عدوان: لا يجوز التشريع في ظل الفراغ الرئاسي وكأن شيئا لم يكن | رأى النائب جورج عدوان في تصريح اليوم، انه“لا يجوز التشريع في ظل الفراغ وكأن شيئا لم يكن”. وقال:“لم نفاجأ مرة جديدة اليوم بعدم اكتمال النصاب مع الأسف الشديد، رغم كل المحاولات التي قمنا بها، وسعى لها رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري لم نستطع قبل 25 هذا الشهر في الموعد المحدد لنهاية ولاية رئيس الجمهورية أن ننتخب رئيسا جديدا”. اضاف:“سأتحدث عن موضوعين:الأول الميثاقية التي تردد الكلام عنها مؤخرا، وبأنها مرتبطة بعدم تأمين النصاب. فالميثاقية تعمل لعدم تأمين النصاب. والموضوع الثاني في مسألة التشريع بعد 25 الشهر الجاري. في ما يتعلق بالميثاقية يطرح ان الميثاقية حتمت عدم تأمين النصاب بمعنى انه إذا كان رئيس الجمهورية لا يمثل بشكل فعلي برأي المكون الذي ينتمي اليه، هناك ميثاقية منتقصة، وبالتالي لا يجب تأمين النصاب. من هنا كل الناس تطرح سؤالا مهما يجب توضيحه وهو ان عدم تأمين النصاب هل يصب في خانة الميثاقية ومجيء رئيس قوي للبلاد نعم أم لا؟ ونحن إذا لم نؤمن النصاب واكملت الأمور على ما هي عليه ماذا سيحصل بشكل عملي، سيحصل أمر من اثنين:الأمر الأول الواقع وهو الفراغ في رئاسة الجمهورية، وبذلك سيصبح الموقع المسيحي الأول شاغرا وبالتالي تصبح الميثاقية غير مؤمنة وغير معمول بها بشكل صحيح”. وتابع:“الإحتمال الثاني وهو الفراغ وبكل منطق ان التعطيل يؤدي الى تسوية وهذه التسوية ستستبعد الممثلين الأقوياء من المكون الذي يفترض ان يأتي رئيس الجمهورية من ضمنهم، هذه التسوية ستستبعد أن يكون القرار بين ايدي اللبنانيين، وستستبعد ان يأتي رئيس تكون مواقفه واضحة، برنامجه واضح، يعرف ماذا يريد وان يطل على جميع اللبنانيين، وهم يعرفون ما هي خياراته للمرحلة المقبلة، وهل هذه الأمور الثلاثة تؤمن الميثاقية؟ قطعا لا، وبالتالي عدم توفير النصاب، يصب في خانة عدم تأمين الميثاقية، فالميثاقية تتأمن في معركة ديموقراطية مفتوحة بأن يأتي كل مرشح من الاقوياء ومن الذين يمثلون بشكل فعلي المكون الذي هم منه، ويقولون بالتالي هذه هي رؤيتنا وهذا هو برنامجنا على غرار ما فعل الدكتور سمير جعجع وبالتالي تخاض معركة ديمقراطية في المجلس النيابي، عندها سينحصر الإختيار بين الأقوياء ولن نتيح للتدخل الخارجي صنع تسويات خارج إطار اللبنانيين، ولا تسويات تأتي برؤساء من دون لون وموقف ومعرفة الى أين سيأخذون البلاد، وبالتالي الميثاقية تقضي بأن هذا الدستور عندما وضع وعندما وضع النظام الداخلي للمجلس وتحدث عن غياب النواب، شدد على حضور النواب واعتبروه امرا طبيعيا لتأمين النصاب”. واردف:“من هنا أقول اذا أردنا التشبث فقط بالميثاقية فلنتفضل الآن، والرئيس أعلن انه حين توفر أي معطى جديد سيدعو الى جلسة، فلنتفضل ونأتي ونترشح ونقول ما هو برنامجنا، ونحن كنواب نظل نصوت حتى ينجح رئيس من الأقوياء المعروفة برامجهم والمعروفة توجهاتهم وإلا نكون نحن نسهل من حيث ندري أو لا ندري الإتيان برؤساء غير معروفة مواقفهم وغير معروفة برامجهم، ويأتون نتيجة تسوية، وبرأيي هذه التسوية تكون على حساب الوطن وعلى حساب خياراته لأنه كلما كان الرئيس غير قوي ولا يعرف ماذا يريد وليس لديه خيارات صحيحة كلما يضعف البلد. والسؤال الثاني الذي سيطرح في الأسبوع المقبل ويتعلق بموضوع التشريع في ظل الفراغ وعدم وجود رئيس للبلاد، من هنا الكلام عن الميثاقية، ونقول ان هذا الإستحقاق الدستوري المهم يمر ويأتي الفراغ وكأن شيئا لم يكن، يعني نبقى نتصرف وكأن الأمر طبيعي”. وتابع:“صحيح ان الحكومة مجتمعة تحل مكان الرئيس وفقا للدستور ولكن نحن نرى أمرين متلازمين الامر الدستوري والأمر السياسي والأمر الميثاقي الذي ينبع من الإثنين وفي جو ذلك نقول لا نستطيع التصرف وكأن شيئا لم يكن، ولا يجوز أن ندعى الى جلسات ونشرع وكأن هناك رئيس جمهورية ولا نستطيع ترك الأمور تسير في مسار مستمر وكأن هناك رئيس جمهورية على رأس البلاد، وفي ظل ذلك هل سيبقى باب معين لضرورات التشريع؟ نعم سيبقى هناك باب وهو إذا تعرض مسار المؤسسات لأي خطر أو تعرض لعدم استمراريته هذا هو الباب الوحيد الذي هو باب شديد الإستثناء وكثير الاستثناء الذي يسمح للمجلس، ومنعا لتعطيل المؤسسات كمؤسسة المجلس النيابي أو مؤسسات أخرى ولكن هذا ليس بالقاعدة إنما هو الإستثناء ونحن كقوات لبنانية سنسير وفقا لهذه المعايير وبالنسبة لنا لا نستطيع أن نتصرف وكأن شيئا لم يكن، ولا نستطيع أن نجتمع ونشرع ونترك الواجب الأساسي للنائب وهو انتخاب رئيس البلاد، ومن ثم ننصرف الى مهام أخرى، فهذا أمر مرفوض ونحن بعد 25 الحالي سيبقى هدفنا الأساسي نحن كنواب انتخاب رئيس للجمهورية واضح الرؤية والبرنامج”. وسئل حول ما إذا كان سيشارك في الجلسة التشريعية لإقرار السلسلة في كل الضغوطات النقابية؟، قال:”من خلال الموقف الذي أوضحته إعلاه، أتصور اننا لا نستطيع المشاركة في الجلسة”. سئل:وهل تنسقون مع حلفائكم حول هذا الموضوع؟ اجاب:“هناك تنسيق مع حلفائنا في كافة المواضيع، وهذا الأمر جزء من ضمن التنسيق وهذا الموقف يشمل الجميع وهو ميثاقي ووطني ويحث على انتخاب رئيس جديد، ويجب أن توجه رسالة للجميع بأن نضع الأولوية لانتخاب رئيس جديد وأي عمل آخر وكأنه يأتي على حساب الرئيس أولا”. سئل:كمسيحيين هل انتم متفقون على هذاالمبدأ؟ أجاب:“يجب أن لا تفصل بين موقفنا كمسيحيين وبين مواقفنا الوطنية، الميثاق يتعلق ليس بالمسيحيين فحسب إنما يتعلق بالمسيحيين وبعلاقاتهم بالآخرين، ويتعلق بالمسلمين وعلاقتهم بالمسيحيين، وحتى إذا كان هذا الموقف انطلاقته مسيحية فأكيد يجب أن تكون ارتداداته وطنية”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع