قبيسي: إشراقات الربيع العربي تزهر في غزة | أقامت حركة“أمل”مجلسا عاشورائيا في النادي الحسيني لبلدة شوكين–النبطية، تحدث خلاله المسؤول التنظيمي في إقليم الجنوب النائب هاني قبيسي عن معاني عاشوراء وشهادة الإمام الحسين وآل بيته الذين وقفوا وقفات عز واباء في وجه الظلم ولإحقاق الحق، مؤكدا“أن سماحة الامام القائد السيد موسى الصدر سار على نهج الامام الحسين في الثورة على الظلم والاحتلال الاسرائيلي، فأنشأ أفواج المقاومة اللبنانية“أمل”التي كتب شهداءها وجرحاها بدمائهم:“كونوا مؤمنين حسينيين:من محمد سعد وبلال فحص وخليل جرادي وغيرهم من القافلة الطويلة من الدماء التي قاتلت الاحتلال الاسرائيلي وانتصرت عليه بشعار هيهات من الذلة واسرائيل شر مطلق والتعامل معها حرام”، بشعارات الإمام الحسين وحفيده الإمام الصدر إنتصرت المقاومة في الجنوب وحررت الارض ودحرت العدوان الاسرائيلي في تموز 2006″. وقال:“إننا عندما نحيي عاشوراء، إنما لنزداد عزما وقوة ومقاومة، ولا نقصد بإحيائها لا استفزازا لأحد ولا تحديا لأحد ولا من أجل فتنة أو شقاق كما يزعم البعض ممن أزعجتهم اليافطات العاشورائية والذين تحججوا بهذه المناسبة ليصلوا الى مأرب آخر وليصرفوا أموالا دفعت إليهم من جيوب غيرهم لزرع الفتنة في لبنان تحت عنوان“رفض عاشوراء ورفض الاعلام السوداء ورفض الذكرى ورفض الاحتفال بها”، هناك من تصل اليه الأموال ليقف هذا الموقف ليزرع الفتنة في لبنان ، ونحن نسعى من خلال إحياء هذه الذكرى الى التقرب من الله ووفاء لمن استشهد في سبيلنا وضحى بأهل بيته وأبنائه على ساحة التضحية والجهاد ، نقول إن الاستمرار بإحياء هذه الذكرى هو التمسك بروح الوفاق والمحبة، والتمسك بدين الله وبأنبياء الله والائمة المعصومين الذين حملوا الرسالة بعد الرسول”. ونوه قبيسي ب“الدور المقاوم البطولي للمقاومة الفلسطينية في غزة التي أبلت بلاء حسنا في التصدي للعدوان الاسرائيلي على غزة، وإنتصرت غزة كما انتصرت المقاومة في الجنوب ، فيما العرب في سبات عميق وكأن دماء الغزاويين ليست عربية او لكأن غزة ليست إسلامية وهي التي رفعت إسم الأحرار والأشراف في هذا العالم ودافعت عن العرب والمسلمين وعن كل الأمة ، ويؤسفنا أن نرى البعض من العرب يلهث من أجل الهدنة مع العدو الصهيوني ووقف إطلاق النار بعدما إرتفع الصراخ الاسرائيلي إثر سقوط صواريخ المقاومة على تل أبيب ، ويؤسفنا أن المجتمع الدولي يعتمد المعايير المزدوجة ويكيل بمكيالين في غزة ولبنان وفي سوريا حيث السيارات المفخخة التي تقتل الاطفال والنساء والشيوخ في ربيع أسموه عربيا، وهو لا ينطبق عليه إلا ربيع القتل والدمار والتخريب”. وتابع:“أما الربيع العربي فقد أزهر في الجنوب اللبناني نصرا على الصهاينة على أيدي المقاومين البواسل الذين سلكوا درب الحسين وخط الامام الصدر. وها نحن نرى إشراقات الربيع العربي تزهر في غزة بدماء الشهداء وانتصارات المقاومين، وها هي الايام تثبت ما قاله الإمام الصدر“أن إسرائيل شر مطلق”ولا يستطيع أحد أن يردع اسرائيل عن اعتداءاتها أو اجتياحاتها إلا المقاومة في لبنان والوحدة الداخلية التي قال عنها الإمام الصدر بأنها أفضل وجوه الحرب مع العدو الاسرائيلي”. وختم:“نحن سنسعى في وطننا لبنان الى وحدة داخلية حقيقية حتى ولو كان الآخر رافضا لهذه الوحدة ولا يريدها، سنسعى بشكل دائم الى تعزيز الوحدة الداخلية لكي نتجنب الفتن التي تصرف عليها الأموال لتعم في هذا الوطن، ولتعمم في الوطن العربي. سنبقى ندافع عن الوطن من خلال المقاومة التي قدمت الشهداء على مذبح التحرير حتى كان النصر على العدو الصهيوني ، مسيرتنا مسيرة التضحية والعزة والكرامة لتخليد الرسالة ولتتناقلها الأجيال جيلا بعد جيل”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع