زهرمان خلال غداء تكريمي بمناسبة عيد المعلم : عاصفة الحزم جاءت لتقول. | نظم قطاع التربية والتعليم في منسقية "تيار المستقبل" عكار - القيطع غداء تكريميا في مطعم الأصالة - حرار، لمناسبة عيد المعلم، في حضور النائبين خالد زهرمان ونضال طعمة، النائب السابق مصطفى هاشم، المنسق العام سامر حدارة وأعضاء المنسقية، نقيب المعلمين في التعليم الخاص نعمة محفوض، رئيس الدائرة التربوية في عكار كليمو غصن، ممثلين عن روابط التعليم الثانوي والأساسي في التعليم الرسمي والخاص في الشمال، مدراء مدارس وثانويات ومهنيات وفاعليات تربوية واجتماعية. بداية النشيد الوطني، فكلمة منسق قطاع التربية في القيطع شريف الخضر ركز فيها على الدور الكبير للمعلم في بناء أجيال المستقبل على قاعدة الإعتدال ونبذ التطرف، مبديا الإلتزام ب "نهج الرئيس الشهيد رفيق الحريري المعلم الكبير الذي كانت التربية والتعليم شغله الشاغل، وهذه المسيرة يكملها تيار المستقبل مع الرئيس سعد الحريري". وشدد مسؤول الإعلام في رابطة التعليم الأساسي في الشمال رياض الحولي في كلمته "على أن سلسلة الرتب والرواتب هي أبسط حقوق المعلم الذي ضحى بالغالي والنفيس من أجل بناء الإنسان، وإن المعلمين بنضالهم المستمر قادرون في النهاية على تحقيق مطالبهم بالكامل". أضاف: "لو كان الرئيس الحريري حيا بيننا في فترة دراسة السلسلة، لكنا وصلنا معه إلى تسوية عادلة تنصف المعلمين، فهو كان الأقدر على إيجاد الحلول لإيمانه بدور المعلم في صناعة الأجيال وقيادة المجتمعات". بدورها، حيت منسقة التعليم الثانوي ل "تيار المستقبل" في لبنان مقررة فرع الشمال في التعليم الثانوي ملوك محرز، "جهود منسقية القيطع التي تبرز اهتمام تيار المستقبل بالتعليم والتربية، وذلك استكمالا لمسيرة رفيق الحريري الذي كانت أفكاره وعطاءاته في هذا الصدد عابرة للمناطق والطوائف". زهرمان واعتبر زهرمان في كلمته "أن الجميع يدين بما وصل اليه من نجاح للمربي وللمعلم. فالمعلم هو باني المجتمع، وبقدر ما ينجح المعلم في رسالته بقدر ما يقاس تقدم المجتمعات". واستذكر الرئيس الشهيد رفيق الحريري "الذي كان له الفضل في وصول الكثير من شبابنا الى ما وصلوا اليه اليوم، فساعدهم على إكمال دراستهم في أرقى جامعات العالم وتبؤ أرقى المناصب". وفي موضوع سلسلة الرتب والرواتب، شدد زهرمان على وقوف نواب المستقبل "مع المعلمين والموظفين والعسكريين في الحصول على حقوقهم، وكل ما يقال عكس ذلك هو مجاف للحقيقة". أضاف: "إن هذه حقوقكم، وعلى الدولة ان تبحث عن الموارد الضرورية لكي تعطي الحقوق لأصحابها"، معتبرا أن من "يعرقل السلسلة هم من اخذوا الموضوع الى حيث لا يجب ان يكون". وفي الموضوع الإقليمي وما يحصل في المنطقة، اعتبر "أن عاصفة الحزم بقيادة المملكة العربية السعودية لا بل عاصفة الكرامة جاءت لتقول للاشرار كفى. فمن يتبجح بأن بغداد هي عاصمة الامبراطورية الفارسية ومن يتبختر بآلته العسكرية في درعا وحلب وبغداد وتكريت من دون أن يقيم أي اعتبار لمنطق حسن الجوار، لا يفهم إلا لغة الحزم ولا يمكن الرد عليه إلا بسياسة عربية موحدة تقف في وجه المد الفارسي الذي يريد أن يبتلع المنطقة لتحقيق امبراطوريته". وتابع: "إن ما اقدم عليه التحالف العربي الاسلامي بقيادة مملكة الخير هو الرد الطبيعي لهذه السياسات الرعناء التي لا تقيم اي اعتبار لكرامات الشعوب. إن قلب الحقيقة هو أن الايادي البيضاء للمملكة العربية السعودية لها بصمات ناصعة في مسيرة لبنان وخلال كل الأزمات التي ألمت بنا، من اتفاق الطائف ومواكبة مسيرة الإعمار، الى وقوف المملكة الى جانب لبنان خلال الاعتداءات الإسرائيلية وصولا الى المكرمة الغير مسبوقة التي قدمتها الى اجهزتنا الأمنية الرسمية والشرعية. بينما نظام الولي الفقيه يرسل امواله وأسلحته لدعم فريق من اللبنانيين ليتسلط على رقاب البقية". وختم زهرمان: "هناك فارق كبير بين قلب الحقائق وقلب الحقيقة. وكل هذا التوتر وكل هذا المنسوب من الحقد هو ناتج عن حالة إرباك لدى من هو متضرر من حالة الصحوة العربية، لكن ذلك لن يؤثر على عزم عاصفة الحزم، ولن يعيد عقارب الساعة إلى الوراء في موضوع الصحوة العربية". في الختام، قدم حدارة درعا تكريمية باسم المنسقية وقطاع التربية فيها لمحرز تقديرا لجهودها وعطاءاتها في التربية والتعليم بشكل عام وعلى صعيد "تيار المستقبل" بشكل خاص.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع