وفد من نقابة محامي بيروت يزور النقابة في طرابلس | زار نقيب المحامين في بيروت نهاد جبر على راس وفد من أعضاء مجلس النقابة والنقباء السابقين نقابة المحامين في طرابلس وإلتقى النقيب ميشال خوري وأعضاء مجلس النقابة بحضور النقباء السابقين ،وذلك في زيارة تهنئة بمناسبة الإنتخابات التي شهدتها نقابة طرابلس مؤخرا وأسفرت عن فوز النقيب خوري والمحامي سعدي قلاوون عضو في مجلس النقابة. وألقى النقيب جبر كلمة قال فيها:”كلما يمم الشطر نحو الشمال حطت الرحال في عاصمته طرابلس المدينة المسالمة التي أسست لإستقلال لبنان وحافظت على وحدته وأطلقت من حناياها العروبة الحقيقية تحاكي بيروت العاصمة التي في أفيائها ظلال واسعة لها في التاريخ جذور لم ولن تقوى الزلازل ولا الصعاب مهما عظمت أن تحجب طلتها عن العالم أو تخفت من بريقها لؤلؤة براقة الزوايا صامدة عتية على غدرات الزمن ومطامع الطامعين . اضاف:”زيارة اليوم تتسم بالطابع العائلي الخاص يجمع بين نقابتي طرابلس وبيروت ننقل لكم فيها تهاني المحامين في بيروت وتهانينا نقيبا ونقباء وأعضاء مجلس نقابة لإنتخابكم نقيبا مع عضو مجلسكم الزميل سعدي قلاوون وإنكم تخلفون في هذا المنصب نقباء سبق أن تمعنوا في النهوض بالنقابة إلى المستوى الرفيع التي هي عليه وآخرهم النقيب بسام الداية الذي كان لنا شرف التعاون معه في كل مرحلة صعبة مرت بها العدلية وتميزت بالمطالبة الملحة والمتكررة لملىء الفراغ في مجلس القضاء الأعلى وقد أسفرت رغم التأخير عن نتيجة إيجابية إكتمل بها عقد هذا المجلس المنكب حاليا على التشكيلات القضائية التي نرجو أن تكون على مستوى طموحات المحامين”. وتابع:”إن التعاون الذي تميزت به نقابتا المحامين في بيروت وطرابلس على مر الزمن ومنذ نشأتهما لم يكن وليد الصدفة إنما كان نتاج وعي من تعاقب على المسؤولية في كل منهما وترسخ التعاون وإستمر في كل أمر مطروح أو مستجد إن على الصعيد المهني النقابي أو على الصعيد الوطني وكان ينبثق عن النقابتين الموقف التضامني الواحد والرأي الجامع الواحد ،وإننا على ثقة بأن هذا التعاون والتنسيق سيستمران فيما بين النقابتين اللتين يجمعهما شعار واحد هو القانون وأهداف واحدة هي مصلحة المحامين وغاية واحدة وهي صون وحدة لبنان وإستقلاله وسيادته رغم الأزمات المعيشية والإقتصادية والإجتماعية والسياسية الغريبة عنه وعن تقاليده وعاداته وتاريخه ولكم ولنا في هذا المجال الدور الطليعي في إبعاد الوطن عن دائرة الخطر المحدق به داخليا وإقليميا ودوليا ليبقى ويكون على مثال نقابتينا جامع موحدا قويا .” وقال:”بهذه المناسبة أتشرف بتقليدكم بإسم نقابة المحامين في بيروت الميدالية الذهبية متمنيا لكم النجاح في مهامكم ونعاهدكم البقاء كما كنا جنبا إلى جنب أقوياء بالقانون وليس إلا بالقانون يظللنا علم لبنان الخافق عاليا شامخا إلى الأبد”. ورد نقيب المحامين في طرابلس ميشال الخوري بكلمة قال فيها:”نرحب بكم بكل فخر وإعتزاز لما تمثلون ومن تمثلون نقابة المحامين في بيروت أم الشرائع النقابة العربية الرائدة المشعة والمتألقة برجالاتها العظام الذين شكلوا في الأيام الخوالي سدا منيعا في وجه الظلمات والظلم ، فما عهدنا نقابة بيروت ونقيبها إلا فارسا من فرسان العدالة كما في نقابة طرالبس أو بمن يشغل سدة رئاستها فالنقابتان توأم واحد لمولود رائد في هذا العالم العربي والدولي وهي الحرية إذ بدونها لا سلطة ولا قرار ولا وجود لمحام أو لقاض ، ودرب المحاماة وسمو شأنها ورفعة فرسانها هم مشترك دأبنا سوية على المسير بها ولكم مرت عليها من مآس وتجن إلا أنها بإسم الله قامت وبشجاعة فرسانها صمدت وبوجودكم ستبقى وتتفاعل مع الحرية والوطن”. أضاف:”لا نلتقي في زيارات بروتوكولية وحسب إنما لقاؤنا لتعزيز المبادرات المشتركة ولإيجاد تصور واحد لمناخ قادم على الوطن ومؤسساته ، فبداية نلتقي لنشكر السادة النقباء الذين إستلمنا الأمانة منهم وممن سبقهم ، مسيرة مستمرة خلاّقة متوازنة فشكرا لمن سبقوك ، أسلافك المحترمون وشكرا لك النقيب بسام الداية ، فمسيرتكما معا ،النقيب جبر والنقيب داية وضّءة فعّالة في كافة المحافل الوطنية والعربية وأنجزتم في عهدكم الخطوة المتألقة في سلم رفة العزة للنقابتين“. وقال:”نلتقي لنتباحث في المستجدات النقابية والمهنية وفي لقائنا تحية ومحبة وتعبير صادق للجسم القضائي وقد حان له أن ينهض لمسيرته المنشودة بعد أن عيّن على رأس السلطة القضائية رجل مشهود له بالخبرة والعلم ومعرفة حاجيات المهنة والقضاء الرئيس القاضي جان فهد فله منا ألف تحية وسلام ، نلتقي لنؤكد تضامننا على وحدة الحاجيات الضرورية والملحة مواكبة لإحتياجات التقاضي ولتفعيد دور المحامي والقاضي، فالمحاماة لن يستقيم عملها والقاضي لن يزيد إنتاجه إلا بمبادرة شجاعة وصادقة بزيادة عدد القضاة سواء في السلك عموما أو في سد نقص إحتياجات المحاكم لزيادة عدد القضاة فيها“. تابع:”على قاعدة أن لا يكلف الله نفسا إلا وسعها وقياسا عليها نسأل وليس دفاعا فحسب هل يمكن للقاضي أن يصدر الأحكام ويسرع عمل العدالة في ظل عبء التقاضي غير المسبوق فزيادة عدد الملفات وبطء الإجراءات يثقلون ويعطلون عمل القاضي ،ومسؤوليتنا المشتركة توجب علينا مزيدا من التعاون في شتى الميادين المهنية والنقابية وزيادة في تفعيل العمل على تحديث القوانين وإصدارها من مراجعها المختصة خدمة للعدالة ومهنة المحاماة وتسهيلا لعمل العامة من الناس“. وختم:”كما وأن مسؤوليتنا تقتضي العمل على دعم تسريع المحاكمات ورفع الظلم اللاحق بالقضاء وبالمتهم نتيجة للتقصير بإقفال بع زار نقيب المحامين في بيروت نهاد جبر على راس وفد من أعضاء مجلس النقابة والنقباء السابقين نقابة المحامين في طرابلس وإلتقى النقيب ميشال خوري وأعضاء مجلس النقابة بحضور النقباء السابقين ،وذلك في زيارة تهنئة بمناسبة الإنتخابات التي شهدتها نقابة طرابلس مؤخرا وأسفرت عن فوز النقيب خوري والمحامي سعدي قلاوون عضو في مجلس النقابة. وألقى النقيب جبر كلمة قال فيها:”كلما يمم الشطر نحو الشمال حطت الرحال في عاصمته طرابلس المدينة المسالمة التي أسست لإستقلال لبنان وحافظت على وحدته وأطلقت من حناياها العروبة الحقيقية تحاكي بيروت العاصمة التي في أفيائها ظلال واسعة لها في التاريخ جذور لم ولن تقوى الزلازل ولا الصعاب مهما عظمت أن تحجب طلتها عن العالم أو تخفت من بريقها لؤلؤة براقة الزوايا صامدة عتية على غدرات الزمن ومطامع الطامعين . اضاف:”زيارة اليوم تتسم بالطابع العائلي الخاص يجمع بين نقابتي طرابلس وبيروت ننقل لكم فيها تهاني المحامين في بيروت وتهانينا نقيبا ونقباء وأعضاء مجلس نقابة لإنتخابكم نقيبا مع عضو مجلسكم الزميل سعدي قلاوون وإنكم تخلفون في هذا المنصب نقباء سبق أن تمعنوا في النهوض بالنقابة إلى المستوى الرفيع التي هي عليه وآخرهم النقيب بسام الداية الذي كان لنا شرف التعاون معه في كل مرحلة صعبة مرت بها العدلية وتميزت بالمطالبة الملحة والمتكررة لملىء الفراغ في مجلس القضاء الأعلى وقد أسفرت رغم التأخير عن نتيجة إيجابية إكتمل بها عقد هذا المجلس المنكب حاليا على التشكيلات القضائية التي نرجو أن تكون على مستوى طموحات المحامين”. وتابع:”إن التعاون الذي تميزت به نقابتا المحامين في بيروت وطرابلس على مر الزمن ومنذ نشأتهما لم يكن وليد الصدفة إنما كان نتاج وعي من تعاقب على المسؤولية في كل منهما وترسخ التعاون وإستمر في كل أمر مطروح أو مستجد إن على الصعيد المهني النقابي أو على الصعيد الوطني وكان ينبثق عن النقابتين الموقف التضامني الواحد والرأي الجامع الواحد ،وإننا على ثقة بأن هذا التعاون والتنسيق سيستمران فيما بين النقابتين اللتين يجمعهما شعار واحد هو القانون وأهداف واحدة هي مصلحة المحامين وغاية واحدة وهي صون وحدة لبنان وإستقلاله وسيادته رغم الأزمات المعيشية والإقتصادية والإجتماعية والسياسية الغريبة عنه وعن تقاليده وعاداته وتاريخه ولكم ولنا في هذا المجال الدور الطليعي في إبعاد الوطن عن دائرة الخطر المحدق به داخليا وإقليميا ودوليا ليبقى ويكون على مثال نقابتينا جامع موحدا قويا .” وقال:”بهذه المناسبة أتشرف بتقليدكم بإسم نقابة المحامين في بيروت الميدالية الذهبية متمنيا لكم النجاح في مهامكم ونعاهدكم البقاء كما كنا جنبا إلى جنب أقوياء بالقانون وليس إلا بالقانون يظللنا علم لبنان الخافق عاليا شامخا إلى الأبد”. ورد نقيب المحامين في طرابلس ميشال الخوري بكلمة قال فيها:”نرحب بكم بكل فخر وإعتزاز لما تمثلون ومن تمثلون نقابة المحامين في بيروت أم الشرائع النقابة العربية الرائدة المشعة والمتألقة برجالاتها العظام الذين شكلوا في الأيام الخوالي سدا منيعا في وجه الظلمات والظلم ، فما عهدنا نقابة بيروت ونقيبها إلا فارسا من فرسان العدالة كما في نقابة طرالبس أو بمن يشغل سدة رئاستها فالنقابتان توأم واحد لمولود رائد في هذا العالم العربي والدولي وهي الحرية إذ بدونها لا سلطة ولا قرار ولا وجود لمحام أو لقاض ، ودرب المحاماة وسمو شأنها ورفعة فرسانها هم مشترك دأبنا سوية على المسير بها ولكم مرت عليها من مآس وتجن إلا أنها بإسم الله قامت وبشجاعة فرسانها صمدت وبوجودكم ستبقى وتتفاعل مع الحرية والوطن”. أضاف:”لا نلتقي في زيارات بروتوكولية وحسب إنما لقاؤنا لتعزيز المبادرات المشتركة ولإيجاد تصور واحد لمناخ قادم على الوطن ومؤسساته ، فبداية نلتقي لنشكر السادة النقباء الذين إستلمنا الأمانة منهم وممن سبقهم ، مسيرة مستمرة خلاّقة متوازنة فشكرا لمن سبقوك ، أسلافك المحترمون وشكرا لك النقيب بسام الداية ، فمسيرتكما معا ،النقيب جبر والنقيب داية وضّءة فعّالة في كافة المحافل الوطنية والعربية وأنجزتم في عهدكم الخطوة المتألقة في سلم رفة العزة للنقابتين“. وقال:”نلتقي لنتباحث في المستجدات النقابية والمهنية وفي لقائنا تحية ومحبة وتعبير صادق للجسم القضائي وقد حان له أن ينهض لمسيرته المنشودة بعد أن عيّن على رأس السلطة القضائية رجل مشهود له بالخبرة والعلم ومعرفة حاجيات المهنة والقضاء الرئيس القاضي جان فهد فله منا ألف تحية وسلام ، نلتقي لنؤكد تضامننا على وحدة الحاجيات الضرورية والملحة مواكبة لإحتياجات التقاضي ولتفعيد دور المحامي والقاضي، فالمحاماة لن يستقيم عملها والقاضي لن يزيد إنتاجه إلا بمبادرة شجاعة وصادقة بزيادة عدد القضاة سواء في السلك عموما أو في سد نقص إحتياجات المحاكم لزيادة عدد القضاة فيها“. تابع:”على قاعدة أن لا يكلف الله نفسا إلا وسعها وقياسا عليها نسأل وليس دفاعا فحسب هل يمكن للقاضي أن يصدر الأحكام ويسرع عمل العدالة في ظل عبء التقاضي غير المسبوق فزيادة عدد الملفات وبطء الإجراءات يثقلون ويعطلون عمل القاضي ،ومسؤوليتنا المشتركة توجب علينا مزيدا من التعاون في شتى الميادين المهنية والنقابية وزيادة في تفعيل العمل على تحديث القوانين وإصدارها من مراجعها المختصة خدمة للعدالة ومهنة المحاماة وتسهيلا لعمل العامة من الناس“. وختم:”كما وأن مسؤوليتنا تقتضي العمل على دعم تسريع المحاكمات ورفع الظلم اللاحق بالقضاء وبالمتهم نتيجة للتقصير بإقفال بعض الملفات الحساسة في الوطن، فلا يجوز أن يبقى موقوفا أيا تكن تهمته بدون محاكمات وأن لا يطول أمد هذا التوقيف حتى يصبح عالة على مسيرة الوطن أو على عمل القاضي والقانون والسجون التي بالرغم من المحاولات الخجولة التي تنشد لإصلاحها فوضعها ميؤوس منه فلا سجن صالح لتنفيذ العقوبة ولا سجين يصلح بعد تنفيذ حكمه ليعاود دورة الحياة في المجتمع“. هذا وأولم النقيب خوري ومجلس النقابة للنقيب جبر والوفد المرافق في الشاطىء الفضي بميناء طرابلس . ض الملفات الحساسة في الوطن، فلا يجوز أن يبقى موقوفا أيا تكن تهمته بدون محاكمات وأن لا يطول أمد هذا التوقيف حتى يصبح عالة على مسيرة الوطن أو على عمل القاضي والقانون والسجون التي بالرغم من المحاولات الخجولة التي تنشد لإصلاحها فوضعها ميؤوس منه فلا سجن صالح لتنفيذ العقوبة ولا سجين يصلح بعد تنفيذ حكمه ليعاود دورة الحياة في المجتمع“. هذا وأولم النقيب خوري ومجلس النقابة للنقيب جبر والوفد المرافق في الشاطىء الفضي بميناء طرابلس .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع