتجهون اليه، وكذلك السيدة نائلة معوض، ووجدت انهما متفقان على هذا الموضوع، فتحية كبيرة لسليمان بك فرنجيه الذي نتشارك معه التطلعات لوطن امن ومستقر، قادر على تامين العيش اللائق لشعبه، وايضا نتلاقى معه على حب الاخر، وقبول الراي المختلف، ومواجهة الحالات الزمنية، وكلنا يعلم ما يوجد على حدود لبنان، كلنا يعلم داعش والنصرة، من هنا يجب الا نختلف على امور داخلية، يجب ان نتوحد ونقف في وجه هذه الحملة التي لا تشبهنا على الاطلاق، انما في وحدتنا يمكن انتصارنا، ومن يقومون بتدمير الاديار لم يعودوا بعيدين من هنا". واضاف: "نحن في وزارة التربية نتعامل مع جميع المناطق بالتساوي، وعندما حكي عن المشروع الفرنسي afd سمعنا ان وزير التربية تاخر بالجواب ويمكن ان نخسر القرض، وهذا كلام غير صحيح فوزير التربية لم يتاخر انما الجواب لم يعجب القيمين في الدولة، لان توزيع المدارس على المناطق المحرومة لم يعجبهم، وعندما وضعنا لائحة لتوزيع المدارس بالتساوي لم يعجبهم هذا الامر، لان هذه الامور لسنا معتادين عليها، وانا في وزارة التربية حتى اكون منصفا يجب ان انصف المناطق المحرومة، وما يجري اليوم هنا هو اكبر دليل". وختم بالقول "نريد ان نكون شركاء في هذا الوطن، وعلى الجميع ان يقبل الاخر، ولا احد يستطيع الغاءه، واذا لم نقتنع بهذه الفكرة، لا يمكن ان نبني دولة، ونحن نعلم ان الشراكة وقبول الاخر مسالة لا مفر منها، اليوم نحن نسمع كلاما عن الوضع الحكومي الحالي، وهذا رد لمن يوجه رسالة لرئيس الحكومة حول انتفاضة على التعطيل وفتح مجلس الوزراء بمن حضر، هذا كلام مرفوض لان الشراكة لن تكون كذلك ومن يعطل هو من يمنع التعينات وخاصة الامنية، ولا شيء يمنع حصول التعينات خاصة واننا قمنا بتعينات كثيرة، وهل يعقل ان يحكى مع كل المرجعيات السياسية بملف التعينات، ومسالة تعيين المسيحيين لا احد يسالهم، اين هي الشراكة الحقيقية. نحن لا نريد اقفال مجلس النواب بل على العكس نريد الذهاب الى التشريع بما يهم قضايا الناس، من هنا ان القرارات التي يثيرها البعض امل الا تكون قرارات استفزازية لان من يذهب الى الاستفزاز يذهب الى المجهول ويتحمل مسؤولية تحميله البلد اتعاب كبيرة، وان البلد لا يسير الا بشراكة حقيقية". وفي الختام قص المشاركون الشريط التقليدي معلنين افتتاح المدرسة، وبارك المطران جورج بو جوده المبنى برش المياه المقدسة، ثم جال الوزير بو صعب مع الحضور في ارجاء المدرسة متفقدا اقسامها. واقيم حفل عشاء في الباحة الخارجية للمدرسة. ووزع المنظمون نبذة عن مشروع المدرسة: -اطلقت الدولة اللبنانية مشروع تجمع المدارس في عهد الرئيس الراحل سليمان فرنجيه وحكومة "الشباب" وضمن خطة تنمية اقرت في خلوة بيت الدين في 1971، واقرت سبعل مركز تجمع في قضاء زغرتا. -تسهيلا للمشروع، استملكت بلدية سبعل مجموعة عقارات بمساحة إجمالية 12,000 م م لصالح وزارة التربية بموجب مرسوم 6255 تاريخ 19/10/1973. -الى حين إستكمال البناء من قبل الدولة استقرت المدرسة في مبنى مؤقت تقدمة البلدية. -اتت حرب ال 1975 وجمدت كل المشاريع ، وبعد انتهائها تحولت اولويات الدولة الى مناطق ومشاريع اخرى. -تراجعت المدرسة تدريجيا على جميع الأصعدة، وتدنى عدد الطلاب ولامست حد الإقفال، وباءت كل محاولات البلدية والمعنيين لإقناع الدولة بإعادة إطلاق المشروع بالفشل. - كان عام 2008 عام التحول الكبير على صعيد الحجر والبشر، فبدعم كبير من مدير عام التربية الجديد آنذاك الأستاذ فادي يرق، بدات الوزارة ورشة تأهيل وتنمية القدرات الإدارية والتربوية للمدرسة. ضخت دم جديد في الجسم التعليمي والإداري، وقدمت المهندسة جوزيان طربيه مشروع رائد لبناء مبنى جديد نموذجي، فريد من نوعه في التعليم الخاص والرسمي، صديق للبيئة، يساهم في تنشئة الأجيال الجديدة على الصعيد التربوي و على صعيد المواطنية الصالحة. - وانطلقت البلدية والسيدة جوزيان طربيه في البحث عن تمويل للمشروع، فتبنت السفارة الإيطالية ضمن مشروع Ross-3 تمويل جزء من بناء هيكل الباطون للمدرسة بقيمة000 330 يورو وتعهدت البلدية بإجاد التمويل الإضافي لإكمال المشروع. - فآتت هبة كريمة وقيمة من عائلة الوزير السابق ميشال اده عن نفس المرحومة راشيل اده لتسمح بإكمال المشروع وإنجاز مبنى نموذجي في الشرق الأوسط ومثال يحتذى به. -انجز المشروع بكلفة إجمالية وقدرها.5 1 مليون دولار لتستقبل المدرسة الجديدة 360 طالبا في العام الدراسي 2015 - 2016 وتخدم كل بلدات قضاء زغرتا. - المشروع بأكمله، بالإضافة الى المبنى الذي يتم تدشينه الآن يضم مبنى إضافي لمدرسة راشيل اده ومبنى جديد لثانوية اسعد السبعلي.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع