وزير الطاقة تفقد منشآت نفط طرابلس: المازوت مؤمن وأوقفنا تصاريح. | تفقد وزير الطاقة والمياه أرتور نظريان منشآت نفط طرابلس في البداوي، في جولة رافقه فيها محافظ الشمال رمزي نهرا، مدير عام وزارة النفط سركيس حليس، مدير منشآت نفط الزهراني أحمد بلوط، مدير منشآت النفط في الشمال معن حامدي، قائد سرية درك طرابلس بسام الأيوبي ومستشار وزير الطاقة طوني ماروني. بعد الجولة، عقد نظريان مؤتمرا صحافيا قال فيه: "ليست المرة الأولى التي آتي فيها إلى هذه المنشآت، ووزارة الطاقة هي أم الصبي في هذا الأمر مثلما يقولون، جئنا لنتفقد المنشآت ونطلع على طريقة العمل فيها بعد الأزمة التي مررنا بها. عادة في هذا الوقت من السنة يحصل إستهلاك للمازوت بين مليونين إلى 3 ملايين ليتر يوميا، ولكن، بسبب وجود النازحين السوريين أصبح هناك زيادة على الطلب، والأجواء لم تساعد على تلبية كل الطلب. وكما هو معروف فان هناك تهريبا للمازوت إلى سوريا، لذلك نحن في الوزارة إتخذنا قرارا أوقفنا فيه كل التصاريح المعطاة لتصدير المازوت إلى سوريا، واتخذنا قرارا آخر بإغراق السوق المحلي بالمازوت الأحمر، وعليه لن تحصل بعد اليوم أزمة". وأضاف: "وزارة الإقتصاد تقوم بواجبها، خصوصا مصلحة حماية المستهلك عندما يوجد تلاعب بالأسعار، وكل من يحتكرون أو يخزنون المازوت فإن وزارة الإقتصاد ستتخذ إجراءاتها بحقهم. نحن اليوم في المنشآت بوجود المدير العام والقيمين على المنشآت في طرابلس والزهراني، نعلن أننا سنغرق السوق بالمازوت، لذا نطمئن كل المحطات أو الزبائن الذين يشترون من المنشآت أن الكميات متوافرة، خصوصا خلال الأيام العشرة المقبلة، إذ يوجد كميات كبيرة تحملها بواخر إلى لبنان، وعليه نطمئن أنه لا يوجد نقص في المازوت. ومثلما قلت هناك دور لوزارة الإقتصاد وتعاون أكيد سيكون بين وزارتي الطاقة والمياه والإقتصاد، ونأمل بعد فتح كل الطرقات التي أصبحت سالكة أن لا يحصل أي نوع من الإحتكار أو أزمة في تأمين المازوت". وردا على سؤال حول عدم تسليم المنشآت لمادة المازوت في الأيام الماضية، قال: "مثلما رأيتم بأم العين، لدينا إحصاءات ولا يوجد ما نخفيه فكل الأوراق مكشوفة، كل يوم يوجد بين 5 ملايين و 6 ملايين ليتر مازوت تسلم بين طرابلس والزهراني، لكن مثلما تعرفون فان اللبناني يتشاطر أحيانا في هذا الوقت، لأنه يعرف أن هناك طلبا على المازوت وارتفاعا في الأسعار، خصوصا في الأسبوعين الاخيرين، فبعض المحطات والشركات إستغلت هذه الفرصة، لكن مصلحة حماية المستهلك في وزارة الإقتصاد تقوم بواجبها، وهناك تصريح لوزير الإقتصاد أكد فيه انه سيفرض غرامات على الشركات والمحطات التي تتلاعب بالاسعار والكميات أيضا، لأن كميات المازوت الأخضر أو الأحمر متوافرة في السوق، ووزارة الإقتصاد تقوم بواجبها وتحقق في الأمر". وردا على سؤال عن احتمال إرتفاع أسعار المشتقات النفطية مستقبلا، قال نظريان: "هذا السؤال لا يمكننا الرد عليه لأنه مرتبط بالأسعار العالمية، إنما وفق المعطيات المتوافرة عندنا فإن سعر البرميل سيستقر على 60 دولارا تقريبا، حسب التقارير". وعن موضوع الكهرباء، قال: "قصة الكهرباء طويلة، لأننا نحتاج إلى إنتاج، لأنه إذا لم توجد محطات إنتاج لا يوجد كهرباء، عدا عن التوزيع والشبكات والجباية، هذه مواضيع أخرى، لكن أهم شيء الإنتاج. وكما نتحدث اليوم عن المازوت الأحمر وحاجتنا إلى إستيراده وتخزينه لنؤمن المادة للسوق، كذلك الأمر بالنسبة الى الكهرباء والاهم هو إنشاء محطات".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع