مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 20/5/2014 | مقدمة نشرة أخبار“تلفزيون لبنان” خلاصة زيارة الرئيس تمام سلام والوفد الوزاري المرافق لجدة تحمل نتيجتين: الأولى ما سمعه من القيادة السعودية عن دعم لكل ما يتفق عليه اللبنانيون وتلبية كل ما يطلبونه. والثانية توافق الرئيسين سلام والحريري على التعاطي الإيجابي مع كل ما يجمع عليه الأقطاب المسيحيون في ما يتعلق بالمرشح الرئاسي. الرئيس سلام التقى لوقت قصير في مطار جدة خادم الحرمين الشريفين الذي غادر الى المغرب، سبقه لقاء طويل مع ولي العهد الأمير سلمان بحضور ولي ولي العهد الأمير مقرن والأمير بندر بن خالد والوزير عبد العزيز خوجه. وبموازاة الحراك الخارجي للرئيس سلام ترقب لجلستي غد وبعد غد، حيث ستتم مناقشة رسالة الرئيس سليمان الى النواب لحثهم على الإنتخاب. فيما تناول البطريرك الراعي الاستحقاق مع مدير مكتب الرئيس الحريري نادر الحريري. بداية من المؤتمر الصحافي للرئيس سلام الذي اختتم زيارته السعودية وسمع كلاما واضحا أن إستحقاق الرئاسة شأن لبناني. ========================== مقدمة نشرة أخبار ال“أم تي في” رغم الضغوط الدستورية والسياسية والمعنوية الكبيرة التي يولدها اقتراب ولاية الرئيس ميشال سليمان من نهايتها، لا جديد إيجابيا على هذه الجبهة، والمخاض لا يزال في ساعاته الأولى. فالرسالة غير المباشرة التي تلقاها العماد عون من اجتماعات الرابع عشر من آذار الباريسية لم تزعزع إيمانه بأن الرئيس الحريري سيؤيد وصوله الى السدة الرئاسية، علما بأن الكلام اليقين الذي يلخص حقيقة موقف الرئيس الحريري نقله السيد نادر الحريري بتكتم الى البطريرك الراعي مساء. في خانة الرابع عشر من آذار المرحلة لم تصل الى البحث عن بديل من مرشحها، فيما الدول التي يمكن أن تسهم في دفع الاستحقاق قدما نحو خواتيمه، تكتفي حتى الساعة بالتشديد على ضرورة إتمامه في موعده من دون طرح بدائل عملية. هذه المعطيات، دفعت المعنيين بالاستحقاق الى التمسك بمواقفهم المعلنة، والجديد الوحيد على هذا الخط هو أيحاء فريق الثامن من آذار بأنه سيشارك الخميس، بما يؤمن النصاب لا بما يؤمن انتخاب رئيس. والدافع الى الخطوة إطباق الكماشة الدستورية والمسيحية على مسيحيي هذا الفريق مضيقة هوامشهم. وفي السياق، تأتي جلسة مجلس النواب الأربعاء، المخصصة لتلاوة رسالة رئيس الجمهورية الى النواب والتي يحضهم فيها على وجوب تأمين النصاب وانتخاب رئيس، لتشكل عامل ضغط إضافي، وهذا ما دفع تكتل الاصلاح والتغيير الى الإعلان عن مشاركته في الجلسة غدا رغم تحفظه عن أداء الرئيس سليمان. ========================== مقدمة نشرة أخبار ال“ان بي ان” هل تكون الخامسة في عيون الشغور ويتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية في جلسة الخميس؟ في بلد المفاجآت كل شيء وارد، وإن كانت الوقائع تشي حتى الساعة بعكس ذلك، في ظل إعلان كتلة المستقبل التمسك بسمير جعجع مرشحا غداة الالتباسات التي فرضها كلام الرئيس سعد الحريري عن تبني ترشح العماد ميشال عون بوصفه توافقيا وما تلى ذلك. على أي حال ثمة موعدان ذات صلة مباشرة بالملف الانتخابي، الأول ظهر غد في مجلس النواب حيث يعقد اجتماع بدعوة من الرئيس نبيه بري لمناقشة مضمون رسالة رئيس الجمهورية، والثاني بعد غد مع الجلسة النيابية الخامسة لانتخاب رئيس. وعشية هذين الموعدين كان اجتماع لكتلة التنمية والتحرير اليوم برئاسة الرئيس بري لمواكبة الاستعدادات الجارية، وقد اطلع رئيس المجلس من موفد النائب وليد جنبلاط الوزير وائل أبو فاعور على أجواء اللقاءات الباريسية. أما التكتل فربط حضوره جلسة الانتخابات الرئاسية بمسار الاتصالات الجارية، ونوابه سيشاركون في مناقشة رسالة رئيس الجمهورية“التي جاءت متأخرة”. في السعودية توج رئيس الحكومة تمام سلام زيارته بلقاء الملك عبد الله من خارج جدول أعمال الزيارة، ونقل عن مسؤولين في المملكة التمنيات بحصول توافق رئاسي لبناني. إيران التي أجهضت اليوم محاولات استثمار تصريحات حول الجنوب اللبناني عبر التأكيد انها لا تعبر عن الموقف الرسمي لطهران، كانت تخطط لترتيب زيارة وزير خارجيتها الى السعودية انطلاقا من تعزيز العلاقات مع دول المنطقة ولا سيما ان التعاون بين الألف-سين يترك تأثيرا هاما على المنطقة برمتها بحسب ما أكدت المتحدثة بإسم خارجية إيران. قضائيا عين وزير العدل المحامي العام الاستئنافي في البقاع القاضي زاهر حمادة محققا عدليا في قضية إخفاء الامام السيد موسى الصدر ورفيقيه. الى سوريا كان الميدان يرجح مجددا لمصلحة الدولة، فيتقدم الجيش في درعا ونوا في الداخل، وعند الحدود يتابع بعين ساهرة عبر منظومة دفاعه الجوية حركة الطائرات الحربية التركية التي أعلنت عن ضيقها من هذا الموضوع. =========================== مقدمة نشرة اخبار ال“ال بي سي” دار ملف الاستحقاق دورة كاملة وعاد إلى النقطة الصفر. من باريس إلى جدة مرورا ببيروت، تلاحقت الاجتماعات، لكنها لم تصل إلى خواتيم تتيح القول إن الجلسة بعد غد الخميس ستكون أفضل من سابقاتها. فالنصاب وفق كل المعطيات، لن يتوافر، خصوصا ان كل طرف يبدو متوجسا من الطرف الآخر لجهة محاولة إفادته من النصاب. هذا التوجس قد يدفع إلى الحضور إلى ساحة النجمة من دون الدخول الى القاعة. وفي سياق الاتصالات، لقاء تشاوري هذا المساء عقد في الصرح البطريركي بين الكاردينال الراعي والسيد نادر الحريري. بعد جلسة الخميس يبدأ الشغور بالارتسام خصوصا مع تسليم الجميع بأن إنجاز الانتخابات من يوم غد وحتى السبت المقبل دونه إستحالات. أجواء الترقب هذه طغت على المواقف اليوم، ولا سيما منها تلك التي صدرت من جدة، من خلال زيارة الرئيس تمام سلام للملكة، والتي توجت بلقاء الملك عبدالله في المطار، في طريقه الى المغرب. ومن هذه الزيارة نبدأ ========================== مقدمة نشرة أخبار“الجديد” تجمع المواقف السياسية على تثبيت مرجعية الاستحقاق الرئاسي باعتباره ذا وجه لبناني.. لكنه واقعا عربي الانتماء إقليمي الصيغة. وبيروت مدينة صندوق الانتخاب لا تضج باللقاءات كباريس والرياض حيث مقر الماكينة الانتخابية لصناعة الرئيس. ومن السعودية أكد رئيس الحكومة تمام سلام بعد لقائه الملك عبدالله والمسؤولين الكبار أن الرئاسة استحقاق لبناني. لكنه ما دام كذلك فلماذا يقوله من المملكة وما الذي دفع رئيسا للحكومة إلى سلوك خط صحراوي في الأسبوع الأخير من المهلة الدستورية…الاستحقاق لبناني، لكن الرئيس مختلط الانتخاب الخارجي.. ولن تقوم له قيامة قبل أن تدور عجلات التفاوض السعودي الإيراني وتنتقل من إعلان النيات إلى مرحلة تبادل الزيارات والتفاهمات.. وعندئذ يكون لبنان نقطة على جدول الأعمال. وما عدا ذلك فجلسة الخميس.. بلا رئيس.. والرابع والعشرون من أيار هو آخر الأيام في روزنامة الدوام الرئاسي…لا حلول من دون طهران والرياض.. ولا تعويل على اتفاق ماروني ماروني لأن الموارنة لم يسبق لهم أن قدموا خدمات على ضفة التوافق في الاستحقاقات الكبرى. وما نقل عن الوزير سعود الفيصل في شأن استدعائه المعنيين لإبلاغهم عدم انتخاب ميشال عون رئيسا لن يكون دقيقا في هذه الحالة، لكون خلاف الموارنة“منهم وفيهم”ولن يحتاجوا إلى نصائح بعدم التوافق.. فهم ذهبوا مجهزين بهذا السلاح…وأيام ما قبل الفراغ.. سماتها على وجوهها وإن تكثفت الحركة على خطوطها.. وآخرها تشاور بين البطريرك الراعي ونادر الحريري وعزم المرشح هنري حلو على زيارة بكركي. غير أن ذلك لن يغير في الفراغ ثغرة، باعتبار أن أي مرشح لم يتمكن حتى اليوم من جمع التوافق حوله.. اللهم إلا إذا وهبت ولاية الكرسي للبطريرك نفسه لكونه الشخصية الوحيدة المصنفة وفاقيا من دون القادة الموارنة…التطورات إذن تكاد تكون منعدمة.. وجلسة الغد تتسلى بالقاعة وتؤمن الحضور للاستماع إلى رسالة رئيس الجمهورية التأنيبية للنواب باعتبارهم ممثلي أمة كسولين لا يقومون بما يلزمهم إياه واجبهم الوطني من الفريقين السياسيين. نواب الثامن من آذار يحضرون غدا جلسة رقابية.. يعطلون بعد غد الجلسة الانتخابية.. وليس هناك من تخوف لتمرير أي لعبة في جلسة رسالة الرئيس كما تؤكد مراجع دستورية. ========================== مقدمة نشرة اخبار“المستقبل” مع بدء العد العكسي للمهلة الدستورية لانتخاب رئيس للجمهورية والتي اقتربت من الخواتيم عيون اللبنانين لا تزال شاخصة الى الحراك البرلماني المنتظر غدا، وبعد غد، وان كانت امالهم بانتخاب الرئيس قبل الخامس والعشرين من الشهر الحالي باتت ضئيلة لا بل معدومة. واذا كانت جلسة الغد المخصصة لتلاوة رسالة رئيس الجمهورية ميشال سليمان التي وجهها الى النواب، قد تواجه بمقاطعة نواب حزب الله فيما ترك تكتل التغيير والاصلاح الحرية لنوابه في المشاركة او عدمها، فإن السؤال يبقى ماذا سيكون عليه الوضع في جلسة الخميس والمخصصة للانتخاب وان كان تكتل التغيير والاصلاح قد اعلن اليوم عدم مشاركته تحت ذريعة عدم التوافق. الاستحقاق الرئاسي لم يكن بعيدا عن لقاءات رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في المملكة العربية السعودية والتي شملت عددا من كبار المسؤولين السعوديين توجها بلقاء مع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز. الرئيس سلام اكد انه سمع تأكيدا في السعودية بأن الاستحقاق الرئاسي شأن لبناني مع تمني كبار المسؤولين السعوديين بأن ينتخب رئيس جمهورية ويستمر التوافق الذي جاء بالحكومة ليطال رئاسة الجمهورية. اقليميا، برز هذا المساء اعلان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند عن فتح سفارة للائتلاف السوري المعارض في العاصمة باريس بعد لقائه رئيس الائتلاف أحمد الجربا. ========================== مقدمة نشرة أخبار“المنار” وفق علوم المنطق وكل انواع الحساب لا جديد رئاسيا في لبنان، رغم سيل التصريحات وزحمة اللقاءات والمشاورات. بالارقام لا نصاب لجلسة الخميس الرئاسية حتى الان، فالتيار الوطني الحر عند حقه الديمقراطي بالمقاطعة حتى يقضي الله امرا كان مفعولا، ومعه يفعل الحلفاء في الثامن من اذار، مع تمايز التنمية والتحرير لضرورات الرئيس بري. لا ضرورات جديدة فرضت على المستقبل تغيير اسم مرشحه سمير جعجع، ولا تغير خيار اللقاء الديمقراطي عن مرشحه هنري حلو. ورغم حلو الكلام الذي استغرق به الاعلام، بقي المشهد على حاله، مشهد ستخرقه غدا جلسة لقراءة رسالة رئيس الجمهورية للنواب التي رد عليها تكتل التغيير والاصلاح قبل ان يؤمن النصاب،“الرسالة متأخرة، وصلاحية الرئيس غابت عن اوضاع دستورية سابقة افترست العهد الرئاسي”. وعلى مقربة من عهد الفراغ زيارة لرئيس الحكومة تمام سلام الى السعودية، ليست بعيدة عن ورشة الزيارات الخارجية بأبعادها الانتخابية الرئاسية، وان كان سلام قد حملها نقاش العديد من الهموم والشجون كما قال. في هموم الامن وشجونه، رصاص جديد على الجيش اللبناني في طرابلس، اصاب الخطة الامنية، ومعها ثمانية عسكريين بينهم ضباط، وتصويب من اهل المدينة على القوى السياسية محملين اياها مسؤولية ما جرى ومعتبرين انها رسائل في ما بينها ما زال ابناء المدينة يدفعون ثمنها. ========================== مقدمة نشرة أخبار ال“او تي في” مكتوب جلسة الخميس يقرأ ليس من عنوان واحد بل من عناوين عدة:اولا اللقاء بين سعد الحريري وسمير جعجع وثالثهما فؤاد السنيورة، ادى وللمرة الاولى علنا وصراحة الى ذكر العماد ميشال عون مرشحا توافقيا على لسان الرئيس الحريري. ومهما قيل لاحقا في تبريرات وتفسيرات المؤتمر الصحافي لجعجع، فالثابت ان الحريري بات يعتبر العماد عون وليس جعجع مرشحا توافقيا. وما نقل عن الامير سعود الفيصل لجهة عدم دعم العماد عون للرئاسة ليس دقيقا بحسب معلومات ال otv فالموقف السعودي لا ينسب ولا يؤول بل يعبر عنه علنا وهو دعم التوافق. الثاني، انه بمعزل عن دعم الحريري للعماد عون او عدمه، ترشح العماد عون او لم يترشح، فالاكيد ان العماد عون هو محور اللعبة الانتخابية والاستحقاق الرئاسي. وصول عون يعني تحقيق التوازن في الرئاسات وتنفيذ توصيات لجنة بكركي وتوسيع مساحة التفاهم بين المسيحيين والمسلمين وتضييق هامش الاختلاف بين السنة والشيعة كرئيس قادر على التفاهم مع الحزب والتواصل مع المستقبل، وهو المسيحي القوي الذي يكمل السني القوي والشيعي القوي والدرزي القوي. الثالث، ان التسوية التي انتجت حكومة وبيانا وزاريا وثقة محترمة وتعيينات وامنا في الشمال والبقاع واحباطا لمسلسل السيارات المفخخة ووقفا للسجال حول الجبهة السورية هي تسوية لم تكن لتبصر النور لولا الدور الذي قام به العماد عون وحلفاؤه وهي تسوية لا يمكن ان تتوقف عند الاستحقاق الرئاسي. الرابع، ان جلسة الخميس لن تأتي برئيس وستكون بلا نصاب، لان الموانع لم تذلل والتوافق لم يتحقق، وبالتالي التكتل وحلفاؤه لن ينزلوا الى ساحة النجمة. الخامس، ان مناورة التمديد احبطت وباب التعديل اقفل، واحياء العظام وهي رميم يحتاج الى اكثر من تدخل خارجي وتسويق داخلي لمرشحين موسميين او طارئين. السادس، ان البكاء على الاستحقاق والتحسر على الرئاسة والندب فوق الكرسي الاول وتحميل بعض المسيحيين المسؤولية والقاء تبعات الفراغ عليهم، مردود وتكرار ما حصل في الطرح الارثوذكسي مرفوض فبيلاطس نفسه مل من غسل يديه كل يوم في لبنان، والمسيحيون لن يكرروا ما قام به اليهود منذ الفي عام عندما فضلوا براباس على ملك الملوك.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع