الناخب يحاسب.. وحصر المساءلة انعزال |   يظن الكثير من الناس ان الخسارة تصيب المرشح للانتخابات الذي لم يحالفه الحظ واهل بيته حصرا وان لا شان للآخرين فيما اصابه.. وينسون بان هذا المرشح وفي سبيل تحقيق مراده هو مضطر لاصوات الناخبين.. وهو مضطر للتودد اليهم واقناعهم بصحة وجهة نظره لتمثيلهم بما يحقق مصالحهم..  وان الناخبين عندما يقتنعون بانه اصلح لتحقيق مصالحهم الآنية انما هم يراهنون على مرشح ربما لن يصل وان وصل فمن يضمن لهم صدقه في خطاب الود الذي توجه به اليهم.. وتحقيق مصالحهم فعلا.. وان هؤولاء المراهنين في حالة الخسارة لا تقل خسارتهم عن خسارة المرشح واهل بيته بل لربما تفوقها باضعاف.  لذلك  وجب علينا ان ندرك بان هؤولاء الناخبين المؤيدين من حقهم ان يدلوا برأيهم في محاسبة المرشح واهل بيته وسياساتهم التي لم توصل من راهنوا عليه لموقع المسؤولية وان يرفعوا الصوت عاليا لتعرض مصالحم للخطر..  ولان العلاقة بين المرشح والناخبين فيها بيعة من المرشح للناخبين تتجلى في الوعود التي قطعها لهم في مقابل بيعة من الناخبين له عبر تأييده ودعمه للوصول الى مبتغاه والذي اقنعهم عبر خطاب التودد بانه مبتغاهم..  وهذا عقد اجتماعي ينبغي الحفاظ عليه.. وهذه هي اللعبة الديموقراطية التي تسمح بانتقال السلطة دون الاضطرار للتقاتل بالسلاح او باللجوء للانقلابات العسكرية التي تعكر صفو المجتمع ولا تحفظ له مكتسباته وآلية تطوره.. لذلك نسمع دائما عن المحاسبة عبر الصناديق التي يمارسها الناخبون لكل من لم يصدق في وعوده لهم.. والوعد بالفوز جزء لا يتجزأ من تلك الوعود.. والمحاسبة علانية وعبر الاعلام.. السلطة الرابعة.. التي من المفترض ان تنطق باسم الجمهور.. ان الاحداث التي تجري علانية لا يمكن حصرها في اطار ضيق.. والحوار المعلن هو الحوار المجدي الذي يسمح للناخبين بالاشتراك بالمحاسبة.. عبر الشفافية.. ويشعرهم بالارتياح وبصدق من ايدوه سواء فاز ام فشل.. وكل محاولة لحصر الحوار في اجواء المرشح واهل بيته.. انما هو انعزال عن الجمهور الذي هو بامس الحاجة اليه في اي انتخابات مقبلة.. وهذا الحصر يخفي كثيرا من القطب المخفية الذي يخشى هذا المعسكر ان يواجه بها مؤيدوه ويحدث انفصالا بينه وبينهم نتيجته اسوأ من الخسارة ذاتها.. ان الحشية من سماع آراء الناس الذين ليسوا من اجواء البيت الداخلي يحرم صاحبها من كثير من الآراء المفيدة والراجحة والصادقة.. لذلك قال عمر بن الخطاب عنها لا خير فيكم ان لم تقولوها ولا خير فينا ان لم نسمعها.. يوم كان حاكما.. مسؤولا.. ممارسا للشأن العام..

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع