المطران كرياكوس ترأس قداس الابن الشاطر في كنيسة السيدة بترومين | ترأس متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران افرام كرياكوس، قداس احد الابن الشاطر في كنيسة السيدة في بترومين، بمعاونة كاهن البلدة الاب حنانيا القطريب وحضور رئيس البلدية لويس قبرصي والمختار جمال غانم وحشد من المؤمنين من البلدة والجوار. بعد الانجيل المقدس، القى كرياكوس عظة قال فيها: "ايها الاحبة، سمعتم انجيل اليوم يتكلم عن الابن الشاطر، وكلمة شاطر تعني هنا من شطر نفسه عن ابيه. ويمكن تسمية هذا المثل بالابن الضال، او بالاحرى كما يقول بعض الاباء الاب الرحوم لوجود علاقة بين الابن وابيه". واضاف: "هذا المثل يجسد العلاقة بين الله وشعبه، اذ ان الابن الذي ترك والده وذهب الى اماكن بعيدة ليعيش مستقلا، او وفق ما ذكر الانجيل يعيش في الخلاعة التي ترادف الزنى عند شباب اليوم، والزنى في مفهوم الكنيسة ليس الزنى الجسدي بل ابعد من ذلك هو الزنى الروحي. بحيث ان خلع هذا الشاب عن ابيه، الذي يمثل الله اي تركه له وانفصاله عنه، ما هو الا سقوط في المعاصي والمصاعب. وكما نرى اليوم في العالم كل شخص يزني يبتعد عن الله، ويسقط في الخطيئة. وهذه كانت حالة هذا الشاب وهي حالة شبابنا اليوم الذين نسأل، اين هم؟ لماذا يبتعدون عن الله؟ لماذا لا يأتون الى الكنيسة؟ ومثل اليوم يطلعنا على السبب، وهو صحيح ان شبان اليوم يدخل غالبيتهم في التجربة لانهم يطلبون الاستقلالية وشهوات الحياة ومسراتها الارضية. الا انه في انجيل اليوم تاب الابن وتذكر محبة ابيه الذي كان ينتظره، وعندما رآه من بعيد تحنن عليه وسارع لاستقباله". واكد كرياكوس ان "هذا هو وضع الله معنا. اذ ان الرب رحوم، متحنن. وهذا يعلمنا ايضا ان على الاهل، الوالد والوالدة مسؤولية تجاه ابنائهم. بحيث اذا ابتعد احد الابناء عن المنزل فبمحبة اهله واهتمامهم ومسؤوليتهم تجاهه سوف يعود كما عاد الابن الشاطر". وقال: "هذا المثل درس لنا نحن المسيحيين بان لا نخسر شبابنا، وان يعودوا الى الله والكنيسة ويسيروا في الطريق المستقيم. وهكذا سوف يباركنا الله جميعا ويمنحنا الفرح الحقيقي، ونحن على عتبة الصوم الكبير، وهي مناسبة لنعود فيها الى الله". وشدد على ان الصوم "ليس امتناعا عن اكل الدسم، الصوم الحقيقي الكامل الروحي هو الامتناع عن هذه الرفاهية التي تقتل الانسان اليوم. الرفاهية الزائدة التي تقود الى الفساد والخلاعة. اذ ان الانجيل المقدس يعلمنا البساطة والتقشف والتدرب في الصوم، والامتناع عن كل نشاط مبالغ به في الدنيا، عن الاهتمام بالواجبات الدنيوية الزائدة والسهرات وغيرها. وذلك كله ليعود الروح البار الينا ونتهيأ لاستقبال عيد الفصح وتمتلئ قلوبنا فرحا وننتهي الى العيد بسلام". وكانت بوليفا لمناسبة رسامة الاب قطريب كاهنا على الرعية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع