تهنئة لسفراء طرابلس… ولكن؟! | كتب الشيخ احمد المصري الشعراني في“اللواء”: أطيب التبريكات…وأحرَ الأشواق…وأعظم وأحلى وأجلّ التهاني لسفرائنا الأعزاء وزملائنا الأكارم بهذه المناصب الجديدة التي أعادت لطرابلس فيضاً من الحرمان في التعيينات على كثير من الصعد دون إستثناء. فأبعث تحيّة من القلب إلى سعادة السفراء الكرام ليكونوا مصدر راحة واطمئنان وسلام بما يمثّلون من عراقة مباركة من عبق الفيحاء وأصالة خلّاقة من عائلات طرابلس الأبيّة، وأمام الجهات التي سيمثلون أمامها ليعكسوا الصورة الحقيقيّة لوطن الخير لبنان رغم ما يحمل من آلام وشجون ومصائب. ولكن كلّ هذا يهون–كما تعوّدنا–مع إصرار أبنائنا أبناء هذا البلد على المضيّ قدماً في سبيل نهضة بلدهم رغم المحن والفتن المظلمة ورغم المكائد والمصائب الشائكة، فأعود–مرةً ثانية–لأرسل تحيّة عطرة وتهنئة صادقة ومحبّة للسفراء الأكارم وأضع يدي في أيديهم وأيدي الغيّورين على هذا البلد لننهض به من ركام الحرمان وتاريخ النسيان. وهنا أقف لأقول:هل حصّة طرابلس تكون فقط في التعيينات؟ وماذا نجني من التعيينات إذا لم نر منها خلال عقود من السنين، إلا المزيد من الحرمان والنسيان؟؟ -أين الملايين والمليارات التي استبشرنا خيراً في الآونة الأخيرة لنهضة البلد؛ ولم نر حتى الآن إلا تزفيت شطرٍ من شوارعها. -مشروع البُنى التحتيّة التي بدأت في طرابلس أغرقت الشوارع لأكثر من سنتين بالخنادق والأزمات الخانقة وعطّلت البلد وشلّت حركته نهائيّاً بحجّة تطوير المدينة؟ -أين الدراسة المسبقة والتخطيط الفعّال لإنجاز هذه البنية بأقل وقت وأقل خسارة، وإبقاء المدينة في عملها؟ -لماذا الإستهتار القاتل بأرزاق الناس وحياتهم وعدم إظهار أي حسّ بمشاكلهم اليوميّة؟ -نحن لو أصبح عندنا 20 وزيراً و30 سفيراً و40 مديراَ عاماً و50 رئيس مصلحة، وبقيت شوارعُنا متّسخة وأزمة السير خانقة والرشاوى قاهرة والبطالة عامّة وشاملة، والمقاهي عامرة، والحيوانات تسرح في شوارعنا ومرافقنا(الأبقار والخيول والحمير)كالمعرض والمرفأ وبرج السباع وموقف سكّة الحديد والحدائق العامّة، لو استمرّ النكران لكلّ منشآتنا كما هي الحال عليها منذ عقود السنين(المعرض والمرفأ ومصفاة النفط والمطار والملعب الأولمبي وغيرها وغيرها). لما استفدنا شيئاً من هذه التعيينات، إلا الأخبار الجديدة وتنشيط وسائل الإعلام لإتحافنا بأسماء جديدة كل فترة!!! رسالة من المقهورين…دمعة من المحرومين…غصّة حزينة من أهل هذه المدينة إلى المسؤولين…إلى متى نبقى نكرّر هذه الكلمة «الحرمان»؟ أين المؤسسات؟ أين فرص العمل؟ أين نصرف هذه التعيينات إن بقيت طرابلس غارقة في ظلامها وأوحالها وأوساخها؟ كيف نترجم هذه المناصب إن بقيت طرابلس في حرمانها الذي تعوّدنا عليه ولم يزد هذا الحرمان ولم يتفاقم حتى إننا أصبحنا نترحّم على حرمان زمان؟؟؟

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع