أهالي المخطوفين في الشمال: لإحصاء دقيق بأسمائهم وأعدادهم | عقدت لجنة أهالي المخطوفين في الشمال مؤتمراً صحافياً لمناسبة الذكرى السنوية لتأسيس اللجنة تحت شعار“من حقنا نعرف وين صاروا ولادنا طولتوا الغيبة ما تزعلوا بعدنا ناطرينكم”، وذلك في مركز الرئيس رشيد كرامي الثقافي البلدي(نوفل)بطرابلس، شكرت فيه رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي والوزير فيصل كرامي لاهتمامهما ودعمهما لقضية المخطوفين والمفقودين والمخفيين من أبناء طرابلس واقضية الشمال. وتحدثت رئيس اللجنة معن نعمان مشيراً الى أن هناك 128 مخطوفاً من أبناء عكار وحوالي الـ1000 مخطوف من أبناء طرابلس ومناطق الشمال، وجميعهم خطفوا خارج مناطق الشمال خلال سنوات الحرب الأهلية. لافتاً“الى وجود مئات الدعاوى المسجلة لدى النيابات العامة لكنها لم تجد الا الأدراج مقراً والغبار حبة مسك”. وأكد رهان اللجنة“على الدولة لا عليها كما فعل غيرنا”. وقال:“لا بد من توجيه التحية لشعبنا المقاوم في غزة، الى الشهداء والجرحى، الى الثكالى واليتامى الى الشيوخ والنساء والأطفال كل التحية الى فلسطين الحبيبة شجراً وحجراً وبشراً مع دعائنا لكم بالنصر القريب على المحتل الغاشم. تحية الى بلدية طرابلس ورئيسها حيث أتاح لنا فرصة اللقاء في مركز الشهيد رشيد كرامي الثقافي معتبرين اياها لفتة تضامنية مع قضيتنا. تحية الى روح الشهيد رشيد كرامي حيث يحمل هذا الصرح اسمه، عاش شريفاً وكبيراً ومات مغدوراً ومظلوماً كأني به من عليائه يقول:“اللهم اني مظلوم فانتصر”. اضاف:”المخطوفون والمفقودون حكاية حرب أهلية. التهمت وطننا وانهكت بنيه، وان دلت على شيء فانما تدل على عهر العناوين ودجل الشعارات وقذارة الأساليب(قتل وخطف على الهوية تلك هي قداسة القضية والنتيجة سبعة عشر الف مفقود لبنانيوا الجدود والجذور. ذنبهم انهم ولدوا في بلد العيش المشترك والصيغة الفريدة. لسنا هنا لنتذكر لأننا في الأصل قررنا أن لا ننسى. ظن البعض وراهن ان أهالي المخطوفين والمفقودين سينسون بفعل الزمن والأحداث المتلاحقة وان افضل طريقة لطمس هذه القضية هي التسويف المستمر لكننا ندرك تماماً أبعاد هذه القرارات غير المعلنة وقررنا أن لا ننسى. كيف ننسى سن الفيل والصفرا وعين الرمانة؟ كيف ننسى ادونيس والدوار وفرن الشباك. والأبطال ما زالوا يسرحون ويمرحون، زعماء وأقطاب وقديسين. نحن لن ننسى أننا في أرض كربلاء، ويجب أن لا ينسى الآخرون أن فينا الحسين وانه لا بد أن ينتصر الدم على السيف. الم يقل رب العزة(ومن قتل مظلوماً فقد جعلنا لوليه سلطانا)صدق الله العظيم”. يا سيدي نزع منا السلطان وما اسرفنا كيف ننسى هذا الاستخفاف والاستهزاء بحق أهالي المخطوفين والمفقودين من قبل الدولة طيلة ثلاثين سنة ونيف بالرغم من وجود دعاوي مسجلة لدى النيابات العامة لكنها لم تجد الا الادراج مقراً والغبار حبة مسك. كل هذه الأمور لا تترك مجالا للصفح والغفران فكلاهما ملتصق بمعرفة الحقيقة ومداواة الجرح الذي ما زال ينزف. وبالرغم من كل ذلك سيبقى رهاننا على الدولة كبير لأننا قوم ننتصر بالدولة لا عليها كما فعل غيرنا من هنا نعلنها بالفم الملآن:لا يمكن بناء دولة وتحقيق سلم أهلي وعيش مشترك ووفاق وطني في وطن بعض سادته أمراء حرب لأنه من شب على شيء شاب عليه. نحن هنا لنؤكد ما يلي: ـ ان قانون العفو قد استثنى الجرائم المستمرة، والخطف جريمة مستمرة لا يشملها قانون العفو حتى في القانون الدولي. ـ احصاء دقيق بأسماء وأعداد المخطوفين والمفقودين بالتعاون مع اللجنة الدولية للصيب الأحمر واللجان الأهلية. ـ تحديد المسؤوليات بشكل واضح وصريح عملاً بالمسار المنطقي الذي يقول كل مخطوف وراءه خاطف والخاطف هنا معلوم وليس مجهول حيث أن الاماكن تشير بوضوح الى الجهات الخاطفة. ـ على الدولة أن تتسلم من الجهات الخاطفة خريطة واضحة للمواقع والأماكن التي تم فيها دفن المخطوفين والمفقودين او ما يسمى بالمقابر الجماعية التي يعرفها أصحابه جيداً. ـ استخراج الرفاة من هذه المقابر واعادة دفنهم في مقبرة وطنية باعتبارهم شهداء الوطن. ـ على الدولة التحقق بشأن معلومات تفيد أن العشرات تم تسليمهم عبر مرفأ الاكوا مارينا الى اسرائيل من خلال جيش لبنان الجنوبي عام 1985 و1986. ـ تشكيل لجنة رسمية من الدولة والأهالي لحل المشاكل الناتجة عن هذه القضية خاصة منها المتصل بالأحوال الشخصية والميراث. ـ شمول الأهالي بالضمان الصحي وضمان الشيخوخة. ـ مساواة قضية المخطوفين والمفقودين بقضية المهجرين لجهة التعويضات. ـ تحديد يوم وطني للمخطوف للعبرة وعدم تكرار الخطيئة. وأخيراً ان الهيئة الوطنية للمخطوفين والمفقودين والمخفيين قسراً المنوي تشكيلها بمرسوم أو قرار يفترض بها الجدية والشفافية لاحقاق الحق وكشف الحقيقة لأنه من حقنا أن نعرف وأن تضم كل اللجان فلا يغيب أحد منها. نوجه التحية خالصة لدولة الرئيس نجيب ميقاتي الذي نقدره ونحترمه املين منه الرعاية والاهتمام. فأهالي المخطوفين والمفقودين يستحقون رعايته واهتمامه وكما نوجه التحية لمعالي الوزير فيصل كرامي الذي تعاطف مع قضيتنا باعتبارها قضية وطنية وانسانية، له منا كل الحب والتقدير. كما نشكر وسائل الاعلام”. ورداً على سؤال حول أماكن اختطاف هؤلاء، قال نعمان:“لقد خطفوا على حواجز وأماكن تواجد القوات اللبنانية سابقاً”. وتحدث امام وخطيب بلدة تكريت في عكار الشيخ جهاد عبد الله، مطالباً بكشف مصير أبناء عكار المخطوفين، داعياً الى“الاسراع في تحديد مصيرهم، فإن كانوا مفقودين فاليخبرنا سمير جعجع أين فقدوا أو متوفين فأين دفنوا، وان اعدموا فليحدد لنا أين ومتى اعدموا كي يطمئن بال أهاليهم ويصدروا لهم وثيقة وفاة وان كان جعجع ارسلهم الى اسرائيل فليكشف لنا هذا الموضوع، نحن نريد أن ننهي هذا الملف بأكمله كي تستريح العائلات ويطمئنوا بال الأهل فقد مضى سنوات طوال ولم نعرف حتى الان ما هو مصير أبناء عكار وتحديداً بلدتنا وأخواننا المفقودين من ابناء كل الشمال على يد القوات اللبنانية”. ثم انتقل الوفد الى مكتب الرئيس عمر كرامي في“كرم القلة”بطرابلس شارحين له قضيتهم الانسانية وطالبين دعمه لطروحاتهم، فأكد الرئيس كرامي تأييده وتعاطفه مع قضيتهم لافتاً الى أن الدولة لا سيما القضاء هو المرجع لبت كل الدعاوى القضائية وتحديد المسؤوليات واصدار الأحكام الواضحة والصريحة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع