ضاهر: ليفيض الرب سلامه على لبنان ويلهم المسؤولين كي ينتخبوا رئيسا. | احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الغربي بعيد الفصح المجيد في مختلف المناطق الشمالية، حيث أقيمت القداديس وصلاة الهجمة في الكنائس والأديرة، على وقع قرع أجراس الكنائس بقيامة السيد المسيح. وفي طرابلس، ترأس متروبوليت طرابلس وسائر الشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران ادوار ضاهر رتبة الهجمة وقداس الفصح في كاتدرائية مار جاورجيوس في محلة الزاهرية في طرابلس، عاونه الارشمندريت الياس البستاني في حضور فاعليات شمالية وحشد كبير من المؤمنين. بعد رتبة الهجمة والانجيل المقدس، القى المطران ضاهر عظة قال فيها: "المسيح قام .. حقا قام "نبارك الرب دائما ونسبح قيامته"، بهذا النشيد وفي هذا اليوم السني، يوم القيامة المجيد، أتمنى لكم فصحا مباركا ومقدسا، وأسأل الرب القائم من بين الأموات، أن يبارككم وينعم عليكم بفرح قيامته. وأدعوكم لنسير معا في طريق القيامة وأن يكون المسيح الناهض رفيق دربنا وحياتنا. المسيح القائم "أحبنا وبذل نفسه عنا " (غلا2/20)، وأعطانا بصليبه وموته بعداً جديداً لحياتنا، فبالرجاء نتخطى آلامنا وبثقتنا به نغلب العالم "فمعاذ الله أنْ أفتخر إلا بصليبٍ ربنا يسوع المسيح، الذي به صلب العالم لي وأنا صلبت للعالم" (غلا6/14). ما زال العالم الذي علق المسيح على خشبة يفضل الظلمة على النور، والخطيئة على النعمة، والموت على الحياة. مع ذلك فالبشرى الحسنة ما زالت تتردد على شفاه الذين آمنوا بأن موت المسيح كان موتا خلاصيا. سار بصمت نحو الصليب وقبل طوعا ظلمة القبر ليبعث فيه نورا أبديا لا يغرب، وحياة أبدية للمائتين. القيامة دعوة مفتوحة إلى كل واحد منا لكي نتخلق بأخلاق المسيح. القيامة دعوة لنخلع عنا الإنسان القديم ونلبس المسيح الذي باسمه اعتمدنا وعليه وضعنا رجاءنا في هذا الدهر وفي الدهر الآتي. القيامة دعوة لنكون في الكنيسة والمجتمع شهودا للخلاص الآتي إلى العالم بالرب يسوع المسيح. ففي حياتنا الشخصية نحن شهود لحبه وأمانته، ومسؤولون عن الرجاء الحي الموضوع في قلوبنا". اضاف: "إن قيامة المسيح هي قيامة الجميع وزمن القيامة هو زمن ليس له مساء، زمن فرح وبهجة ورجاء "هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنفرح ولنتهلل به". "اليوم يوم القيامة، فلنتفاخر أيها الشعوب، فالفصح فصح الرب، لأن المسيح إلهنا قد أجازنا من الموت إلى الحياة ومن الأرض إلى السماء"، "أمس دفنت معك، أيها المسيح، واليوم أنهض معك بقيامتك" (صلاة السحر). هذه الأناشيد الفصحية تدل بوضوح على وحدة الصليب والقيامة، فالمحبة الإلهية ابتلعت الموت، والفرح دخل العالم: "هوذا الفرح قد شمل العالم كله بالصليب". هكذا نفهم أن الفصح هو عبور من الظلمة إلى النور، من الفساد إلى الخلود، من العدم إلى الوجود ومن الموت إلى الحياة "المسيح إلهنا قد أجازنا من الموت إلى الحياة، ومن الأرض إلى السماء" (صلاة السحر). وتابع: "وفي عيد قيامة الرب يسوع من بين الأموات، أغتنم هذه الفرصة، ليفيض المسيح الرب، القائم من الموت، نعمه وسلامه على لبنان وأن يلهم المسؤولين والحكام كي ينتخبوا رئيسا للجمهورية، وأن ينعم على البلدان العربية المتعثرة بالوفاق والاستقرار والسلام الشامل. وروح الأخوة والتعاون على أساس المواطنة والإنتماء إلى وطن يحتاج مساهمة جميع أبنائه ومكوناته للنهوض إلى حالة التقدم والإستقرار. في هذا الفصح المجيد، أغتنم هذه الفرصة لأتمنى لكل واحد منكم صغارا وكبارا، شبابا وكهولا، رجالا ونساء، قيامة مباركة، ولنتأمل معا بهذا اليوم السني "الذي صنعه الرب" "ولنفرح ونبتهج به" ولنسأل العذراء مريم، والدة الإله، أن تقربنا دوما من القائم بمجد من بين الأموات. فللمسيح القائم المجد والعزة والإكرام إلى دهر الداهرين. آمين". وفي ختام القداس، تم توزيع بيض العيد كرمز للقيامة على المؤمنين. وتقبل ضاهر التهاني من المشاركين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع