العشاء السنوي لمنظمة الحزب الشيوعي لمناسبة الاستقلال والعيد ال91. | أقامت منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في منطقة البترون العشاء السنوي لمناسبة عيد الاستقلال والعيد ال91 لتأسيس الحزب في مطعم "ديلمار" في منتجع سان ستيفانو، في حضور ممثل وزير الاتصالات النائب بطرس حرب، نسيب يزبك، ممثل وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل أديب عيسى، سفير كوبا في لبنان رينه سيبالو براتس، الوزير السابق شربل نحاس، الأمين العام للحزب خالد حداده، المدير العام للنفط أورور الفغالي، قائمقام البترون روجيه طوبيا، نقيب الأطباء في الشمال إيلي حبيب، والنقيب السابق ابراهيم جوخدار، رئيس بلدية البترون مرسيلينو الحرك، عضو المكتب السياسي في حزب الكتائب اللبنانية عبدالله ريشا، رئيس رابطة مخاتير منطقة البترون حنا بركات، ورؤساء بلديات ومخاتير، مسؤول الحزب في الشمال محمود خليل، الرئيس السابق لهيئة التنسيق النقابية حنا غريب، ممثلي أحزاب تيارات سياسية، وفاعليات ورؤساء جمعيات وأندية وهيئات وروابط إضافة الى مسؤول منظمة الحزب في البترون سمعان بو موسى وحشد من أبناء منطقة البترون والشمال والاصدقاء. وتخلل العشاء تكريم كل من نحاس، المحامي شوقي ابي صالح، الدكتورة كوليت ابي فاضل، حسان حمدان، نديم علاء الدين، حميد داوود، وتم تكريم المناضلين الراحلين أديبة سالم وابراهيم عيسى شلهوب. غصن بعد النشيد الوطني ونشيد الحزب، ألقى الدكتور الياس غصن كلمة ترحيب قال فيها: "لا لن نستسلم للقدر، لن يزيدنا الاحباط الا عزما والارهاب الا مقاومة وكلما يهوي شهيد ينبت الوطن بقوة من جديد"، واضاف: "الوضع الراهن مليء بالازمات، مجلس نيابي يمدد لنفسه ولا يلتئم، وحكومة لا تلتئم. وجود هذا النظام الطائفي لم يعد يلائم المجتمع وجراح اللبنانيين لن تلتئم مع هذا النظام العصي على التغيير لغياب البديل الديموقراطي". ثم ألقى بو موسى قصيدة من وحي المناسبة تناول فيها "الاوضاع الراهنة والازمات المتتالية"، متوجها "بالتعازي من أهالي ضحايا تفجيري الضاحية"، متمنيا "الشفاء للجرحى". كما ألقى الشاعر عادل خداج قصيدة بالمناسبة. حداده بدوره، استهل حداده كلمته مستذكرا المناضلين من ابناء منطقة البترون. وقال: "نحيي اليوم عيد الحزب مع ذكرى استقلال لم يكتمل، وكأني بمنظمة البترون واهالي البترون يقولون ان هذا الاستقلال لا يمكن ان يكون الا في اطار خطة يتحول معها شبه الاستقلال الى استقلال الشعب، هذا الاستقلال الذي يحضر شباب الحراك المدني والحراك الشعبي ان يكون يوما 21 و22 تشرين الثاني مناسبة للقول اننا نريد من خلال الاحتفال بالاستقلال ايجاد الوطن واعادة الوطن الى هذا الشعب عبر احتفالات ونشاطات تعنون تحت اسم استقلال الشعب وليس استقلال المحاصصة والزبائنية التي ضربت الوطن وضربت الشعب". واجرى مقارنة "بين العملية الارهابية التي نفذت في الضاحية الجنوبية وجلسة مجلس النواب التي عقدت لاقرار سلسلة من القرارات لا وجود لمصلحة الشعب فيها، كما أقرت المشاريع التي ترتب المديونية وتزيدها من مئة مليون دولار الى اموال كثيرة سيؤتى بها كقروض وتصرف على مشاريع وهمية ويذهب قسم أساسي منها بالفساد والنهب الى جيوب من يتحاصصوا هذا البلد ومكوناته. ولم يقر ولم يطرح اصلا اي مشروع يهم الشعب اللبناني فالمعلمون والموظفون غابت قضيتهم وقضية سلسلة الرتب والرواتب ومعهم الجنود والمتقاعدين والمتعاقدين والمستأجرون القدامى وحقوق المرأة، كلها قضايا غابت عن جلسة مجلس النواب وحضرت مشاريع النهب وسرقة المال وتراكم المديونية". وتوجه بالتعزية الى "الشعب الفرنسي ولأهالي المفقودين والضحايا والجرحى وليس للحكومة الفرنسية وكأن هولاند كان يلزمه دماء المئات من الشعب الفرنسي كي يقتنع بان سياسته التابعة للمشروع الاميركي ـ الصهيوني، وسياسته التابعة للسعودية وتركيا وقطر ولمشاريعها الاستنسابية في السياسة وفي المال وكأنه تبعيته هذه ستنقذ فرنسا من ازماتها الاقتصادية ودفع الشعب الفرنسي ثمن هذه السياسة والتبعية للمشروع الاميركي ـ الصهيوني". وأكد "أهمية حل الازمة السورية، لأن هذه الازمة لن تحل على قادة الحوار الداخلي بين الدولة السورية وكل القوى السورية الرافضة للتدخل الاجنبي والمواجهة للارهاب"، معلنا "تأييد اي حل لانقاذ الشعب السوري". وختم موجها "التحية لشعب فلسطين، هذا الشعب الذي لا يعرف الاستكانة ويعرف ان هذه الدول العربية وبشكل خاص أنظمة الخليج ما هي الا أنظمة ودول تتآمر على الشعب الفلسطيني وعلى قضيته". وحيا "المناضلين المستمرين في الحراك المدني في سبيل الوصول الى صياغة برنامج ينطلق من طرح القضايا الاجتماعية والمطلبية الى طرح الشعار السياسي بالقول ان لا تجاوز لأزمة لبنان الا ببناء الدولة المدنية الديموقراطية، دولة الرعاية الاجتماعية وبوابتها الوحيدة هي قانون انتخابي خارج القيد الطائفي وعلى أساس النسبية والدائرة الواحدة وخارج كل ذلك لا يمكن ان يكون الا محاولات لاحياء الازمة ونظام التحاصص والتفاوت الاجتماعي والسرقة والنهب ومصادرة الثروات العامة والاملاك العامة في بلدنا". ثم أقيم حفل ساهر تخلله سحب تومبولا يعود ريعه لدعم صندوق الحزب في البترون.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع