حفل توقيع كتاب "ربيع كل مئة عام " للدكتور خالد جمال في قاعة. | خاص: tripoliscope - ليلى دندشي   أقيم في قاعة مسجد الصدّيق في سير الضنّية إحتفال بدعوة من المنتدى الثقافي في الضنّية وجريدة التمدن بمناسبة توقيع كتاب "ربيع كل مئة عام "للدكتور خالد جمال الصادر عن دار البلاد للطباعة والإعلام في الشمال في 418 صفحة من القطع العادي وهو الكتاب الثاني للمؤلف بعد كتابه الأول" لماذا تهوي الطيور؟". وحضر الإحتفال مقبل ملك ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي والنواب الدكتور احمد فتفت،الدكتور قاسم عبد العزيز،كاظم الخير، النائب السابق إلياس عطاالله، منسق تيار المستقبل في الضنية هيثم الصمد،النقيب عماد زريقة ممثلا مسؤول مخابرات الجيش في الشمال، رئيس إتحاد بلديات الضنية محمد سعدية،رئيس تحرير جريدة التمدن الزميل فواز سنكري، أمين عام المنتدى الثقافي في الضنية أحمد يوسف، صفوح منجّد عن المجلس الثقافي للبنان الشمالي ،أنطوان أبو جودة رئيس تجمع الجمعيات اللبنانية ،القائمقام السابق على بلاد جبيل حبيب كيروز،رئيس جمعية بوزار للثقافة والتنمية الدكتور طلال الخواجة وحشد من ممثلي الهيئات المحلية والكتّاب ومهتمين.   سنكري   في الإفتتاح النشيد الوطني اللبناني ،ثم تحدث رئيس تحرير جريدة التمدن فواز سنكري الذي خصّ منطقة الضنية بكلمة وجدانية تناول فيها الطبيعة والبيئة والأماكن التراثية في الضنية وتوقف عند الفندق الأثري القائم في بلدة سير ذي الطراز الهندسي العريق . وتحدث عن الكاتب الدكتور جمال "الطبيب الذي درس الطب في اميركا والإتحاد السوفياتي والذي برع في كتابة المقالة السياسية في جريدتي التمدن الطرابلسية والحياة البيروتية ،ومن يقرأ نصوصه يكتشف أن الرجل قد كسر نهائيا قيد مهنة الطب مفضلا التحرر ليغوص عميقا في مختلف بحور المعرفة وهو أيضا قد خلع ثوب الإداري ليبحث في نصوصه عن الإنسان أينما كان وأيا يكن وفي مختلف حالاته". ولفت إلى أن الكاتب" يربط الحدث الآني بمخزون معرفي عميق، يستحضر التاريخ ويستخدم الأدب ويتكىء على الفن فينشر ما يكتب ليشارك الناس في قراءة الواقع بل تحليله وتشريحه في محاولة للبحث عن مخارج لمآزقنا المتناسلة ،والملفت في مقالاته تعمده حسن إختيار العناوين القصيرة غالبا والموحية دائما وإعتماده أيضا على إسلوب الدهشة في مطلع مقالته وإنهائها بشيىء من الطرافة.   يوسف   كما تحدث أمين عام المنتدى الثقافي احمد يوسف فقال:خالد جمال من جيل عاش الحلم وسعى إليه ،جيل آمن بالعروبة وشعاراتها والإشتراكية وأهدافها الإنسانية ،وكلنا مثله حملنا عبء العمل تعجيلا في إنتصار الإشتراكية ولم تسقط شعاراتنا وإنما سقطت مرحلة على رغم إنكفاء الكثيرين وولوجهم سراديب المستحيل والعدمية والفشل الذريع ،والكاتب عرف كيف يتناول موضوعاته الجاذبة واللافتة بتأثير مباشر على واقع الأحداث وعرف كيف يجيب على أسئلة القارىء ويحترم مستوى تفكيره ويخاطبه عبر إسلوب لا يعتمد الإملاء والإسقاط إنما النقاش والحوار والديمقراطية. وقال: لا ينسى خالد جمال في بعض مقالاته أن يلج إلى السينما وأفلامها وعناوينها للإضاءة على موضوعاته  وفي كل ذلك فائدة مزدوجة ليس من باب الإستطراد وإنما من باب البيان والكشف وتسهيل الفهم على القارىء ،فمقالته تصدر عن ثقافة موسوعية وعن تنوعها وتعدد مجالاتها وموضوعاتها.   عطا الله كما تحدث أمين عام حركة اليسار الديمقراطي النائب السابق إلياس عطا الله وقال :ما قرأته ليس كتابا بل حياة وأنا لم أطرح السؤال لماذا يكتب خالد جمال ؟فهو في كتابيه إنما هو لا يكتب بل يتنفس،يشعر ،يسيل وجدانا ومغامرة فكرية ،ولا أدري إذا كنت مبالغا بأن إنفجار وجدانه سنة 2010 كان مترافقا مع إنفجار بعض الوجدانات العربية في تونس وغيرها ،إنه إنفجار متزامن ولكنه مطبوخ في أزمنة سابقة ومعتّق في أقبية سابقة لأن زمن الإنفجار هذا، سبقه إنفجارات معلنة عن ولادات وأقصد بذلك الإنفجار الذي اودى بحياة الرئيس الشهيد رفيق الحريري ،وإنفجار الشعب اللبناني والمواطن اللبناني الذي أعتبره جزءا من هذا المسار المؤلم نحو الربيع العربي الذي لم يتحقق ولن يتحقق بسهولة و ولن يتحقق بسهولة وإن يكن آتيا . اضاف: نحن لم نعش ربيعا حتى الآن ، أنا فقدت يأسي سنة 2000 لأنه حتى ذلك العام كان هناك سكون ،والسكون هو عنوان الموت ،والموت يساويه السكون ،أما بعد سنة 2000 ،واليوم وأنا أقرأ الكتاب أحسست بأن هناك آلام ولادة ،وهناك آلآم تحرير ،هناك إستفاقة من زمن طويل إستسغنا فيها النوم، ليس في بلد واحد وإنما في بلدان عديدة ،كنا ننام وهذا يخيف ،الإستفاقات ستكون مؤلمة وحكما مؤلمة،والدرب لم ينته ،وأنا وجدته يسيل كالشلالات من خلال طبيب مهاجر من هنا ،يسيل وجدانا وفكرا وفي كل المناحي وكأنه يتشارك والآخرين آلآم المخاض القادم. وقال: خالد جمال يتألم وأحيانا يعبّر عن يأس ،وحتى في عنوان كتابه هناك أمل بربيع يأتي بعد خمسين سنة ،ونحن جلّ ما نبتغيه اليوم أن نكون جسر عبور لأجيال قادمة نحو خمسين عاما قادمة ستتحقق فيها آمال وأحلام ،نحن لم نصنع الربيع ولم نفتقده ،نحن إستبشرنا بمجيىء الربيع ،ونحن إنتبهنا إلى سنونوة مرّت وقلنا لربما تستجر بعدها نضالات ونضالات ومن يريد الحياة والمستقبل والحضور في هذا العالم لا يمكن رغم الألم والوجع الذي يعبر عنه بشكل عميق في هذا الكتاب الذي يضج بالحياة حتى يكاد كاتبه يخرج من الكتاب. جمال   و تحدث المؤلف شاكرا المتحدثين في الندوة والحضور وقرأ نص مقالة له كتبها في ذكرى وفاة الشاعر محمود درويش ،ثم وقّع كتابه الذي جرى توزيعه على الحضور.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع