ومن الحب ما قتل | كتب الدكتور عصام رعد في جريدة الأديب  عددها 756 الصادر بتاريخ 26 شباط 2015 لبنان منذ القدم يتعرض للضغوط الخارجية لكن سياسة الدولة الخارجية كانت حكيمة وناجحة، أما في الداخل فلم ينجح الحكام في توحيد الصفوف لبناء دولة حديثة قابلة للحياة. ومن طبيعة اللبنانيين الانفتاح على العالم دون تحفظ حتى إنهم يثقون بالأجنبي ويسيؤون الظن بمواطنيهم الذين يخالفونهم الرأي. ولا عجب إذا قبل النواب اللبنانيون غذاً برئيس يُفرض علينا من الخارج بعد أن فشلوا في التوافق على رئيس يحظى بتأييد الأكثرية الساحقة من اللبنانيين. تاريخ لبنان حافل بالمواقف العاطفية البعيدة عن السياسة وعن المصلحة الوطنية. أحببنا الفرنسيين أيام الانتداب وتعلقنا بهم لأنهم وفّروا لنا الأمن والرفاهية وعندما رحلوا كانت جموع اللبنانيين تحتشد في ساحة التل بطرابلس وتهتف للجنود الفرنسيين عرفاناً بالجميل وهتفنا بعد ذلك لبريطانيا التي ساعدتنا بالضغط على الفرنسيين للجلاء عن لبنان. وفي الحرب العالمية الثانية أحببنا ألمانيا النازية وأُعجبنا بقوة جيشها الذي استطاع أن يجتاح معظم الدول الأوروبية في بضعة أسابيع ولأنها كانت معادية لليهود واعتبرنا انتصارها انتصاراً لنا. وبعد ذلك أحببنا مصر لأنها كانت تُخطط لجمع شمل العرب وإعلاء شأنهم في المجتمع الدولي. وأحببنا روسيا التي زوّدت عبد الناصر بالسلاح. وبعد انتهاء الحرب الأهلية اللبنانية أحببنا سوريا التي شاركت في مؤتمر الطائف وتطوعت لإنقاذ لبنان من محنته وتسوية أوضاعه مع الفلسطنيين، وتعاونا معها لبناء مؤسساتنا المنهارة. وأحببنا السعودية التي كانت تهتم دائماً بشؤننا وتقدم لأبنائنا فرص العمل على أراضيها إضافة إلى المساعدات الإنسانية والعسكرية والمصرفية التي دعمت بها لبنان. وأخيراً لا آخراً عشقنا إيران وتطوعنا لمساعدتها فهي دولة شرقية اكتسبت التكنولوجيا الحديثة وبنت لها جيشاً قوياً مُؤهلاً للسيطرة على المنطقة وأصبح بمقدورها أن تقتلع إسرائيل وتريحنا من ظلمها وغطرستها وهذا ما عجزت عن تحقيقه الدول العربية. لبنان وحده لم يظفر بمحبتنا لأنه لم يولد في الواقع وما زال كل فريق يتصوره على هواه ومنهم من ينكر وجوده وحدوده. أما الغزل السياسي القائم اليوم بين القيادات المارونية فليس صادقاً ولن يؤدي إلى تغيير المواقف السياسية المعلنة وهو مختص للاستهلاك الداخلي. في لبنان فئة سياسية تؤمن بوطن نهائي تعيش على أرضه حَدّدَ الدستور اللبناني معالمه وفئة سياسية أخرى تؤمن بأن لبنان تربطه بالمنطقة روابط الأخوة والنضال المشترك ولابدّ من أن يرتبط مصيره بها ولو أدى ذلك إلى غيابه عن الخارطة الدولية. من المستحيل التوفيق بين هاتين النظريتين ولن ينفع الحوار الداخلي في تسوية خلافات جذرية هي من مسؤولية الدول صاحبة القرار، فعلامَ المزايدات وتعكير الأجواء الداخلية تحت شعار تخفيف حدة الاحتقان المذهبي؟ هذا الاحتقان أسبابه خارجية وليست داخلية أبداً. وهل من الممكن أن ينجح الحوار بمعالجة قضية السلاح غير الشرعي ما دام هذا السلاح غير لبناني وبالتالي لا يمكن للسلطة أن تتحكم بالزمان والمكان الذي يستعمل فيه. نحن إمكانياتنا محدودة ولم نتوصل حتى الآن إلى التوافق من أجل مكافحة الفساد المتغلغل في المؤسسات ووقف الهدر وحماية صحة المواطنين من التلوث وملء الفراغ الحاصل في المراكز الإدارية فكيف يُحمّل السياسيون الحكومة فوق ما تستطيع؟ الخلافات التي نجمت عن تعليق الشعارات في ساحة النور لم تحسم بعد. ونحن نناشد أصحاب السماحة علماء المسلمين إعادة طرابلس إلى موقعها التاريخي الريادي حتى تصبح بالفعل الفكر الإسلامي الصحيح ومنارة للعلم ومجمعاً للعلماء تستقبل الوافدين إليها من شتى أنحاء المعمورة، وهي التي قال فيها المتنبي: وقصّرت كلُّ مصر عن طرابلس، وبالنسبة إلى لبنان فإن بناء الدولة الحديثة يجب أن يتقدّم على اتخاذ القرارات المصيرية ليمكن توفير سبل النجاح لها، فبدون الدولة القوية لا يمكن خوض الحروب وتحمّل تبعاتها ولابد من العودة إلى الوطن في النهاية لأن الدعم الخارجي وحده لا يكفي. أزمة المنطقة أصبحت مرتبطة بالإرهاب الدولي ما يجعلها تستمر سنين طويلة. هذا الإرهاب يأتينا من دول كثيرة عبر الحدود السورية السائبة ويتحتم علينا مواجهته وسيبقى الأمر كذلك ما دام الإرهاب العالمي ناشطاً. ومن دواعي الحزن أن نرى الشعب اللبناني غائباً عن الساحة السياسية يقتصر نضاله على المطالبة ببعض الخدمات المعيشية الضيقة ويقف مكتوف الأيدي بينما دولته تتهاوى أمام المؤامرات المعدة لها وللمنطقة. هذا الشلل أفرزه الخلاف المذهبي وهو نفسه الذي تعتمده الدول الأجنبية لتحميل عبء القتال إلى أهالي المنطقة وتحميل نفسها أقل كلفة ممكنة لتصل في النهاية إلى أغراضها السياسية والاقتصادية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع