الرافعي ناقش مع وفد من مؤسسة التمويل الدولي قضايا طرابلس الاقتصادية | بناء لطلب من الوزيرة السابقة ريا حفار الحسن وبهدف الاطلاع على الأوضاع الاقتصادية لمدينة طرابلس والوقوف على امكانية تطوير أعمال المنطقة الاقتصادية الحرة في مرفأ طرابلس استقبل رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس المهندس عامر الطيب الرافعي في مكتبه في القصر البلدي وفداً من مؤسسة التمويل الدولي ضم جيمس كريتل وكارول خزامي عن البنك الدولي مكتب بيروت والمهندس حسان ضناوي مستشار رئيس المنطقة الاقتصادية الحرة بحضور عضو المجلس البلدي الدكتور محمد شمسين. وبعد لقاء دام لأكثر من ساعة ونصف تم خلاله مناقشة كل القضايا الاقتصادية والحياتية في مدينة طرابلس أكد الرئيس الرافعي على انه ومن أولى احتياجات المدينة تشجيع عامل الاستثمار وتأمين فرص العمل للشباب وبالطبع فان للمنطقة الاقتصادية الحرة متى انطلقت الدور البارز في هذا المجال، سيما وان الأوضاع الاقتصادية في المدينة تعثرت كثيراً بفعل الجولات القتالية التي توالت عليها وساهمت مساهمة فعالة في تشويه صورتها، فضلاً عن أن طرابلس وفي الأساس لم تنل قسطها من الاهتمام لا خلال الحرب الأهلية ولا بعدها لتبقى المساعدات التي وعدت بها على مر السنوات حبراً على ورق، واليوم فانه بفعل النزوح السوري والازدياد الحاصل في أعداد اللاجئين فانه بات من الصعوبة بمكان النهوض بالمدينة خاصة وانها لم تنل حقوقها كاملة من المساعدات التي تأتي للاجئين، وازاء هذه الأوضاع فان البلدية المولجة بتأمين الخدمات من نظافة وتنظيم الشوارع وبنى تحتية وضبط المخالفات تجد نفسها عاجزة عن القيام بمهامها نتيجة كل هذه التراكمات. وأشار الرافعي الى انه وبالرغم من وجود رأس مال في مدينة طرابلس الا ان الأحياء الشعبية والأسواق الداخلية تضج بالفقراء والذين تتزايد أعدادهم جراء البطالة المستشرية وانعدام فرص العمل وعدم التفات الدولة والمعنيين، الأمر الذي يضطر العديد منهم للجوء الى البسطات بهدف تأمين لقمة العيش. ورأى الرافعي بأن استكمال مشروع الارث الثقافي من شأنه أن يساهم في تحريك العجلة الاقتصادية في المدينة كوه يمتد من كورنيش نهر أبو علي وصولاً حتى مقهى موسى في منطقة باب الرمل مروراً بالأسواق الداخلية، وهنا لا بد من الاشارة الى الفوضى التي تعتريه والتعديات الحاصلة بسبب الاهمال، الحقيقة بأننا نسعى جاهدين لانهاء هذا الواقع المرير كون هذا المشروع من شأنه احداث تغيير جذري على صعيد البشر والحجر معاً. أما فيما خص السياحة فان لمدينة طرابلس آثارها التاريخية المهمة، وشواطئها الممتدة على طول الساحل والتي ان حظت بدعم الدولة لها فانها حتماً ستغير في الوضع السياحي وتجذب الكثير من السياح من داخل لبنان وخارجه.    وختم الرافعي مؤكداً على أهمية الدور المنوط بمرفأ طرابلس والذي اقتصرت خدماته اليوم بفعل الثورة السورية على الداخل اللبناني بعدما كان يستخدم في العمق العربي، والمنطقة الاقتصادية من شأنها تطويره كما المدينة فيما لو استخدمت بالطريقة الصحيحة وتم تفعيلها بأسرع وقت ممكن.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع