منصور: اسرائيل ليست في وارد المغامرة في لبنان | رأى وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور في حديث لـ“صوت لبنان(93.3)”الا مبرر لاي عدوان اسرائيلي ضد لبنان لان اسرائيل ليست في وارد الدخول بمغامرة ستدفع ثمنها غاليا خصوصا بعدما كشفت في تجربتها الاخيرة في غزة الغطاء عن القبة الحديدية التي تمتلكها. وقال منصور:“آن الاوان لنتطلع الى بناء دولة فالوقت ليس للمناكفات والبلاد تجتاز مرحلة حساسة تستدعي من الجميع تغليب المصحلة الوطنية العليا على المصالح الاخرى ونبذ التشنجات والتوتر الداخلي لتجنيب البلاد تداعيات المخاطر التي تحدق بنا. وسأل عن الغاية من وراء دعوات البعض الحكومة التي اتت بأكثرية الى الاستقالة في وقت يحتاج لبنان الى تماسك اطرافه كافة لابعاد شبح فتنة التي في حال اندلعت يصعب اطفاؤه”. ولفت منصور الى ان الانقسام الفلسطيني بين الضفة والقطاع تستفيد منه اسرائيل ويبعد القضية الفلسطينية عن الحل لكنه لفت الى ان التوحد الفلطسيني حول العدوان الصهيوني الاخير ترك ارتياحا كبيرا على الساحة الفلسطنينة والعربية املا ان ينسحب ذلك على قطاع غزة. واكد ان القضية الفلسطينية لم ولن تحجب ايا كانت الاوضاع في المنطقة العربية التي قد تتصاعد وتيرتها او تهبط على الرغم من تراجع التعاطي معها نظرا للمسائل الشائكة في المنطقة واوضح ان العدوان الاسرائيلي على القطاع ليس الاول ولن يكون الاخير واعتبر ان غزة عام 2012 تختلف كليا عن عام 2009 حيث شكلت القدرة العسكرية للمقاومة الفلسطينية مفاجئة للمخابرات الاسرائيلية. واشار الى ان اسرائيل لن تقبل في قيام دولة فلسطنية لا راهنا ولا مستقبلا وفي حال حصلت ستكون بالقوة وليس بالمفاوضات المسألة ليس بسقوط اتفاق الهدنة بل ترتبط بمسألة احتلال للارض والممارسات الاسرائيلية المتواصلة منذ عام 48 حتى اليوم مشددا على ان الاتفاقات التي حصل ولاتؤدي الى نتيجية يكتب لها الفشل عاجلا ام اجلا .وقال:من حق خمسة ملايين لاجىء فلسطيني موزعين على العالم ان يكون له دولة شرعت لهم القرارات الدولية والاتفاقيات على رأسها اتفاق اوسلو هناك اكثر من. ودعا منصور اسرائيل التي اتهمها باعاقة عملية السلام في المنطقة الى ادراك ان هناك شعبا له الحق في الحرية والاستقلال وطالما ان هذا الامر لا يأخذ في عين الاعتبار فان الوضع عرضة للتفجير في اي وقت. مستندا الى خروقات الهدنة التي سجلت ليل امس من الجانب الاسرائيلي ليؤكد ان تل ابيب لا يمكنها فرض امر واقع. وانطلق منصور من اعلان اتفاق وقف اطلاق النار بين القطاع وغزة ليشيد بدور مصر الرائدة في هذا المجال والتي بحكم موقعها الاستراتيجي تشكل بوصلة السياسة العربيةح حيث انه لا يمكن شل دورها على الصعيد العربي.اما عن الدور السوري فرأى منصور انه ونظرا لخطورة الوضع القائم في دمشق لا يمكنها التفرغ لما يجري في غزة على رغم دعم القيادة السورية لنصرة الشعب الفلسطيني على العدوان الاسرائيلي. منصور لاحظ ان الزخم السياسي الايراني باتجاه المنطقة لم يتراجع فطهران توثر وتتأثر بالاحداث التي تحيط بها مشيرا الى ان زيارة رئيس مجلس الشورى الايراني علي لاريجاني ليست الاولى ولن تكون الاخيرة لبحث الازمة السورية وما يمكن التوصل اليه مع الدول المجاورة لحلها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع