الراعي ترأس قداسا في كنيسة مار شربل في عمان: لا للبغض والتمييز ونعم. | ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، بعد ظهر اليوم، قداسا احتفاليا في كنيسة مار شربل للموارنة في عمان، بحضور ومشاركة لفيف من الأساقفة والكهنة والرهبان. حضر القداس وزير الأشغال العامة في المملكة الأردنية سامي الهلسة، سفيرة لبنان في المملكة ميشلين باز، رئيس الجالية اللبنانية فؤاد أبو حمدان، اضافة الى فاعليات رسمية واجتماعية ودينية. قبل القداس، ألقى النائب البطريركي على عمان والمملكة الأردنية الهاشمية المطران موسى الحاج كلمة رحب فيها بالبطريرك الراعي والحضور، موجها“تحية تقدير وشكر للملك عبد الله الذي بين الوجه الناصع للاسلام دينا وحضارة، وإرساء القواعد الحقيقية له”، وقال:“أهلا بكم يا صاحب الغبطة، يا من تحملون روح مار مارون وتراثه وإقدام مار يوحنا مارون وجرأته في قول الحق، يا من تحملون على منكبيكم هموم لبنان ومسيحي الشرق. لقد حافظتم على تراث المسيحية في هذا الشرق، وها إنكم تأتون للمرة الثانية بطريركا وديعا لتزرعوا في قلوبنا الفرح والسلام. نستقبلكم أبا مؤتمنا على مصيرنا وشعبنا وكنيستنا وهذا الشرق، أنتم يا من يقودنا الى خدمة التفاني”. أضاف:“منذ انتخابكم أطلقتم شعار“شركة ومحبة”وجسدتموه في مواقفكم وخطاباتكم، انتم حديث البلد وكلام الناس في لبنان والشرق والعالم، يا من دافعتم عن قضايا الحق والعيش المشترك، تأتون في زمن القيامة والرجاء والحياة لكي نصعد مع المسيح من ضعفنا وعلتنا المتحجرة فتتحول حياتنا الى عنصرة سلام ومحبة مع الله ولبعضنا البعض. لقد تكرم الملك عبد الله بأإطائنا قطعة ارض على ضفاف نهر الاردن، ووضعتم انتم حجر الاساس لبناء كنيسة عليها، الان نطلب بركتكم لتحضير ما يلزم لانجاز هذا المشروع ونلتمس بركتكم على هذه النيابة والرعية وابناء الاردن والآتين من سوريا ومصر وفلسطين، وهم ليسوا كلهم من الموارنة، بل أتوا إلى كنيسة مار شربل ليستمدوا الشفاعة لهم ولمحبيهم. استمروا يا صاحب الغبطة في الدفاع عن الحق والعدالة والقيم الانسانية والروحية”. بعد قراءة نص من الانجيل، رحب البطريرك الراعي بالحضور والرسميين والفاعليات، وألقى عظة جاء فيها:“كبطريرك أتينا لنتفقد في هذه المناسبة، جاليتنا ورعيتنا وأبرشيتنا لكي نستقبل معا رأس كنيستنا البابا فرنسيس، ونؤكد لشعبنا الحاضر أن هذه الارض المقدسة، هي أرضنا، منها ولدنا، وافتدينا بدماء صليب المسيح. لقد فتح لنا باب السماء من هذه الأرض،. جئنا لنهنئكم لأنكم صمدتم في هذه الأرض، لم تتركوها أو تبيعوها، نهنئكم ونشجعكم على الصمود والشجاعة للقول للعالم كله ولكل الذين لا يتكلمون إلا لغة الحرب والسلاح، أن يعتمدوا لغة المحبة والسلام، فالمسيح اكتفى للعالم بقوتين:قوة الحب وقوة الغفران. وهذا معنى الوجود المسيحي على هذه الأرض المقدسة. لا للبغض، لا للتمييز الديني أو العرقي، لا للحرب ولا للعنف والسلاح. نردد هذه اللاءات مع البابا، ونقول نعم للحب والسلام وكرامة الانسان والأخوة. هذه الأرض التي تكرم فيها الديانات الثلاث الله، عليها أن ترمي جانبا كل حقد وعنف وبغض. كلام الانجيل واضح، الغفران ليس سبع مرات، بل سبعين مرة سبع مرات. هذه هي المسيحية، وهذا هو جوهرها، هذا معنى وجودنا على هذه الأرض المقدسة. يا رب نرفع ذبيحتنا صلاة شكر، ونقتسم معك جسدك ودمك لتزرع في قلوبنا الحب والسلام. ونسأل بشفاعة أمنا العذراء أن تقبل صلوات الشعوب التي ترافق هذه العنصرة، بحضور البابا فرنسيس، ونسألك ربي، سلاما وحبا وغفرانا، ولتظل الأرض المقدسة مقدسة.  هذا وكان الراعي قد بارك كابيلا القديس أنطونيوس التي شيدت بجانب كنيسة مار مارون في عمان. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع