جامعة الجنان تطلق معهد العلوم السياسية .. د.طنبور: هدفنا بناء جيل. | خاص تريبولي سكوب  تشكل جامعة الجنان في طرابلس صرحًا أكاديميا له من التاريخ والسمعة ما يكفي ليجعل الجامعة منارة علمية تستقطب طلابًا ليس فقط من لبنان بل من مختلف بلاد العالم. وتكاد لا تمر سنة إلا وللجنان نصيب من الإنجازات والنجاحات التي تسجل لا لأشخاص بل لفريق عمل متكامل حمل بكل مسؤولية الأمانة التي سلمتها له مؤسسة الجامعة الراحلة الدكتورة منى حداد يكن، وجديد الجنان لهذا العام هو إنشاء معهد العلوم السياسية في الجامعة الذي يعتبر حلقة في سلسلة توسيع عمل الجامعة وزيادة عدد كلياتها ومعاهدها وأقسامها. ويشكل هذا المعهد إنطلاقة مختلفة للجامعة وعامل استقطاب للعديد من الطلاب للخوض في غمار السياسة وتفاصيلها في إطار علمي أكاديمي منظم بعيد عن المهاترات والمواقف المتطرفة وغير المبنية على أسس وقواعد منطقية . موقع   Tripoliscope   التقى مدير المعهد الدكتور رامز طنبور ليشرح أكثر عن المعهد وأهدافه ودوره في المجتمع:   بداية كيف ولدت  فكرة إنشاء معهد للعلوم السياسية في جامعة الجنان ؟ طبعًا بدأت الفكرة من باب العمل على توسيع وزيادة عدد الكليات والمعاهد في الجامعة, وكان معهد العلوم السياسية واحدًا من هذه المعاهد والكليات. وقد يستغرب البعض أن معاهد العلوم السياسية موجودة سواء في الجامعة اللبنانية بمختلف فروعها في المحافظات أو الجامعات الخاصة الأخرى لكننا نفكر لأبعد من ذلك لأن لبنان يعتبر بلدًا مستقطبًا للطلاب من كافة أنحاء العالم ونسبة الطلاب غير اللبنانيين في الجامعات قد تجاوزت ال 40% فيعتبر هذا المعهد سوقًأ استثماريًا فكريًا وعقليًا بكافة الاتجاهات على مستوى الثقافة والفكر. من هنا كانت فكرة إنشاء هذا المعهد خاصة أنها تتقاطع مع رسالة الجامعة بضرورة تثقيف وتوعية الشباب في الجانب السياسي وهو الجانب الأكثر حساسية على مستوى لبنان لأن الوعي السياسي يثمر وعيا على مفاهيم المواطنية ووعي على مستوى واقع البلد ككل. فالمعهد وجد لغاية توعوية, ثقافية وتلبية لاحتياجات المنطقة.   هل يمكن القول أن وجود المعهد هو لتصويب الخطاب السياسي الذي نسمعه اليوم في الوطن والمنطقة؟ طبعًا, فالمقصود حقيقة من العلوم السياسية هو أن تتحول السياسة من مهاترات واتهامات وجدالات إلى علم سياسة وقواعد سياسية نظيفة تقدم خدمات عالية للمواطنين على كافة المستويات وخاصة أن السياسة اليوم هي في عمق المجتمع وليست منعزلة عنه بل مرتبطة بالاقتصاد, بالثقافة, بالأمن وكل الجوانب في المجتمع. فلا بد من التوعية السياسية وتعتبر الجامعة المكان الأمثل لبناء هذا الوعي.   المعهد اليوم هو في البداية ولكن باعتقادكم كيف سيكون تأثير هذا المعهد مستقبلًا على المدينة وعلى البيئة التي يتواجد بها؟ حقيقةً نحن من تجربتنا البسيطة التي  - كما ذكرت - هي في بدايتها حيث لم يمر على إنطلاقة المعهد سوى ثلاثة أشهر تقريبًا بدأت تظهر بعض معالم التأثير من خلال الطلاب المسجلون في المعهد وإن كان عددهم متواضعا في البداية كأي معهد أو كلية تنطلق حديثا, لكن بدأت تتغير لديهم مفاهيم عديدة وأصبحوا ينظرون للأمور بطريقة مختلفة خاصة من خلال النقاشات مع أساتذهم المختصين والشروحات التي يقدمونها لهم يقومون بأعطائهم أبعادًا أكثر في النظر. كذلك على مستوى البيئة الاجتماعية والجمعيات المدنية التي بدأنا المشاركة معها على مستوى بعض اللقاءات والمحاضرات وهذا انعكس أيضا توعية على مستوى الجمهور خارج الإطار الأكاديمي. فهاتان المرحلتان في حال تطورتا مع الوقت وهذا الأمر طبيعي ستكون نتائجهما إيجابية جدًا.   هل يمكن أن تضعنا بصورة المواد التي يدرسها المعهد وكيف تم اختيار هذه المواد؟ حاولنا قبل أن نضع برنامج المواد الذي يحظى اليوم بالتأكيد بموافقة وزارة التربية والتعليم العالي  بشكل رسمي كترخيص ومعادلة وكافة الأمور الرسمية, حاولنا وضع البرنامج بما يرتبط بواقع اختصاص العلوم السياسية في لبنان وخارج لبنان, فقمنا بالعديد من الأبحاث على أهم الجامعات وجمعنا ما بين المواد التقليدية والمواد الحديثة في هذا الاختصاص, فكان لنا إضاءة على مجموعة من الجامعات ضمن لبنان والعالم العربي وحتى بعض الجامعات الأوروبية كفرنسا وألمانيا تحديدًا لأنهما تعملان على مستوى معاهد علوم سياسية أيضًأ, ولاحظنا ما هي أهم المواد التي تشترك معظم المعاهد بها وأخذنا زبدة هذه المواد التي تشكل إضافة حديثة لهذا الاختصاص مع الحفاظ على المواد الأساسية التي تعتبر هي المفاتيح لهذا الاختصاص فكان هناك مواد علوم سياسية متخصصة ومبرمجة بشكل دقيق إن كان على مستوى النظم الدستورية والفكر السياسي ومستوى الأحزاب وجماعات الضغط ليستطيع الطالب فهم مجمل ما يدور حوله ويحلل ويشارك وتوضح الصورة أمامه أكثر سواء داخليا أو على المستويين الإقليمي والدولي. أيضا هناك مجموعة من المواد الاقتصادية الملازمة للعلوم السياسية لأنه لا يمكن الفصل بين السياسة والاقتصاد وانعكاساتهما على بعضهما. وهناك مواد أخرى فرعية مرتبطة بالموضوع من زوايا أخرى كعلم النفس الاجتماعي والقانون الدولي الانساني. فكل هذه التركيبة مع بعضها تبني إنسانًأ يملك الأسس والمقومات التي تمكنه من فهم السياسة ويتعاطى معها بالشكل العلمي, المنهجي والموضوعي. تحدثتم دكتور رامز عن الأساتذة أصحاب الاخصاص في المعهد فكيف تم اختيار الكادر التعليمي للمعهد؟ حقيقة هذا الموضوع كان له أولوية بالنسبة لنا نظرًا لحساسيته فقد كنا حريصين أن يكون الكادر التعليمي من أهل الإختصاص وليس فقط العام بل الإختصاصات الفرعية أيضا لأن الطلاب المسجلون في المعهد هم طلاب خريجون في الأصل من اختصاصات مختلفة ولهم حيثيتهم في مجتمعاتهم وبممارسة العمل السياسي أو النقابي أو المدني فهذا الاختصاص يستقطب هؤلاء الأشخاص لتقوية حيثيتهم السياسية ونشاطهم في الشأن العام, فالأساتذة يجب أن يكونوا على مستوى عال جدًا فكنا حريصين كما ذكرت أن يكون الأساتذة من أصحاب الاختصاصات الفرعية داخل العلوم السياسية وحقيقة لدينا حتى الآن سبعة أساتذة يحاضرون في المعهد أربعة منهم برتبة أستاذ دكتور وهذه غالبًا لا تجدها في مرحلة الإجازة ( الليسانس ) والثلاثة الباقون وهم دكاترة فأقل واحد منهم يملك خبرة سبع سنوات في مجال التعليم المتخصص. في ظل الأحداث التي نشاهدها يوميا والتغيرات  والتحولات السياسية التي يشهدها العالم وبلحظة دون سابق إنذار, كيف يمكن الاستناد على علم السياسة لفهم هذه الأحداث؟ هذه التجارب نحن نقوم بدراستها عمليا داخل المحاضرات ونقوم بمناقشتها مع الطلاب, فمثلا تناولنا الحدث الذي كان الأبرز منذ مدة وهو الصراع الروسي – التركي بسبب عملية إسقاط الطائرة الروسية وما هي تداعيات ونتائج هذه الحادثة وهل نحن ذاهبون إلى صراع أكبر أم لا وما هي عوامل الصراع المتوافرة لدى كل دولة وغيرها من الأسئلة , وقمنا بدراسة موضوعية تفصيلية كانت عبارة عن إسقاط العلوم النظرية على هذه الحادثة لفهم أبعادها وزواياها المختلفة. وشكلت هذا الدراسة صدمة لدى الطلاب لأنهم وجدوا أنه أصبح لديهم شيئ من بعد النظر وباتوا يدركون ما سيحدث بعد فترة نتيجة القواعد العلمية التي درسوها والنظرة الشمولية للحدث الذي يحصل بكافة أبعاده على أساس قواعد علمية.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع