مرفق كلمة الجسر في مهرجان ذكرى أربعين اللواء الشهيد وسام الحسن. | ألقى النائب سمير الجسر كلمة في المهرجان الذي أقامه تيار“المستقبل”في مناسبة ذكرى أربعين اللواء الشهيد وسام الحسن في معرض رشيد كرامي الدولي، استهلها بالقول: لا تبكهِ فاليومَ بدءُ حياتِهِ                                             إن الشهيدَ يعيشُ يومَ مماتِهِ تابع:“أربعون يوماً مرت على رحيل البطل وسام، أربعون يوماً مرت على إستشهاده، أربعون يوماً مرت على الذي إغتسل بدمه و بدموع الناس. أربعون يوماً مرت على الذي كُفِّنَ بالحب الكبير وبالحزن العميق. أربعون يوماً مرت على الذي ووري الثرى جنباً الى الرفيق الذي منه تعلم، والرفيق الذي عنه أخذ الحكمة، والرفيق الذي إستقى منه التواضع، والرفيق الذي نهل من معينه الحزم، والرفيق الذي إقتدى به في سرعة القرار والإنجاز…الى جانب رفيق الحريري سيد شهداء العصر ودُرّةِ شهداءالإستقلال الثاني. ووري الثرى الى جانب الشهيد البطل رفيق الحريري لينطلق الى الرفيق الأعلى رب العزة ورب الكون…الى عند من لا يضيع عنده مثقال ذرة من خير…الى الذي بشّر الشهداء بأن موعدهم الجنة وبأنهم في مقعد صدق عند مليك مقتدر”. أضاف:“أربعون يوماً مرت على إبن الدوحة الحَسَنية العائلة الكريمة، التي جادت على الوطن بالرجال الرجال من عسكريين وقضاة وموظفين وإداريين، والتي نسجت مع جوارها في الكورة الخضراء حباً وتواصلاً ووطنية، إيماناً و إحتساباً في سبيل الله وفي سبيل الوطن الذي أحبوه و عشقوه، وحيث كان دائماً لوسام من ذلك نصيب. أردف:“قتلوه، قتلوه نعم، قتلوه نعم، لأنه عمل للوطن ولرب الوطن ولم يعمل للعبيد من دعاة الممانعة. قتلوه نعم، لأنه عمل على تطوير جهاز أمني ليكون غطاء للوطن وهم يريدون الجهازَ مُسخّراً و البَلد مكشوفاً. قتلوه نعم، لأنه شكّل لكل اللبنانيين وللأحرار منهم بخاصة ضمانةً أمنية تسهر على إستقرارهم وعلى أمنهم وهم يريدون بلداً مكشوفاً يعيشُ أبناؤه وأحرارُه في ذعرٍ مستدام. قتلوه نعم، لأنه كشف أكثر من ثلاثين خلية تجسس إسرائيلية والمطلوب أن يبقى الأمر مستوراً ولو طاولت يد الغدر الإسرائيلية البلد في وجوده وإستمراره”. وتابع:“نعم قتلوه، لأنه كشف الجرائم المنظمة بين خطف للبنانيين والعرب وبين سرقات لمجرمين يقايضون الناس على أموالهم ويعيثون في الأرض فساداً والمطلوب إستشراء الفوضى و قضمِ البلد. قتلوه نعم، لأنه تجرأ على كشف جريمة سماحة-مملوك وحال دون نقل الفتنة والصراع الى لبنان في حين أن المطلوب هو إغراق لبنان في آتون الحروب الطائفية و المذهبية. قتلوه نعم، لأنه بات يعرف الكثير والمطلوب أن يبقى الناس صم بكم عمي لا يفقهون. قتلوه نعم، لأنهم ظنوا أنهم بقتله يرعبون الأحرار ويخرسون الثوار ويسدلون الستارة على فصل من فصول التاريخ مليء بالصمود والعنفوان والعزةِ والكرامة”. وأضاف:“لكنهم نسوا، نسوا أن يد الغدر لم و لن تنال من عزيمتنا. فاغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري فجر الثورة وأخرج نظام الوصاية من لبنان. وإغتيال كل الأحرار من باسل فليحان وسمير قصير وجورج حاوي وجبران تويني وبيار الجميل ووليد عيدو وأنطوان غانم كما محاولة إغتيال مروان حمادة ومي شدياق والياس المر، أبقى القضية على جزوتها وقوّى اللحمة بين السياديين من أهل لبنان وزادهم إصراراً على إصرار في المضي في مشروع الدولة الذي لا بديل عنه والذي يشكل الضمانة الوحيدة لكل اللبنانيين من كل الطوائف، من كل المذاهب، من كل الأطياف، من كل المناطق. قتلوه نعم، ولكن لن يكون إغتيال اللواء البطل وسام الحسن مختلفاً…بل أنه دم جديد في مسيرة الكرامة و السيادة و العزة و العنفوان”. وتوجه الى القتلة قائلاً:“لا لن ترهبونا بالقتل والموت. فالموت عندنا حق، والموت عندنا أجل، والأجل لا يُستعجل ولا يُستأخر، والشهادة هي الطريق الأضمن لجنة الخلد”. وقال:”لقد ظلموه فقتلوه، ونسي القتلة المجرمون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم:“الظلم ظلمات يوم القيامة”(حديث شريف رواه البخاري). ونسي القتلة المجرمون قول الله عز وجل:”إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ”(الشورى الآية 40). ونسي القتلة المجرمون قول الله:“وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنْقَلَبٍ يَنْقَلِبُونَ”(سورة الشعراء الآية 227). لن نقول إلا ما يرضي ربُنا. وبعد الحمد لله دائماً وأبداً نقول:“إِنَّا لِلَّه ِوَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ”. وختم ببيتين من الشعر: مضى طاهرَ الأثوابِ لم تبقَ                                       روضةٌ غداةَثوى الا اشتهت أنها قبرُ عليك سلامُ الله و قفاً فإنني                                       رأيتُ الكريمَ الحرَّ ليس لهُ عمرُ

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع