ريا الحسن في ندوة لقطاع شباب المستقبل: بعد آخر زيادة على الرواتب وصلت. | نظم قطاع الشباب في“تيار المستقبل”ندوة سياسية مع وزيرة المال السابقة ريا الحسن في كلية العلوم في الجامعة اللبنانية في طرابلس، في حضور منسق عام التيار في طرابلس مصطفى علوش ممثلا بالدكتور احمد الطيب الرافعي، مدير كلية العلوم الدكتور غسان كبارة، اضافة الى أساتذة وادارة الكلية وحشد من الطلاب. بعد تقديم من الطالبة أسماء عرداتي، رحب منسق مكتب الطلاب في قطاع الشباب في طرابلس غسان راغب بالحضور، ثم تحدثت الحسن فذكرت بالأوضاع الأقتصادية بين العامين 2007 و2010 بعد تداعيات حرب 2006، متوقفة عند مؤتمر باريس“الذي ضم اكبر عدد من المانحين”. وقالت:“بعد هذه الفترة وفدت مساعدات كبيرة الى لبنان بفضل الثقة التي كانت تتمتع بها حكومة الرئيس السنيورة ومن بعدها حكومة الرئيس سعد الحريري، مما حقق في حينه معدلات نمو عالية جدا سمح للبنان بالرغم من الأزمة الإقتصادية العالمية آنذاك ان يستقطب الودائع والمستثمرين بأعداد كبيرة ليحقق معدل نمو ثمانية بالمئة وهو كان يعتبر في حينه نموا مرتفعا إضافة الى تخفيض العجز والدين العام ما أعطى طابعا ايجابيا عن لبنان واقتصاده”. وأشارت الى أن“الإنقلاب على حكومة الرئيس سعد الحريري في العام 2011، ادى الى تراجع في كل المؤشرات الأقتصادية خاصة بعد تشكيل حكومة الرئيس نجيب ميقاتي اضافة الى الأحداث الأمنية والسياسية الكبيرة في ظل انعدام وجود اي رؤية اقتصادية للحكومة”.  وقالت:“هذا التراجع ما زلنا حتى اليوم نعاني من تداعياته ما ادى بالتالي الى انعدام الثقة بالأقتصاد اللبناني بسبب عدم اهتمام الحكومة بإدارة الملفات الإقتصادية والإجتماعية والمالية وعدم وجود اي معالجة لمواجهة التحديات التي كانت تواجه لبنان في تلك الفترة”. أضافت:“وضعنا الإقتصادي اليوم صعب جدا في ظل عجز عال جدا قارب اربعة مليارات دولار ودين عاود الإرتفاع ليصل اليوم الى مئة وخمسة واربعين بالمئة فضلا عن العجز في ميزان المدفوعات والتراجع الملحوظ في مختلف القطاعات، ما ادى الى إنكماش وركود كبير جدا لنصل اليوم الى معدل نمو لا يتجاوز الواحد ونصف بالمئة، والى تراجع في الوضع الإجتماعي ومما زاد الطين بلة الأزمة السورية وما يرافقها من نزوح حيث قاربت اعداد النازحين اكثر من مليون ونصف نازح سوري يقيمون في نحو الف ومئة تجمع على مختلف الأراضي اللبنانية، بسبب الخطأ الكبير الذي ارتكبته الحكومة السابقة بعدم استدراك الوضع واعتماد مخيمات للنازحين ما أدى الى أعباء كبيرة لم يعد يتحملها لا البلد ولا المواطن”.  وفي شأن سلسلة الرواتب، أكدت الحسن ان“هناك تخوف كبير لدى معظم اللبنانيين من هذا الموضوع بالرغم من أحقيته خاصة وان آخر زيادة على الرواتب مر عليها الزمن وحصول معدلات تضخم وصلت الى مئة وعشرين بالمئة”. وقالت:“خوفنا كان ولا يزال من هشاشة الوضع الأقتصادي الذي يمر به لبنان، وعدم القدرة على تحمل الخزينة هذه النفقات الإضافية التي ستقارب المليارين دولار في ظل عدم وجود اي زيادة في الإنتاج وارتفاع في النفقات ما سيؤدي حكما الى زيادة في الأسعار لا احد يعرف حدودها وبالتالي الى انخفاض في القدرة الشرائية وتضخم سيرتفع سنة بعد سنة سيؤثر سلبا على جميع اللبنانيين وحتى الذين استفادوا من السلسلة”. وتابعت:“اشعر ان جميع الأحزاب والتيارات السياسية متخوفة من السلسلة باستثناء حزب الله، والآن بعد اعادة درسها وتأجيلها الى ما بعد موعد الاستحقاق الرئاسي، أعتقد كما الكثيرين انه لا يمكن صدور اي تشريع في ظل الفراغ، لكنها ستمر في النهاية ولكن ليس بالحجم الذي اقرت به”. وفي ختام الندوة ردت الحسن على أسئلة المشاركين، لافتة الى ان“الدراسة التي وضعت لإنماء طرابلس اكدت على ضرورة اعادة المدينة الى منطقة إقتصادية منتجة وفاعلة خصوصا لكونها المدينة الثانية في لبنان، والطريقة الوحيدة لتحقيق ذلك اقامة مشاريع كبيرة في المدينة لجلب الإستثمارات وخلق فرص العمل ومنها إنشاء منطقة إقتصادية حرة في حرم المرفأ الذي يتوجب ايضا توسعته وتشغيل معرض طرابلس وربط المدينة مع محيطها عبر سكك الحديد فضلا عن إنشاء المدينة الجامعية وتأهيل مطار رينيه معوض”. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع