عشاء حاشد لهيئة الاسعاف الشعبي في طرابلس | كمال شاتيلا : ندعو لاحترام الدستور وإقامة حياة ديمقراطية سليمة وتطبيق مبدأ الانماء المتوازن  طرابلس تحتاج لخطة إنقاذية لمواجهة الفقر والبطالة وإطلاق مشاريعها المطلوبة منذ سنين أقامت هيئة الاسعاف الشعبي في طرابلس حفل عشائها السنوي في مطعم " برج السمك " الميناء بحضور حشد كبير من الشخصيات السياسية والاجتماعية والنقابية والأهلية تقدمهم : مقبل ملك ممثلاً الرئيس نجيب ميقاتي،محمد زيادة ممثلاً وزير العدل أشرف ريفي، سعدي قلاوون ممثلاً الوزير بطرس حرب ونقيب المحامين فهد المقدم ، عبد الله ضناوي ممثلاً الوزير فيصل كرامي، مصطفى الحلوة ممثلاً الوزير محمد الصفدي، رفلي دياب ممثلاً النائب سليمان فرنجية، عصام كبارة ممثلاً النائب محمد كبارة، سعد الدين فاخوري ممثلاً النائب روبير الفاضل، ايلي عبيد ممثلا الوزير السابق جان عبيد، الشيخ ناصر الصالح رئيس جمعية مكارم الأخلاق الاسلامية ، رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال، فؤاد الزعيم ممثلاً محافظ الشمال رمزي نهرا، نقيب الأطباء ايلي حبيب، خليل قليمة ممثلاً نقيب أطباء الأسنان ديب زكريا، نقيبة أطباء الأسنان السابقة رحيل الدويهي، محمد ناجي ممثلاً رئيس جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية طه ناجي ، كرامي شلق ممثلاً رئيس بيت الزكاة والخيرات محمد علي ضناوي، شعبان بدرا رئيس اتحاد نقابات العمال والمستخدمين، أعضاء مجلس بلدية طرابلس ابراهيم حمزة وعمار كبارة، عبد الله المير رئيس اتحاد نقابات أرباب العمل، ماجد عيد رئيس دائرة الشؤون الاجتماعية، سمير الحاج رئيس جمعية اللجان الأهلية، أبو جهاد فياض أمين سر حركة فتح، أبو وسيم مرزوق مسؤول حزب الشعب الفلسطين، وحشد من المخاتير والفعاليات الاقتصادية والأطباء والمحامون والتربويون ورؤساء الجمعيات الأهلية . رحب بالحضور عامر عقدة وألقى مسؤول هيئة الاسعاف الشعبي في طرابلس حسن ثليجة كلمة وجه فيها التحية للأطباء والمتطوعين والممرضين والاداريين الذين يستمرون بالعطاء دون كلل ولا ملل مطالباً الحكومة توفير العدالة الاجتماعية للمواطنين في عيشهم ومسكنهم وصحتهم. كلمة رئيس المؤتمر الشعبي اللبناني الأخ كمال شاتيلا ألقاها بالنيابة عضو قيادة المؤتمر المحامي عبد الناصر المصري الذي الذي قال :إن الأزمات الإجتماعية التي يعاني منها المواطن اللبناني كثيرة ومتشعبة ، فمن مشكلة الفساد الغذائي الى موت الأطفال على أبواب بعض المستشفيات الى أزمة السكن وقانون الايجارات ومشكلة التلوث البيئي وإنتشار المخدرات والبطالة والفقر وقد عجزت الحكومات المتعاقبة عن إيجاد الحلول المناسبة لها، لذلك نتساءل معكم : لماذا لم تبن المستشفيات الحكومية اللازمة لتوفيرالاستشفاء المجاني لكل اللبنانيين، بدل نظام التعاقد مع المستشفيات الخاصة، ولماذا هذا الواقع المترهل للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي ؟ لماذا كل هذه الفضائح الغذائية وهذا القدر من الفساد، ولماذا كبلت أيدي مؤسسات الرقابة المالية والادارية، وماذا يفعل موظفوا التفتيش والرقابة، وهل يستطيع أحد أن يحدد آثار تلوث الأطعمة والغذاء طيلة السنوات الماضية وقد جرى الحديث بالأمس عن مواصفات غير مطابقة للشروط الصحية في مواد البهارات على أنواعها وهي مواد يتناولها كل المواطنين ؟ ثم لماذا لم يصدر قانون سلامة الغذاء حتى الآن ؟ لماذا لم تضع الحكومات المتعاقبة سياسة اسكانية لمواجهة التزايد الطبيعي للسكان ولمعالجة أزمة المالكين والمستأجرين ؟ وما هي العلاجات التي وضعت للحد من الفقر والبطالة ، وما هي المشاريع الاستثمارية التي شُجعت لتؤمن فرص عمل للشباب وخصوصاً في مدينة طرابلس ؟ وأضاف إن طرابلس كما أقضية عكار والضنية والمنية وكل الشمال تحتاج الى خطط تنموية حقيقية تحدد الحاجات وتعالج المشكلات وتطلق العجلة الاقتصادية وتبني المرافق العامة وتوفر خدمات الدولة في كافة القطاعات فواقع طرابلس شاهد على الاستهتار الكبير بحقوق الناس وأهالي المدينة التي عانت الحرمان المزمن منذ عهود، ومن واجب الدولة تعويض المدينة عن كل سنوات الحرمان والقهر الذي عانت منه وتقديم كل الدعم المالي لمعالجة مشاكل الأحياء الشعبية وإطلاق العجلة الاقتصادية وتأهيل المعرض والمصفاة وإنجاز المنطقة الاقتصادية الحرة في المرفأ وكذلك إنجاز البناء الجامعي الموحد وتحضير الطرقات المناسبة للوصول اليه بيسر وسهولة وتسريع العمل في وصلة الاوتستراد بين الميناء والبداوي وإنهاء مشروع الإرث الثقافي. وأكد أن الوطن لن يستقر إلا أذا طبقنا اتفاق الطائف بكل بنوده وفي مقدمتها البنود التي تسمح بتحقيق الديمقراطية الحقيقية وتداول السلطة من جهة والانماء المتوازن من جهة أخرى، فلا يمكن للمواطن أن يكون حراً في خياراته السياسية وهو مكبل بقيود الفقر والجوع . وختم قائلاً إن كل ما يشهده لبنان من سيولة في حرية تعبير لن يؤدي الى قيام نظام ديمقراطي حر، الا اذا حققنا العدالة الاجتماعية بتوفير العمل والسكن والطبابة والتعليم لكل مواطن، وذلك لن يكون الا اذا بنينا دولة الرعاية الاجتماعية لا دولة الهدر والفساد والسمسرات ، دولة حقوق المواطن لا دولة حقوق الطوائف والمذاهب . وجرى خلال الحفل تكريم عدد من رؤساء الجمعيات الأهلية بمنحهم " وسام العطاء " وهم : القائد عبدالرزاق عواد رئيس جمعية كشافة الغد في لبنان، رامز فري رئيس الرابطة الثقافية، محمد طرابلسي رئيس اتحاد جمعيات وفاعليات الشمال،أحمد فردوس رئيس اتحاد الشمال الفرعي لكرة القدم، محمد ديب رئيس جمعية بيت الاداب والعلوم والتنمية، زياد كمالي رئيس الجمعية اللبنانية الكندية، هدى الصباغ رئيسة المجمع الثقافي الفني في الميناء، الدكتور عمر الحلوة مدير المركز اللبناني الاستشاري للتنمية، رامي لاذقاني رئيس جمعية نسائم الخير، عبد الكريم فياض رئيس جمعية لقاء الثقافة والتنمية، سامر مولوي نائب رئيس جمعية الوفاق الثقافية، ربيع مينا رئيس جمعية بناء الانسان الخيرية، الدكتور ربيع العمري نائب رئيس جمعية التضامن الشعبي، هلال السيد رئيس جمعية سنابل الامل.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع