العشاء السنوي الخيري للمرشدية العامة للسجون اقليم الشمال | أحيت المرشدية العامة للسجون - إقليم الشمال عشاءها السنوي الخيري الأول بعنوان "كنت سجينا فزرتموني"، في مطعم جسر رشعين - زغرتا، برعاية النائب البطريركي في الدائرة البطريركية المطران بولس عبد الساتر، في حضور ممثل الوزيرة السابقة نايلة معوض الدكتور جوزف الحايك، ممثل النائب السابق جواد بولس المهندس نعمة الله بولس، ممثل نقيب المحامين في الشمال فهد المقدم جورج عاقلة، ممثل المطران جورج أبو جودة الخوري سيمون جبرايل، ممثل المطران فرام كرياكوس رئيس الجمعية الأرثوذكسية لرعاية المساجين الأب باسيليوس الدبس، المرشد العام للسجون في لبنان الأب جوزف العنداري، رئيس اتحاد بلديات قضاء زغرتا زعني خير، رئيس حركة "الأرض" طلال الدويهي، حشد من الفاعليات السياسية والتيارات الحزبية والأجهزة الأمنية والعسكرية والنقابية، رؤساء وأعضاء المجالس البلدية في زغرتا والقضاء وممثلي الجمعيات والمؤسسات الثقافية والاجتماعية والدينية وحشد من أبناء رعية إهدن - زغرتا. بداية النشيد الوطني فمباركة المرشد العام للمائدة، ثم كلمة عريف الحفل المحامي يوسف الدويهي الذي قدم شرحا عن مرشدية السجون وعملها الذي "يهدف إلى خدمة المساجين ودور الأب إيلي نصر المرشد العام والمؤسس في هذا المجال". ولفت إلى مصادفة "عيد الحبل بلا دنس وهو افتتاح سنة يوبيل الرحمة الإلهية التي أعلنها قداسة البابا فرنسيس وسيرا على خطى قداسته، حظيت نيابة إهدن - زغرتا براع بدا منذ إطلالته الأولى حاملا رحمة الرب تجاه الفقير والمحتاج والمريض والسجين وهو المطران بولس عبد الساتر". ثم كانت كلمة ممثل عبد الساتر ألقاها المرشد الإقليمي في الشمال للمرشدية العامة للسجون الخوري جان مورا الذي رحب بالحضور، وقال: "مع افتتاح سنة الرحمة الإلهية يقول قداسة البابا إن الفرح الكبير والحقيقي هو أن نكون أداة لرحمة الله ونحن مدعوين لعيشه من أجل خدمة الإنسان أخ المسيح. وإذا كان المسيح قال "كنت سجينا فزرتموني"، فيجب أن نكون رحماء كالأب السماوي نحمل رحمة يسوع من خلال حضورنا وفرحنا وعملنا، كل في موقعه، لنخدم المسيح ونعيش الرحمة مع أخينا الإنسان". وختم مورا شاكرا كل من حضر "لدعمهم المرشدية". بعدها كانت كلمة الأب العنداري، قال فيها: "أن المرشدية العامة للسجون منبثقة عن مجلس البطاركة والأساقفة الكاثوليك في لبنان". ثم عرض ل "توزيع المرشدية إلى أقاليم عدة في الأراضي اللبنانية ليشمل نشاطها جميع المناطق ، وهي تعمل بدون تمييز بين المساجين وطبيعة مساعدتها بالدرجة الأولى روحية، حيث تقام قداديس أسبوعية في السجون كافة وفي جميع المناسبات الدينية كالميلاد والفصح وغيرها، إضافة إلى الاعترافات والإرشاد الروحي". أضاف: "تقوم المرشدية عبر جهاز عمل متنوع في كل إقليم بمساعدة المساجين من الناحيتين القانونية (تعيين مواعيد جلسات - إخلاء سبيل - تسريع المحاكمات - دفع الكفالات والغرامات البسيطة). أما من الناحية الاجتماعية تشمل تأمين اللوازم من مواد تنظيف وملحقاتها من أغطية وحرامات وألبسة داخلية وغيرها.أما النواحي الطبية فتشمل تأمين الأدوية ومتمماتها، كل ذلك عملا بقول السيد المسيح في إنجيل الدينونة "كنت سجينا فزرتموني". وتخلل العشاء، تكريم الأخت ميشال واكيم التي قال عنها المحامي يوسف الدويهي: "أطعمت الجياع خبز المحبة وأسقت العطاش ماء الحياة وكست العريان ثوب الدفء والحنان وعادت المرضى بعد أن ضمدت جراحهم وزارت المساجين حاملة إليهم سلام المسيح، وهي من أطلق الشرارة الأولى للعمل في السجون في إقليم الشمال حتى قبل مباشرة المرشدية بخدمتها هذه". وفي الختام، حفل فني ساهر.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع