المجلس المدني لمدينة طرابلس :لتجنيب المدينة أي فتنة عبر اثارة أمور. | إعتماد آلية تشاور مع وزراء المدينة لدعم مشاريع النهوض بإقتصاد طرابلس عقد المجلس المدني لمدينة طرابلس، إجتماعه الدوري، في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس، وتناول فيه مختلف القضايا الإنمائية والإقتصادية والبلدية والأوضاع التي آلت اليها المرافق والمؤسسات العامة في المدينة، في حضور رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال، رئيس غرفة طرابلس ولبنان الشمالي توفيق دبوسي، نقيب المهندسين في الشمال ماريوس بعيني، نقيب الأطباء في الشمال إيلي حبيب، نقيبة موظفي المصارف في الشمال مها المقدم، نقيب معلمي المدارس الخاصة نعمة محفوض، جمال بدوي عن "التجمع لإنماء طرابلس والشمال" وجلال عبس وبسام دبليز عن "رابطة الخريجين الجامعيين". وبعد نقاشات ومداخلات، صدر عن المجتمعين بيان أعلنوا فيه توصلهم الى "إتخاذ المواقف في مقاربتهم للمواضيع التالية: ساحة النور، المنطقة الاقتصادية الخاصة، مرفأ طرابلس وساحة التل". فالنسبة الى ساحة النور، شدد المجلس على "الرفض القاطع لكل المناخات المساعدة على إثارة الفتن المذهبية أو النعرات الدينية والطائفية من خلال طرح مبادرات أو إجراءات أو أفكار لازالة الشعار او الكتابات المتعلقة بقاعدة اسم الجلالة أو الرايات التي ترفع في ساحة النور"، كما شدد في نفس السياق على أن "وضع الساحة المذكورة بما هو عليه في المرحلة الراهنة من فوضى وعشوائية يافطات وسوء تنظيم، لا يليق بإسم الجلالة ولا يظهر الصورة الحقيقية لمدينة طرابلس مدينة العلم والعلماء وحاضنة العيش الوطني الواحد، وأن أي تغيير ممكن للمظهر الجمالي والمديني للساحة يجب أن تتوافق عليه مكونات المدينة كافة، مع الاقترح على بلدية طرابلس أن يصار الى الإعتماد على خبراء ومهندسين في علم تنظيم الساحات وتجميل المدن لبلورة مشروع هندسي راق يليق بإسم الجلالة الذي يتوسط ساحة النور التي يراها المجلس مثالا لأروع وأجمل صورة للمدينة التي تمتلك خصائص حضارية تضاهي كبريات المدن العربية والمتوسطية". أما بالنسبة الى المنطقة الإقتصادية الخاصة، فقد أكد المجتمعون "الوقوف الى جانب وزير الشؤون الإجتماعية النقيب رشيد درباس ووزراء طرابلس في موقفهم الساعي الى إصدار حكومة الرئيس تمام سلام لمرسوم تعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة المنطقة الإقتصادية الخاصة بطرابلس، إذ لا يعقل الإستمرار في تأخير إصدار المرسوم المنتظر خصوصا بعدما سبق وصدرت المراسيم التنظيمية وباتت المساحة المردومة من الأرض المخصصة لمشروع المنطقة المذكورة في مرفأ طرابلس قد بلغت آلاف الأمتار المربعة، ولا يوجد مجلس إدارة يشرف على إطلاق هذا المشروع الإستثماري الحيوي الذي تنتظره طرابلس منذ العام 2008". وفي موضوع مرفأ طرابلس، شددوا على "ضرورة إنهاء المرحلة الأولى من مشروع الرصيف الجديد المستحدث في المرفأ على طول 600 متر وعمق 15 مترا، وضرورة ان يصل الى عمق 17 مترا من خلال المناقصة الجاري اعدادها لردم المنطقة الاقتصادية والذي يجعله في حال جهوزيته قابلا لإستيعاب مئات الآلاف من الحاويات ويشجع على تطوير حركة الملاحة التجارية البحرية ويعزز من توفير فرص عمل لعدد كبير من المتعطشين الى العمل وينشط دورة الحياة الإقتصادية، وأن أوضاع مرفأ طرابلس وكذلك أوضاع المرافئ اللبنانية الأخرى، تستدعي وجود هيئة عليا لإدارة هذه المرافئ بشكل تتكامل فيها أنشطتها وتساعد على تطوير حركتها وتعزز من تنافسيتها على نطاق مرافئ بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط والعالم". كذلك في موضوع ساحة التل، تقرر "الطلب من رئيس وأعضاء المجلس البلدي لمدينة طرابلس رفض كل المشاريع التي من شأنها تغيير الصورة التاريخية والجمالية والتراثية التي تتصف بها ساحة التل في وسط المدينة، وضرورة وضع مخطط توجيهي عام لوسط المدينة التاريخي والرفض القاطع للمشروع الحالي المطروح بإقامة "محطة التسفير" فيها و ضرب وسط المدينة وذلك لما لها من آثار وتداعيات سلبية على مختلف المستويات البيئية والصحية والسلوكية من فساد وجنوح وتسيب وتفلت يصعب معها إجراء أية رقابة ممكنة، خصوصا أن المحطة المذكورة ستضم 4 طوابق تحت الأرض وتصبح حكما مرتعا لكل أنواع الرذائل وتعتبر في نهاية المطاف طعنة مؤذية توجه الى قلب مدينة طرابلس، مما يستدعي في هذه الحال الإستئناس برأي لجنة هندسية متخصصة تعطي رأيا هندسيا تقنيا موضوعيا محايدا حول جدوى ومبررات إقامة محطة التسفير في ساحة التل وعلى أن تؤخذ العبرة من مشروع تطبيقات وتعثرات الإرث الثقافي والسلوكيات السلبية التي حالت دون تنفيذه على الوجه المطلوب". وختم المجتمعون بيانهم بالتأكيد على "ضرورة التواصل من خلال عقد لقاءات للمجلس المدني مع وزراء المدينة في حكومة الرئيس تمام سلام، اشرف ريفي، اليس شبطيني ورشيد درباس، ليتم التوافق والتشاور معهم على إعتماد آلية دعم مشاريع النهوض بإقتصاد المدينة وإنمائها على نطاق مجلس الوزراء، وذلك لما تمتلكه طرابلس من مواطن القوة الإقتصادية الإستراتيجية التي تجعل منها رافعة الإقتصاد الوطني"، وعلى "متابعة كل القضايا الإنمائية على أن يتم الإمساك بالملفات المتعلقة بها بمنهجية علمية بعيدا عن الارتجالية والطرق التقليدية العقيمة التي تشكل عوائق أساسية تحول دون أن تبصر النور وتترجم الى واقع فعلي".        

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع