فرح عيسى لتريبولي سكوب: هذا ما أضافته لي الانتخابات، ولا أرى مانعاً. | خاص تريبولي سكوب - مصطفى عبيد   فرح ابراهيم عيسى من مواليد الزاهرية في طرابلس، تربت على الجرأة والإقدام في كلّ المناسبات والمناصب والمراتب الحياتية   تلقت علومها الاساسية والثانوية في مدرسة راهبات العائلة المقدّسة في طرابلس، ونالت الإجازة والماجيستر في الترجمة واللغات في جامعة القديس يوسف – بيروت.   مارست التعليم في كل من الجامعة اللبنانية – كلية الحقوق وجامعة البلمند وجامعات اخرى كانت قد علمت فيها خلال مسيرتها المهنية.   مارست الكتابة نثراً وشعراً ولديها العديد من المقالات والكتابات التي نشرت في العديد من الصحف المحلية، كما قامت بإصدار كتابين الأول بعنوان "على وقع الكعب العالي" صادر عن جريدة النهار، والثاني بعنوان "حديث الكبرياء" صادر عن دار ميرزا.   استطاعت وبفضل نشاطها ىالإجتماعي الخوض في غمار العمل السياسي، اضافة الى احساسها الدائم بانه يقع على عاتقها مسؤولية تجاه هذه المدينة وأهلها.   هي المرأة طرابلسية التي وبكل فخر تنتمي الى عائلة طرابلسية متواضعة بحضن أهلٍ بذلوا كل ما لديهم لتربية أبنائهم، لكنها لم ترى في هذا عائقاً في تحقيق أحلامها، هي المترجمة والمعلمة والشاعرة، وهي أيضاً الناشطة الاجتماعية والسياسية.   من الترجمة والتعليم الى الميدان السياسي والإجتماعي، من اين اتى هذا التحول؟ وكيف طوعت خبرتك لتخدم أهدافك في هذا المجال الجديد؟ لقد قدمت الترجمة لي الكثير حيث أنها مجال واسع جداً ويتيح لك فرصة التمكن من جمع ما لا يمكن جمعه، حيث انها علم تحتاج فيه لتجميع العديد من الأفكار والأقسام لتكوين فكرة متكاملة عن حضارة وثقافة معينة، وهذا يمنحك خبرة في طريقة العمل وصوغ الأهداف والأفكار لتأمين المطلوب.   بالإضافة الى التعليم الذي يعطيك ميزة التواصل المباشر والإحتكاك اليومي بعدد كبير من الناس سواء أكانوا طلاب أم زملاء أو ناس عاديين، والذي يمنحك فرصة رؤية الناس الموجودين في مجتمعك بكافة طبقاتهم وهمومهم ومشاكلهم، ومن هنا تولد فكرة ضرورة القيام بخطوة في سبيل التوعية والتغيير.   اضافة الى رغبتي الدائمة بتحفيز السيدات والصبايا على السعي نحو احلامهن لتحقيقها ضمن بلدهن، وان الاحلام والمناصب هي لسيت حكر على طبقة معينة من الناس ضمن المجتمع بل هي متاحة لجميع الناس، ومن هنا قررت الانتقال من الترجمة والتعليم الى الميدان الاجتماعي والسياسي، وقد شكل لي هذا دعماً ومساندة كبيرة في خطوتي هذه من قبل طلابي الذين كانوا الجنود المجهولين في مسيرتي الجديدة.   نلت في الانتخابات البلديةالسابقة 15763 صوتاً كما وخضت تجربة الانتخابات النيابية أيضاً، كيف انعكست هاتين التجربتين ونتائجهما على حياتك العملية وقراراتك المستقبلية؟ وهل ستعيدين التجربة؟ الانتخابات البلدية كانت عبارة عن تحالف بين المجتمع المدني واللواء اشرف ريفي، وكنت أنا من بين ثمانية أعضاء من المجتمع المدني خاضوا تجربة الانتخابات البلدية.   وهنا أود ان أوضح بدايةً انني لا انتمي الى عائلة سياسية وليس لي دعم سياسي وخضت هذه التجربة التي حققت فيها عدداً من الأصوات لا يستهان به اضافة الى وقوف الناس بجانبي ودعمهم لي حتى بعد ان سددت ثمن حريتي وقناعاتي الشخصية فخسرت وظيفتي باحدى الجامعات بسبب هذه التجربة السياسية، وكانت هذه التجربة اضافةً للأحداث السياسية التي تلت الانتخابات البلدية، هي من أعطتني القوة والإرادة لخوض غمار الانتخابات النيابية.   اما بخصوص كيف انعكست هذه التجربة على حياتي، فبالطبع ومن خلال هاتين التجربتين حصلت على الخبرة حول الانتخابات وطريقة العمل الانتخابي وكيفية تطبيق العمل السياسي على ارض الواقع، ولا ارى مانعاً من ان اعيد هذه التجربة مجدداً ضمن أطر جديدة ومع أناس جدد ورؤية جديدة.   بمناسبة مرور يوم المرأة العالمي، هل من كلمة توجهينها لكل من المراة والرجل في المجتمع اللبناني؟ بدايةً أود أن أعايد المراة بمناسبة مرور يوم المرأة العالمي، يوم المرأة الذ هو ذكرى لمطالبة المرأة بحقوقها،   ولكن بدايةًً انا أؤمن بأنه على كل من المرأة والرجل في هذا البلد أن يطالبوا بحقوقهم الأساسية قبل كل شيء والتي هي حقوق الإنسان، وفي ظل الحرمان الكبير الذي نعاني منه في لبنان يجب على كل من المرأة والرجل ان يتوحدا لكي نصل بداية الى مرتبة الانسان الذي لديه حقوقه كاملة.   ما هو رأيك بتسليم اثنتين من أهم وأصعب الوزارات السيادية الى المرأة؟ وهل هي قادرة على انجاز ما لم يتمكن وزراء كثر سبقوها من إنجازه؟ رأيي بتسليم المرأة وزارتين سياديتين ضمن الحكومة الحالية هو قرار صائب على أمل أن تنال المرأة مزيداً من المناصب والوزارات، خاصة وأن المرأة قد اثبتت جدارتها في الميادين كافة، ومن المؤكد أن كل من وزيرة الداخلية ووزيرة الطاقة سيثبتان جدارتهم في كلا المنصبين على امل ان يعملوا لتنمية البلد وتحسين الخدمات.   ما هو رأيك بالإنتخابات النيابية الفرعية التي ستحصل في طرابلس؟وهل ترينها ستنتهي انتخابات حب وتراضي أم ستحمل في طياتها معركة انتخابية شرسة؟ بالنسبة للمعركة الانتخابية الفرعية التي ستحصل لملء المقعد السني الشاغر عن طرابلس فأنا أرى فيها حتى الآن انتخابات حب وتراضي بين الأفرقاء الطرابلسيين على الرغم من بعض الأصوات التي تتعالى مطالبة بالإنتخابات بشكل تنافسي على هذا المقعد وان هذا المقعد لا يوهب لأشخاص معينين، واتمنى من اي احد سيملأ هذا المقعد الشاغر أن يعمل لخدمة هذه المدينة وأهلها.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع