الأحدب والحلبي طالبا بلجنة لتقصي الحقائق في سجن رومية وإشراك المجتمع. | عقد رئيس "لقاء الإعتدال المدني" النائب السابق مصباح الأحدب ورئيس الجمعية اللبنانية للديمقراطية وحقوق الإنسان (لايف) المحامي نبيل الحلبي مؤتمرا صحافيا حول موقوفي سجن رومية في مكتب الجمعية وسط بيروت. الاحدب واوضح الاحدب في كلمة انه "قرر ان يكون هذا المؤتمر مشتركا مع مدير مؤسسة لايف المحامي نبيل الحلبي وهو المعني بشؤون حقوق الانسان، لأنني سأتناول موضوعا انسانيا لبنانيا يطال مجتمعا بأكمله، متهما زورا بانه يشكل بيئة حاضنة للارهاب، ويتعرض لعقاب جماعي حيث يتم الانتقام منه بطرق تتنافى مع القوانين اللبنانية والدولية". واضاف: "اردت ايضا من خلال وجودي مع الاستاذ نبيل ان الفت النظر الى ان الجمعيات الحقوقية والانسانية والطبية والروحية المحلية والدولية ممنوعة من الدخول الى مبنى دال من سجن رومية للاطلاع على واقع المسجونين وما يتعرضون له. لقد اقر وزير الداخلية نهاد المشنوق بان المبنى دال من سجن رومية لا يتسع لأكثر من 400 موقوف في ما يوجد بداخله حوالي 1200 سجين، وقال ان المشكلة بسبب الاكتظاظ داخل السجن، والحل يكون بتمويل بناء سجن جديد، هذا الاكتظاظ يهدد أمن كل المساجين كما أمن القوى الامنية في السجون وهو إشكال وطني". ورأى ان "هذا الكلام يذكرنا بالتبرير الذي كان يعطى لتأجيل المحاكمات وأنه لم يكن هناك قاعة لمحاكمتهم، فتم تمويل وبناء قاعة وما زال عامر الجاسم على سبيل المثال لا الحصر الذي اوقف منذ أكثر من 7 سنوات بملف فتح الاسلام دون محاكمة لغاية اليوم، والحجة ان ملفه مرتبط بملف موقوفين اخرين متوارين عن الانظار، في حين انه تم فصل ملف ميشال سماحة عن ملف علي مملوك لمحاكمته". وقال: "نعم ان قضية المبنى دال لا تتعلق فقط بملف الاسلاميين، الا اذا كان وليد فواز دياب ابن 15 عاما متهما خطيرا اذ بقي 3 اشهر بهذا المبنى ولم يخرج لغاية اليوم من السجن وتهمته كما تهمة العدد الاكبر من الموقوفين هي تحقير العلم اللبناني، فيما عناصر حزب الله نزعت الاعلام اللبنانية امام عدسات الكاميرات ورمتها في الطرقات ولا يتجرأ وزير الداخلية حتى على ذكر ذلك". وتابع: "اذا كانت المشكلة بالاكتظاظ، فإننا نتساءل لماذا الابقاء على سجن هذا الكم من الشباب من فئة عمرية بين 15 و25 بوثائق اتصال غير قانونية مبنية على تقارير مخابراتية كيدية ومشكوك بها". وسأل "لماذا سجن هؤلاء وافتعال هذا الاكتظاظ الا اذا كان الهدف تحويلهم الى مشاريع ارهابية، وقال: "ان كانت المشكلة كما يقول المشنوق بعدم وجود تمويل لسجن جديد فما الذي يبرر منع السجناء من الطبابة وما الذي يبرر منع الطعام عنهم وما الذي يبرر عدم اعطائهم فرش النوم والملابس لا بل ما الذي يبرر عدم السماح لهم بالاستحمام، وما الذي يبرر منع الاهالي من مقابلة أبنائهم في السجن واذلالهم ومعاملتهم بأبشع الطرق، الا ان كان المطلوب تخريج دفعات ارهابية جديدة". وقال: "هنا نتساءل هل النيابة العامة العسكرية التي يترأسها القاضي صقر صقر تمثل الرأي العام اللبناني ام انها تمثل توجيهات السيد حسن نصر الله الذي يقود اليوم المواجهات الاقليمية ويعتبر ان هناك مواطنا شريفا ومقاوما وهو فوق القانون، واخر تكفيريا خطيرا يجب ضربه والقضاء عليه. أي قانون يسمح للنيابة العامة العسكرية بإعطاء توجيهات للأجهزة الامنية لتوقيف المئات من ابناء طرابلس وعرسال وبيروت وصيدا بوثائق اتصال غير قانونية وارسالهم الى سجن الريحانية حيث يهانون ويضربون ويعذبون لانتزاع منهم اعترفات باعمال لم يرتكبوها، ومن ثم يعتمد على هذه الاعترافات ويرسلون الى المبنى دال في سجن رومية. وبذلك تغطي النيابة العامة العسكرية وثائق الاتصال غير القانونية وتشرعنها وتحولها إلى ملفات قضائية، وبعد سنوات من الحبس يتبين ان التهم التي الصقت بهم تعسفية فيخرجون من السجن باكتفاء مدة هذا إن تمت محاكمتهم بعد ان تكون حياتهم وحياة عائلاتهم قد دمرت بالكامل". وسأل "أي قانون يسمح لوزير الداخلية إطلاق يد قبضاياته على المسجونين يجلدونهم ويضربونهم ومنهم من كسر فكه ومنهم من أصيب بالعمى ولا يسمح بتطبيبهم. بأي حق يكون التعامل مع اهالي الموقوفين ولا سيما الوالدات والزوجات بهذا القدر من الظلم والاذلال، وهنا اريد ان اذكر المشنوق بان هذه العائلات التي تذلها اليوم هي التي كانت تصفق لك ولابنك قبل ان ترسله الى نيويورك وترسل ابناءهم الى السجن، ولولا هذه العائلات لما كنت اليوم وزيرا، وتذكر بانك لم تولد وزيرا او شخصا مهما، بل صعدت على اكتاف من تعمل على اذلالهم اليوم، والجميع اصبح يعلم انك بذلك تحاول تقديم اوراق اعتماد للوصول الى رئاسة الحكومة". وختم: "لكل ما تقدم ولان الارتكابات الظلامية لوزير الداخلية تهدف الى تضييق الخناق على المظلومين ودفعهم نحو التطرف، جئت لأتبنى المطالبة بلجنتين لتقصي الحقائق والتحقيق. وان استمر المشنوق بسياسة مش عارف حالك مع مين عم تحكي فليعلم اننا سنعلن قريبا عن تحرك واسع نجري الاتصالات لإنجاحه لان احدا لن يسكت على اهانة واذلال ابنائنا واستباحة كرامات امهاتنا واخواتنا". الحلبي بدوره قال المحامي الحلبي: "لأن من حق الشعب اللبناني والمجتمع الدولي أن يعلم ما جرى ويجري في سجن رومية، قررنا اليوم أن نتحدث إليكم لوضع الأمور في إطارها الصحيح، بعيدا عن المغالطات والإستعراضات وعمليات التضليل الممنهجة التي جرى سياقها وتسويقها في الإعلام في اليومين الماضيين من قبل وزارة الداخلية اللبنانية". اضاف: "نحن لا ننكر أن هناك حالة من الفلتان الأمني قد سادت سجن رومية منذ فترة، وهي لا تقتصر على جناح معين داخل السجن بل هي موجودة في أكثر من مبنى وجناح. فكما أن هناك جناحا متصلا بأعمال إرهابية، هناك أجنحة متصلة بإدارة الجرائم المنظمة كأعمال الخطف وتجارة المخدرات وغيرها. وعندما نتحدث عن إدارة جرائم منظمة فهي حتما لا تأتي من فراغ، بل هي متصلة بضباط وعناصر أمنية داخل فصيلة السجن كانت تيسر تلك الأعمال لغايات ودوافع يجب أن تكون مدار تحقيق إداري وقضائي شفاف ومتجرد. بعد عملية نقل سجناء المبنى "ب" إلى " المبنى "د" والتي صورت على أنها قضاء على إمارة داعشية، وأن العملية كانت محترفة ولم تحدث أي خرق لحقوق السجناء وكرامتهم، وبعد أن تكرر ذات المشهد منذ أيام في المبنى "د"، والذي كان قد أعلن وزير الداخلية عقب العملية الأولى إنتهاء الأزمة وحالة الفلتان السائدة وأنَّ ما كان يحدث في المبنى "ب" لن يتكرر في المبنى "د"، نورد للرأي العام ما يلي: 1 - لا يخفى على أحد في لبنان ما يعانيه سجن رومية المركزي الذي من المفترض أن يستوعب 400 سجين كحد أقصى وهو الآن مكتظ بـ 1147 سجين. 2 - إنَّ سياسة الحكومة التي من المفترض أن تساهم في تخفيف هذا العبء عن كاهل السجناء والاجهزة الامنية الموكلة إدارة السجن لم تقم بأية خطوات من شأنها تحسين هذه الظروف . فبدلا من وقف عمليات التوقيف التعسفية، نرى إزدياد كبير في حالات التوقيف التعسفية. وبدلا من تسريع المحاكمات من أجل عدم إطالة أمد إحتجاز أشخاص قيد المحاكمة، نرى عملية بطء ممنهج في هذا المجال، وصل أن يتم تأجيل جلسات المحكمة العسكرية لعشرات الموقوفين بسبب سفر رئيس المحكمة دون تأمين بديل عنه وفقا للأصول. 3 - إنَّ من كان يشغل المبنى "ب" في السابق انتقل إلى المبنى "د" ليس من يوصف بالسجين ذات الخصوصية الأمنية فقط، بل هناك العشرات من السجناء العاديين الموقوفين قيد المحاكمة ومنهم الكثير من اللاجئين السوريين والمعارضين السوريين الذين تمَّ نقلهم إلى هذا المبنى حتى لا يتم وضعهم مع سجناء يختلفون معهم سياسيا. كل هؤلاء السجناء في هذا المبنى تعرضوا للضرب المبرح أثناء عملية نقلهم الاولى، وتم تجريدهم من ملابسهم ومن أبسط حقوقهم كسجناء وهي العناية الطبية خاصة أن من بينهم من أصيب بجروح بالغة من جراء الضرب المبرح والشديد، والإستخدام القوة غير المتناسبة، حتى أن احد السجناء الذي أصيب بطلقة مطاطية في عينه، لم يتلق العلاج الفوري إلا بعد أيام وبعد عملية وساطة مع وزير الداخلية الذي سمح بالعناية الطبية له، لكن بعد فوات الآوان وفقدان بصره في هذه العين. وأنَّ هذه الإنتهاكات ضد السجناء تكررت وبشكل واسع ومفرط في المبنى "د" ضد جميع هؤلاء السجناء". 4 - إن المعايير الدنيا لمعاملة السجناء في رومية مفقودة تماما ولا سيما في المبنى "د"، ولا يقتصر الأمر على الحرمان من العلاج الطبي بل تعداه إلى حرمان العديد من السجناء من مقابلة عائلاتهم في الزيارات المخصصة، ومنع إرسال الأطعمة إليهم وإلزام عائلات هؤلاء السجناء - الفقراء أصلا - بشراء الطعام وسائرالمستلزمات من المحلات الموجودة داخل السجن والتي يفوق ثمنها أضعاف قيمتها الحقيقية خارج السجن مما يشكل عبئا إقتصاديا إضافيا على عاتق عائلات هؤلاء السجناء، فضلا عما يتكبدوه من أجور مواصلات أثناء الزيارة إلى منطقة رومية التي تبعد عن منطقة البقاع ومنطقة الشمال والجنوب عشرات الكيلومترات. 5 - في الوقت الذي نتفهَّم فيه بعض التدابير الأمنية الإستثنائية التي قد تنحصر ببعض السجناء الذي لا يتعدى عديدهم عدد أصابع اليد الواحدة، نستغرب أن يتعرض كل السجناء دون تمييز، في المبنى "د"، للضرب المبرح و للشتائم والإهانات وللتجريد من الكرامة الإنسانية، حتى وصل الأمر أن يتم إحضار السجين إلى المحكمة العسكرية مجردا من كل ملابسه بإستثناء سرواله الداخلي ولا يعطى له الثياب إلا قبل مثوله أمام المحكمة بدقائق. 6 - إن بقاء العمل بوثائق الإتصال ووثائق الإخضاع لدى بعض الاجهزة الأمنية اللبنانية لتبرير الإعتقالات الواسعة خارج القضاء، رغم إلغاء العمل بهذه الوثائق بقرار من مجلس الوزراء، وإنَّ إستمرار أعمال التعذيب الممنهجة في بعض مراكز التوقيف رغم تحذير لجنة مناهضة التعذيب في الأمم المتحدة عبر تقريرها الأخير بشأن لبنان، يضع السلطات اللبنانية في موقع الخارج عن القانون المحلي والدولي معا ويستدرج إنتهاكات واسعة وغير منتهية لحقوق الإنسان قد تؤدي حتما إلى إستثمار البعض في الجريمة المنظمة والإرهاب، وتؤمن بيئة خصبة لهما لدى الفئات المضطهدة ومجتمعاتها. وتابع: وبناء على ما تقدم نطالب: أولا - تشكيل لجنة تقصي للحقائق تزور المبنى " د" في سجن رومية وتقابل كل سجين على حدة بمعزل عن الرقابة الأمنية. تتألف هذه اللجنة من قضاة و طبيبين شرعيين ومندوبين عن منظمات حقوق الإنسان، يتم تشكيلها عبر وزارة العدل اللبنانية على أن تتحول هذه اللجنة إلى لجنة تحقيق قضائية فقط تقوم بالتحقيقات مع المسؤولين عن الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في سجن رومية، وتضمن محاسبة قضائية لهؤلاء ولا تكتفي بالمحاسبة المسلكية فقط. ثانيا - نقل إدارة السجون من وزارة الداخلية إلى وزارة العدل تنفيذا لتوصيات متفق عليها في الحكومات المتعاقبة. ثالثا - في ظل غياب لجنة حقوق الإنسان النيابية عن زيارة السجون ومراكز التوقيف والإطلاع بالحد الأدنى من واجباتها التي أوكلها لها الشعب اللبناني قبل التمديد غير الدستوري لمجلس النواب الحالي، وفي ظل تقصير قضاة النيابات العامة عن تأدية دورهم القانوني في القيام بزيارات دورية للسجون ومقابلة السجناء والإطلاع على حالاتهم. نطالب بإشراك المجتمع المدني لا سيما منظمات حقوق الإنسان، ونقابتي المحامين في عملية الإشراف على واقع السجون والسجناء تنفيذا لتوصية لجنة مناهضة التعذيب التابعة للأمم المتحدة في ما خص لبنان. وختم: "من هذا المنطلق ندعو المجتمع المدني اللبناني إلى تحمل مسؤولياته، ولا سيما وسائل الإعلام التي نطالبها بإستعادة دورها كصحافة تحقيقية وليس صحافة تكتفي بنشر البيانات الرسمية، توصلا إلى معرفة الحقيقة والدفاع عن حقوق الإنسان بغض النظر عن جنسه ولونه و طائفته. إن الدفاع عن حقوق الإنسان وتوحيد المجتمع اللبناني لمحاربة الظلم والإضطهاد من أي جهة أتى ولأي جهة استهدف هو الإستثمار الصالح في الحفاظ على الأمن المجتمعي، وهو الأداة الفعالة في تجفيف منابع الجريمة المنظمة و الإرهاب".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع