الراعي قبيل مغادرته الى رومانيا: لا يجوز لأحد وضع شروط لتأليف الحكومة. | غادر بيروت بعد ظهر اليوم، البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي متوجها الى رومانيا، على متن طائرة تابعة لشركة“طيران الشرق الأوسط”استأجرها ووضعها بتصرفه رجل الأعمال سركيس سركيس. تستمر الزيارة ثلاثة أيام يجري خلالها الراعي عدة لقاءات مع المسؤولين الرومانيين، كما يلتقي أبناء الجالية اللبنانية، على أن يتوج زيارته بتدشين كنيسة على إسم القديس شربل كان وضع لها الحجر الأساس في 18 أيلول 2010 حين كان مطرانا على أبرشية جبيل المارونية. ورافق البطريرك الماروني وفد ضم المطرانين بولس الصياح وسمير مظلوم والقيم البطريركي الأب جوزف بواري ومسؤول الاعلام والبروتوكول في الصرح البطريركي وليد غياض ومدير المركز الكاثوليكي للاعلام الأب عبدو أبو كسم ومديرة“الوكالة الوطنية للاعلام”لور سليمان صعب ووفد من“المؤسسة المارونية للانتشار”برئاسة نعمت إفرام وعضوية:عيد الشدراوي وعقيلته، روز انطوان الشويري، فادي رومانوس، هيام بستاني وريتا غصن. وكان في وداع الراعي في صالون الشرف في مطار رفيق الحريري الدولي–بيروت، وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال شكيب قرطباوي ممثلا رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان، رئيس المجلس العام الماروني الوزير السابق وديع الخازن، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب بطرس غازار، الأمير حارث شهاب والدكتور الياس صفير. وتحدث الراعي في المطار فقال:“الزيارة لتدشين كنيسة مار شربل في بوخارست التي أنشأتها الجالية اللبنانية وكنا شاركنا في وضع حجر الأساس لها. وكالعادة في زياراتنا الى أي بلد نلتقي المسؤولين الكنسيين والمدنيين. وهذه مناسبة أيضا للقاء أبناء الجالية اللبنانية هناك وشكرها على عملها وحضورها الفاعل في رومانيا أكان في العاصمة بوخارست أو في مدينة كوستانسيا حيث لنا أيضا فيها كنيسة”. سئل:اليوم يعقد لقاء بين وزيري خارجيتي الولايات المتحدة وروسيا لبحث الوضع في سوريا، هل من رسالة توجهونها بعد ما تعرضت له معلولا في سوريا؟ أجاب:“نحن بالأساس نطالب كما طالب قداسة البابا فرنسيس بأن تحل الأمور بالحوار والمفاوضات، فنحن لا نؤمن بالحرب ولا بالعنف ولا بالارهاب لأن ضحاياه أشخاص أبرياء، وهذا ما حصل مؤخرا في معلولا”. أضاف:“نتمنى أن يكون اللقاء بين المسؤولين الاميركي والروسي من أجل إيجاد الحل السلمي، ونحن نبارك هذه الخطوات ونشكر ربنا على إحلال السلام وهذا ما طلبه البابا فرنسيس من كل العالم عبر وقفة صوم وصلاة وتوبة وتفكير، وذلك أعطى ثماره حيث أن الأوضاع تغيرت على المستوى الدولي، مما يؤكد على دور ربنا في تاريخ البشر”. سئل:هل ترون أن الخوف يزداد على الوجود المسيحي في الشرق؟ أجاب:“الخوف هو على الجميع، لأن كل الناس تخاف وتنزح في حال الحرب والارهاب، والمعروف اليوم أن أعداد النازحين السوريين تقارب خمسة ملايين ليسوا جميعهم من المسيحيين، وأمام الحرب والعنف والقتل والدمار والخراب لا تمييز بين مسيحي ومسلم. لذلك نحن نصلي ونقول للضمير العالمي وضمير المتنازعين انه لا يجوز لكم وليس لكم الحق بالاعتداء على الحياة البشرية مهما كان لونها أو دينها”. سئل:عرف عنكم دعمكم الدائم لمواقف رئيس الجمهورية، واليوم صدر بيان توضيحي عن رئاسة الجمهورية يتعلق بإعلان بعبدا لجهة سلاح المقاومة، فما تعليقكم؟ أجاب:“بداية أتوجه بالشكر لفخامة رئيس الجمهورية على إيفاده وزير العدل شكيب قرطباوي لوداعي في المطار. إعلان بعبدا معروف وهو مكتوب وقد توافق عليه كل الأطراف ودرسوه ووضعوه على شاشة حيث تمت قراءته وتصحيحه وترتيبه. نحن نسمع بعض الأصوات التي تقول ان هذا لم ندرسه أو أنه غير موجود أو حبر على ورق، إنما الوقائع معروفة، فقد طرح ووضع أمام كل الأفرقاء ويكفي أن يلتزموا به. أما إذا كان صدر إعلان عن رئاسة الجمهورية فهذا يؤكد أن كل الأفرقاء اتفقوا عليه ولا أحد يستطيع التنصل منه”. سئل:على الصعيد الداخلي، هل تدعو الى التسريع في الموضوع الحكومي؟ أجاب:“هذا مطلبنا منذ زمن، ونقول اليوم قبل الغد، وأعتقد أن الأمور أصبحت مختمرة عند فخامة الرئيس والرئيس المكلف اللذين يملكان الحكمة الكافية والفطنة ليعلنا الحكومة التي يجدون أنها ترضي الجميع. ولكن لا يجوز لأحد أن يضع شروطا لتأليف الحكومة، فالحكومات كانت تتألف دائما بين رئيس الجمهورية والرئيس المكلف ولم تكن مرة واحدة استرضاء لكل الناس بحيث يختار كل واحد الحقيبة التي يريدها، ونأمل أن يستعمل رئيس الجمهورية والرئيس المكلف سلطتهما الدستورية، فهما استمعا وتشاورا كفاية. ونأمل من كل الأطراف اللبنانية أن يضعوا خير البلد فوق كل شيء، والا يضع أحد أي شروط لأن البلد لا يحتمل أبدا تسويفا بشأن الحكومة فالتحديات والحاجات كبيرة، ونأمل ان يضعوا خير البلد فوق الجميع”. وعن تجديد الرئيس نبيه بري مبادرته بشأن الحوار، قال:“لقد رحب فخامة رئيس الجمهورية ورأى فيها الكثير من الايجابيات وبابا للدخول الى الحوار الوطني، في حين ان بعض الأفرقاء اعترض على بعض الأمور التي وردت في الاقتراح. نحن بالطبع نبارك كل اقتراح بناء ولكننا أيضا نبارك كل مسعى خال من أي شروط أو إرادة مسبقة تفرض على الجميع”. وقال ردا على سؤال:“لا يحق لنا ربط مصير لبنان وشعبه والأزمة الاقتصادية والمعيشية والأمنية ووجود مليون ونصف مليون نازح سوري على أرضنا واستحقاقات كبيرة جدا بما يجري في سوريا، ومن غير المسموح لأي من الفريقين المتنازعين المعروفين اللذين شقا البلد أن يفعلا ذلك ايضا، فهذا أمر معيب ووصمة عار في جبين سيادة لبنان واستقلاله. علينا أن نظهر لمرة واحدة أننا أصحاب قرارنا ونعرف كيف نعيد للبنان دوره واستقرار الأمن فيه ليلعب رسالته المطلوبة في الشرق والأسرة الدولية”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع