منبر الوحدة دعا الى فتح ملفات الفساد وطالب الجيش بإستكمال الخطة. | عقدت الأمانة العامة ل”منبر الوحدة الوطنية”اجتماعها الأسبوعي، في مركز توفيق طبارة واصدر المجتمعون بيانا جاء فيه:“يتضمن شهر أيار ذكرى مشؤومة ومجيدة في آن في اذهان اللبنانيين. في ذكرى 17 أيار 1983، يحيي منبر الوحدة الوطنية أولئك الفدائيين من نواب ومقاومين وشعب، الذين أسقطوا إتفاق العار فحرروا عاصمتهم بلا قيد ولا شرط، فاتحين الطريق الى إنهاء مقولة“قوة لبنان في ضعفه”الإستسلامية. ومع إطلالة ذكرى يوم التحرير في 25 أيار 2000 المجيد، يحيي المنبر أبطال المقاومة في لبنان الذين سطروا، باسم العرب جميعا، أول إنتصار ضد عدوهم الوجودي، ويرى أنه يتوجب علينا جميعا متابعة مقاومة الذين يعملون في لبنان وخارجه، على سلب هذا النصر معانيه وإلغاء مفاعيله. وفي هذه المناسبة يطالب المنبر الحكومة بإعادة إعتبار هذا اليوم المجيد، اليوم الذي بشر العرب بإنتهاء عصر الهزيمة، عيدا وطنيا، كما تمليه علينا أبسط مشاعر الإعتزاز والكرامة”. ورأى المنبر في“طريقة التعاطي مع الإستحقاق الرئاسي، وبتقديم المقترحات الدستورية التي تتناوله بهذه الخفة، إستهتارا من المسؤولين اللبنانيين بأبسط أسس الديموقراطية، وبرأس دولتهم وهم يتوزعون على عواصم العالم ليصرحوا فيها وأمام أبواب السفارات أن الشأن الرئاسي هو شأن لبناني محض. كفى إستغباء للناس”. أما في“موضوع سلسلة الرتب والرواتب، والأصح أن يقال جلجلة”، كرر المنبر موقفه“الداعي الى فتح ملفات الفساد وإستعادة المال العام المنهوب أولا، وهو السبيل الوحيد الى كبح جماح إمتيازات أصحاب النفوذ الساعين، بكل تشكيلاتهم السلطوية والإستغلالية، الى شرعنة تسوية قوامها الحفاظ على الإمتيازات وطي الإصلاح المنشود، وبالتالي التعدي على حقوق الطبقات العاملة”. وعلى صعيد آخر، رحب المنبر ب”تخفيض كلفة التخابر على أشكالها، وهي تبقى الأعلى في دول الجوار، ويطالب بأن يسري الخفض على سائر متطلبات المعيشة في البلاد”. وإذ يرحب ب”الإنفراجات التي تشهدها البلاد على الصعيد الأمني، ينظر بقلق الى سهولة التعاطي مع إخلاء سراح الموقوفين المسؤولين عن ترويع مدينة طرابلس زهاء عشرين جولة دامية، ويحذر من مغبة توجيه الجهات المعنية رسالة خاطئة الى المرتكبين وخصوصا الذين مدوا غطاء سياسيا وماليا وفئويا فوق رؤوسهم”.  ودان“الإعتداء على الجيش اللبناني الذي حصل مساء في مدينة طرابلس، ويطالب الجيش الباسل بإستكمال الخطة الأمنية، والضرب من دون رحمة على كل من تسول له نفسه بتعكير أمن الناس”. اضاف البيان:“على صعيد آخر إرتفع عدد الشهداء الفلسطينيين الى أربعة بينهم طفل وسقوط عشرات الجرحى برصاص الإرهاب الإسرائيلي المحتل ردا على إحتفال الجماهير الفلسطينية بذكرى النكبة في مدن الضفة الغربية المحتلة. كما هاجم مئات المستوطنين الصهاينة منازل الفلسطينيين وقام جيش العدو بإرتكاب إعتداءات وحشية بحق المدنيين الفلسطينيين”.  ودان المنبر“الرد الإسرائيلي في ذكرى النكبة بالقمع والقتل والإعتقال، وقد حرص رئيس حكومة العدو على اعلان تمسكه بقانون يهودية“إسرائيل”العنصري وتعزيز الإستيطان، وإلغاء المنح التعليمية لطلاب فلسطين العام 1948 ما شكل أدلة صارخة على إمعان الكيان الصهيوني في جرائمه العنصرية ضد العرب والإنسانية، ويطالب المنبر العرب بالتحرك لفضح هذه الأفعال الإجرامية ومواجهة العدو وكل من يقف وراءه بكل الوسائل”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع