“14 اذار”: على سليمان مناخات مؤاتية للحوار من. | اكدت الأمانة العامة لقوى 14 آذار انه مع اقتراب موعد الحوار الذي دعا اليه رئيس الجمهورية، تتمسك قوى 14 آذار أكثر فأكثر بموقفها من الحوار وعقمه بالاخص نتيجة اصرار حزب الله على الاستخفاف باعلان بعبدا من جهة وعلى اثباته يومياً عدم استعداده للبحث في موضوع سلاحه، حزب الله الذي عاد فنسف مؤخراً جهود رئيس الجمهورية، من خلال تجاوزه الأصول الدستورية، عبر اعلان امينه العام عن استعداده استخدام ترسانته الصاروخية بمعزلٍ عن الدولة اللبنانية، كما انّه بدّل ومن جانبٍ واحد وظيفة طاولة الحوار المخصّصة أصلاً للبحث بالسلاح غير الشرعي، وجعل منها مكاناً غير دستوري للبحث بأزمة الحكومة. واشارت الى ان هذا السلوك من قبل“حزب الله”يؤكد لنا صوابية قرارنا السابق بمقاطعة الحوار، متمنية على سليمان خلق مناخات مؤاتية للحوار من خلال السعي مع كل المخلصين باتجاه استقالة حكومة“حزب الله”كشرطٍ ضروري لعودة الجميع الى الحوار الوطني. ونوّهت الامانة العامة بالخطوة الشجاعة التي قامت بها قيادات سياسية واعلامية من قوى 14 آذار خلال زيارة قطاع غزة، الذي انتصر، بفضل ارادة شعبه واحتضان دوائر القرار العربي له، على العدوان الاسرائيلي الاخير. ولفتت الى ان هذا التضامن الاخلاقي والسياسي مع فلسطين اتى في سياق طبيعة الامور مع شعبٍ يخوض على أرضه وبدمائه الكريمة حرب تحريرٍ وصمودٍ، رافضاً كل أنواع الوصاية الخارجية عليه، وخاصةً ان هذه الزيارة  أتت لتشكّل خطوةً اضافية على طريق تضامن لبنان مع قضايا الغرب. ودعمت الامانة العامة جهود الرئيس محمود عباس لانتزاع حق دولة فلسطين في الامم المتحدة.  كما اعربت عن تضامنها مع الشعب السوري الممثل بالائتلاف وتكرّر مطالبتها الدولة اللبنانية بالاعتراف الواضح والصريح بهذا الاطار السياسي اسوةً بالجامعة العربية وسائر الدول. وثمنت الامانة العامة على الرئيس ميشال سليمان متابعته ما كان قد اعلنه يوم التشييع بضرورة الاسراع في اصدار القرار الظنّي في قضية سماحة – مملوك. واستنكرت التسويف الحاصل بكشف المتابعات القضائية وتأمل ان تكون زيارة رئيس المحكمة الدولية الخاصة بلبنان الى بيروت مناسبة لإبراز فعالية ونزاهة القضاء اللبناني أمام جرائم القتل التي بدأت في العام 2004 ولم تنتهٍ بعد. ان الشعب اللبناني الذي يطالب بعودة الدولة والاستقرار سيعبّر دوماً وسلمياً عن رفضه هذا المنطق العنفي والمرفوض في مناسباتٍ عديدة، وهو يصرّ على اهمية تسليم المتهمين في قضية اغتيال الرئيس رفيق الحريري الى المحكمة الدولية كما المتهم في محاولة اغتيال النائب بطرس حرب، اولاً لان المتهم لا يمكن ان تثبت ادانته او براءته الا في القضاء وعبر احكامه، وثانياً لان في ذلك ما فيه من تسهيل عملي واظهار نوايا جيدة للولوج الى اي حوار. واضافت:“في العودة الى الموضوع الحكومي، لقد اغرق رئيسها الناس يوم انقلابه بالوعود البراقة حول الاستقرار والامن والاقتصاد ودرء الفتنة. إن الحكومة اليوم تمثل الفشل الكامل في علاج الشؤون المعيشية إلاّ من خلال محاولة التسويف وخداع النقابات، وبنفس الوقت تتغاضى لا بل تساهم من خلال بعض افرادها في الفساد المستشري في قضايا الادوية المزورة والتهرّب من الجمارك وقضايا المخدرات. هذا بالاضافة الى الفشل الذريع في ضبط الامن والتخفيف من امكانية اندلاع الفتنة.”وختمت:“بالمحصّلة ما على هذه الحكومة إلاّ الرحيل وإعطاء الفرصة لحكومة موثوقة يمكنها ان تقود البلاد في هذه المرحلة.”

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع