مفتي طرابلس والشمال استقبل رئيس حزب الطاشناق | خاص : tripolioscope-ليلى دندشي استقبل مفتي طرابلس والشمال الدكتور الشيخ مالك الشعار في مكتبه بدار الفتوى بطرابلس رئيس حزب الطاشناق النائب أغوب باقرادونيان على رأس وفد من الحزب ضم مسؤول الشمال فاتسيه هارمانيان بحضور رئيس دائرة أوقاف طرابلس الشيخ عبد الرزاق إسلامبولي . وإثر إنتهاء الإجتماع أدلى النائب باقرادونيان بتصريح قال فيه:شرفنا سماحة المفتي بإستقبالنا مع وفد أرمني من هذه المدينة الكبيرة مدينة السلام ،من هذه المدينة التي نحن نعتبرها موطن الأرمن مع المكونات الأخرى ،طرابلس هي المدينة التي إحتضنت الأرمن في أوائل القرن العشرين وكذلك منطقة الشمال التي لجا إليها الأرمن في القرون الخامس عشر والسادس عشر والسابع عشر. أضاف:أنا اليوم أحببت أن أقوم بهذه الزيارة ليس بسبب ان هناك مهرجانا قد ألغي أو لا ،فموضوع المهرجان ليس له علاقة بزيارتنا والمهرجان منظم من قبل فعاليات بطرابلس وطلبوا من جمعيات أرمنية المشاركة، ونحن عندما رأينا أن هذه المشاركة ستترجم عند البعض بطريقة غير مناسبة ،سرعان ما أخذنا القرار بأننا لا نستطيع إزعاج أحد أو فرض أنفسنا وأصلا المهرجان ليس له علاقة لا بالأرمن ولا بفعاليات مئوية الإبادة الأرمنة. وتابع: من ناحية ثانية هناك ربما بعض الأشخاص او بعض المجموعات ولأسباب مختلف وخارجة عن المعرفة الكاملة يعتبرون إن موضوع إبادة الأرمن وموضوع علاقة الأرمن بتركيا هو موضوع ديني ومذهبي وأنا جئت لأقول من هذه الدار بالذات فأنا أعتبر دار الإفتاء داري وأعتبرها وأنا اللبناني المسيحي الأرمني العروبي أن دار الإفتاء هي داري ولما لسماحة المفتي وكل رجال الدين من موقع ودور يقدره الجميع فأنا أعتبر أن هناك سوء تقدير لموضوع الإبادة ومن هذا المنطلق أود أن أكرر أنه تم إرتكاب الإبادة ونحن نعتبرها جريمة ضد الإنسانية إرتكبت قبل قرن من قبل دولة الترقي والإتحاد ومن قبل الدولة العثمانية،وهذه الإبادة لم ترتكب من منطلقات دينية بالمطلق،فالدولة العثمانية كانت دولة وفيها رعايا مسلمين ومسيحيين وقد تعرض المسيحيون مثلما تعرض المسلمون ،ونحن في لبنان تعرضنا كلنا مسيحيين ومسلمي لمجازر ولمجاعة ولمشانق في 6 أيار والدين ليس له علاقة بهذا الموضوع. وتابع:لقد إستغل الدين لأسباب سياسية لإعطاء تفسير آخر لموضوع الإبادة ،وأنا أعرف أن الدين لا علاقة له بأي جريمة ،لا بل الجرائم ترتكب بإسم الدين والإسلام بريىء والمسيحية بريئة من الجرائم.وقال بالنسبة لفعاليات مئوية الإبادة نحن ما نطلبه هي العدالة والحق ومن هنا من دار الإفتاء دار العدالة والمساواة والحق نتناول هذا الموضوع، ونحن نتعرض اليوم لشتى أنواع الظلم والحقد والجرائم والمجازر والمذابح ولو تم معاقبة معاقبة المجرم قبل قرن لما تجرأ هتلر أو شارون أو نتانياهو أو مجرمون آخرون في البوسنة والهرسك وفي مناطق أخرى من العالم وفي العراق أن يرتكبوا جرائم. وقال:إذا أنا صمدت اليوم أمام جريمة تعرض لها جاري وأخي فغدا لن يبقى أحد يتحدث إذ الجريمة دقت أبواب منزلي . وختم:أنا أشكر سماحة المفتي وأعتقد أصلا أنه لم يكن هناك أي مشكل لابيننا وبين أهلنا في طرابلس ولا أي مشكل لا بين الأرمن ولا بين المسلمين .فهل هناك أعظم من القائد الشريف حسين شريف مكة أثناء الحرب العالمية الأولى الذي اصدر فرمانا بوجوب حماية الأرمن فهم تعرضوا إلى الجرائم ،وإحموا الأرمن مثلما تحمون عائلاتكم. وأدلى المفتي الشعار بتصريح قال فيه:سعدت هذا الصباح بلقاء اخ عزيز يمثل رمزا أساسيا من رموز الوطن،عنيت به معالي الوزير أغوب باقرادونيان ربما اللقاء معه ليس يوميا ولكنه متين ،وقد حدثني بالأمس أنه يريد زيارة طرابلس ودار الفتوى فذكرت له بالحرف طرابلس بلده ودار الفتوى بيته وقلبنا مفتوح لكن إذا كانت الزيارة من أجل حل مشكلة فليست هناك مشكلة في طرابلس ،وإذا أردت أن تكون الزيارة أخوية نعبّر فيها عن رأي مشترك بثقافة ووعي وطني وأن أستضيفه إلى مائدة غداء ،ومعالي الوزير عبر عن حرقة لها علاقة بزمن وتاريخ ،من حقه أن يتألم ،ومن واجبنا أن نقف مع كل مظلوم على مساحة الكرة الأرضية . أضاف:لقد تناول محطات هامة في البوسنة والهرسك وفي فلسطين وأراد أن يكون جزأ من هذه الهوية العربية مما يدل على وعيه الوطني وقبل ذلك على وعيه الإنساني. وتابع: من حق أي مواطن أن يمارس حريته ومعتقده طالما أنه ضمن إطار الإنتظام العام في الجمهورية اللبنانية ،ومن واجب اللبنانيين جميعا أن يسعوا بعضهم حتى في حال تباين الرأي والموقف ،لأن الوطن يسع الجميع ولأن أخوتنا ووحدتنا الوطنية فوق كل الخلافات السياسية  وقال:الأرمن مكون اساسي في لبنان ،ومكون أساسي في طرابلس ،وأنا على تواصل دائم معهم في المناسبات الوطنية والدينية وغيرها ،ولقد سعدت يوما حين إستقبلت في دارتي مطرانهم وكلّفني برعاية إخواني الأرمن في طرابلس، لأن قيمنا الدينية والوطنية تقوم على أمر أساسي هو إحترام الإنسان، ولأن الله تعالى قال في القرآن الكريم (ولقد كرمنا بني آدم) سنّي شيعي أرمني ماروني روم اشوري لا علاقة لذلك في تكريم الأديان للإنسان،وأقول إستطرادا حتى أؤلئك الذي لا دين لهم من البوذيين وسواهم مكرمون وحقوقهم محفوظة في قيمنا الدينية . وتابع:أرحب بمعالي الوزير وأعتبر أن تشريفه ليس من أجل حل مشكلة إنتهت فمن حق إخواني الأرمن أن يعبروا عن رأيهم الوطني ومن واجبنا أن نستوعبهم في إطار الحفاظ على الإنتظام العام للجمهورية اللبنانية فهم وسواهم أمران لا أستطيع السكوت عليهما ،أن يتناول مطلق إنسان إعتداء على دين معين أو على إنتظامنا العام في دولتنا اللبنانية ،نحن مع الوطن نحن مع المواطنين وإخواننا الأرمن جزء من هذا الوطن ومرحب بهم في لبنان وطرابلس وعلى مساحة الأرض اللبنانية،مرحبا بك معالي الوزير ومرحبا بكم أيها الوفد الكريم أنتم في مكتبكم وفي دارتكم ومع أهليكم وأنتم في عقر داركم . وردا على سؤال قال المفتي الشعار:أنا لا أعلم أن رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس قد ألغى المهرجان الذي كان مقررا اليوم ،وبالأمس كان رئيس الغرفة في زيارتي مع رئيس البلدية الدكتور نادر الغزال وكنا في إجتماع إستثنائي ولكن لم يعلمني بذلك ،ولا أعلم أن مانعا يحول دون قيام هذا المهرجان ولن يرفع أي شعار لا ضد طرابلس ولا ضد لبنان ولا ضد الدين ولا ضد السنة ولا ضد المسيحيين طالما أن هناك إنتظام عام تراعى شؤونه عند جميع الطوائف فنحن ليس عندنا مانع في ذلك على الإطلاق.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع