الزميل سايد مخايل يوقع في "البيال" كتابه "القلب. |   يوقع رئيس مكتب "الوكالة الوطنية للاعلام" في استراليا الزميل سايد مخايل كتابه الجديد "القلب المفتوح" - زيارات شخصيات لبنانية الى استراليا 2008 - 2012 في البيال، برعاية وحضور وزير الاعلام رمزي جريج وسفير استراليا في لبنان غلين ميلز. ومما كتب الزميل مخايل في التمهيد للكتاب: "إذا كانت أستراليا تعتبر من البلدان الأبعد عن لبنان بالمسافة الجغرافية، إلا أنها البلد الأقرب الى قلوب اللبنانيين الذين زاروها وتفقدوا جاليتها العظيمة. يمكن تسجيل مئات الزيارات الهامة في العقود الماضية، زيارات تنوعت بين السياسة والثقافة والفن والإعلام والرياضة والشؤون الإنسانية والإجتماعية والاقتصادية". أضاف: "حيال هذا الواقع، لا يمكن ذاكرة واحدة أن تجمع كل تلك الزيارات بين دفتي كتاب واحد. ما يهمنا في هذا الكتاب هو أن نسلط الضوء على الزيارات الأبرز التي كان لها تأثير مباشر على جاليتنا، وعلى وطننا لبنان في الفترة ما بين 2008 و 2012، على أمل مواصلة البحث لتأريخ الزيارات الأساسية لمرحلة ما قبل العام 2008 وبعد العام 2012". وتابع: "في العام 2012 تحققت زيارة رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الى استراليا، وهي الأولى من نوعها لرئيس جمهورية لبناني. وزارها رئيس مجلس النواب نبيه بري، في العام 1993، كما زارها الرئيس أمين الجميل مرتين كرئيس سابق للجمهورية، وسجلت زيارات لعدد من رؤساء الحكومات السابقين وهم أمين الحافظ، العماد ميشال عون ونجيب ميقاتي الذي كان وزيرا حين زار استراليا في العام 2002. وعلى المستوى الديني، سجلت زيارتان للبطريرك الماروني السابق مار نصر الله بطرس صفير في العام 1993 وفي العام 2008، كما زار استراليا بطريرك الروم الأرثوذكس اغناطيوس الرابع هزيم في العام 1992، وبطريرك الروم الكاثوليك الملكيين غريغوريوس الثالث لحام في العام 2002. وزارها رؤساء الطوائف المسيحية وعدد كبير من المطارنة والكهنة والرهبان والراهبات ومن المشايخ والعلماء من الطوائف الإسلامية كافة. وسجلت على مدى السنوات الماضية زيارات عدة لوزراء ونواب وشخصيات سياسية وحزبية". ولفت الى زيارة عدد كبير من الإعلاميين الى استراليا، اضافة الى زيارات لفنانين كبار وشعراء ومثقفين ومميزين في العالم. وذكر "الزيارات التي جاءت بهدف المساعدات الإنسانية لمؤسسات لبنانية وجدت في الجالية وفي كرم أبنائها خير معين في أيام الشدة وخصوصا في زمن الحروب". وفي الجانب الإقتصادي بين لبنان وأستراليا، سجل "زيارات عدة أبرزها لرئيس الحكومة السابق بوب كار الى لبنان في العام 1997، الذي زار لبنان في العام 2013 وهو وزير للخارجية الأسترالية، وزيارة نظمتها غرفة التجارة اللبنانية الاسترالية، كما أن البنك العربي في أستراليا نشط على هذا الصعيد". وقال: "في هذا الكتاب الذي جمعنا معلوماته وصوره من مصادر كثيرة، أبرزها الصحافة اللبنانية والأحزاب والمؤسسات والمراجع الدينية ومن عدد كبير من أبناء الجالية اللبنانية، عملنا بجهد كبير لأكثر من سنتين لكي نحوط بكل ما دار وحدث في الفترة المحددة في "القلب المفتوح". وقد تميزت الزيارات السياسية في السنوات الخمس الماضية، بقاسم مشترك أساسي وهو الانقسام الحاد بين قوى 8 و 14 آذار، فكما في لبنان كان الإنقسام، كذلك كان الوضع في استراليا. وربما هنا بدا المشهد على حقيقته النافرة، فزوار قوى 8 آذار مثلا لا يلتقون قيادات وجمهور 14 آذار، والعكس صحيح. إلا أن لقاءات قليلة كسرت هذه القاعدة، مثل اللقاء الذي جمع الوزراء يوسف سعادة من "تيار المردة" وسليم وردة من "القوات اللبنانية" وفادي عبود من "التيار الوطني الحر" في العام 1010، وكذلك اللقاء الذي جمع النائبين أحمد فتفت واسطفان الدويهي في العام 2012، وأيضا لقاءات الكتائب مع الوزير يوسف سعادة والنائب الدويهي". أضاف: "أما في فترة ما قبل العام 2005، فكانت الزيارات السياسية محكومة بمنطق من هو مع الدولة الخاضعة لوصاية النظام السوري، ومن هو ضد هذه الدولة، وهذه الوصاية. وكان الخطاب السياسي للزوار محصورا بهذين المنطقين". وعن زيارات الشخصيات الأسترالية، قال: "لم يزر لبنان أي رئيس حكومة استرالية على المستوى الفيدرالي في حين زاره عدد من رؤساء مجلس النواب الفيدراليين ورئيسان لحكومة ولاية نيو ساوث ويلز ورؤساء حكومات سابقون في الولايات الأسترالية، وعدد كبير من الوزراء والنواب الفيدراليين ومن الولايات الأسترالية". واردف: "أستطيع أن أجزم، بعد التجربة التي مررت بها خلال مرحلة البحث عن المعلومات الواردة في هذا الكتاب، أن لا احد يملك معلومات كاملة عن الزيارات التي قامت بها شخصيات لبنانية منذ عشرات السنين، والأسباب معروفة، وأهمها انه لا توجد مراكز للمعلومات تؤرخ لهذا الملف أو لسواه. وحتى إن أرشيف الصحف في فترات ما قبل التطور التكنولوجي غير كافية، وليست متوافرة في شكل يسمح بالبحث بطريقة علمية لأن الصحف نفسها لم تكن في المستوى الذي يؤهلها لهذه المهمة، كما هو حالها اليوم. إلا ان تحقيق هذا البحث الكامل، في كل المراحل السابقة، سيبقى حلما يراودني وسأعمل على تنفيذه إذا شاء الله ذلك". وختم: "أعرف أن أسماء كثيرة زارت استراليا ترد في أذهان عدد كبير من أبناء الجالية، ولكن أردت في هذا التمهيد أن أعطي بعض الأمثلة عن الفترة ما قبل العام 2008، وليس كامل المعلومات، إذ إنني لم أرد أن أسقط في خطأ ذكر أسماء والغياب عن أخرى وأترك هذا الجزء الآخر الذي سنعمل لكي يكون قريبا من الحقيقة قدر المستطاع، كما هو الكتاب الذي بين أيديكم "القلب المفتوح" في جزئه الأول 2008-2012".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع