مؤتمر في طرابلس عن الزواج المبكر في مواجهة الفوضى الجنسية | افتتحت "جامعة طرابلس" مؤتمرها الخامس للشريعة والقانون بعنوان "الزواج الشرعي المبكر في مواجهة: الفوضى الجنسية والمواثيق الدولية"، بدعوة من المجلس العلمي في الجامعة، وحضور ممثل الرئيس سعد الحريري النائب سمير الجسر، ممثل الرئيس نجيب ميقاتي الدكتور عبد الإله ميقاتي، ممثل مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان المفتي القاضي أحمد اللدن، ممثل وزير العدل اللواء أشرف ريفي محمد زيادة، ممثل النائب محمد الصفدي الدكتور مصطفى الحلوة، ممثل الأمين العام ل "إتحاد الجامعات العربية سلطان أبو عرابي العدوان الدكتور علي مدكور، رئيس "جمعية البيان الإسلامية" الشيخ أحمد الشعراني، ممثل "الجماعة الإسلامية" عبد الله بابتي، مدير عام "بيت الزكاة" عبد المنعم كبارة، المدير العام ل"أكاديمية الأمين الدولية" أحمد الأمين، عضوي "المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى" الشيخين مظهر الحموي وأمير رعد، رئيس مجلس أمناء "جامعة طرابلس" الشيخ محمد رشيد الميقاتي، المدير العام ل"ثانوية الإصلاح الإسلامية" محمد خالد الميقاتي، وتربويين واكاديميين ورجال دين. بعد تلاوة من القرآن والنشيد الوطني ونشيد الجامعة، ألقى الشيخ محمد رشيد الميقاتي كلمة الأمانة العامة للمؤتمر، انتقد فيها "دعوة اتفاقية القضاء على كافة أشكال التمييز ضد المرأة المعروفة باتفاقية ال"سيداو" إلى تحديد سن أدنى للزواج والسعي لرفع هذا السن من خلال اتفاقيات أخرى تتناول الأطفال الذين ينضوون تحت مفهوم الطفولة الجديد في الأمم المتحدة وهو من لم يبلغ الثامنة عشرة". ثم ألقى رئيس "مركز الدراسات الأسرية والبحث في القيم والقانون" في المغرب الحسين الموس كلمة باسم ضيوف المؤتمر رأى فيها "أننا نعيش اليوم حربا إعلامية وفكرية مهولة باسم حقوق الإنسان والمواثيق الدولية". بدوره ألقى مدكور كلمة الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية وقال فيها "إن الأمم التي تتيح الجنس بلا ضوابط ولا قيود سوف تسقط لا محالة، مهما كان تفوقها في عالم الأشياء ومهما بلغ تطورها المادي والعمراني والصناعي والتكنولوجي". وأخيرا ألقى اللدن كلمة دريان، واشار فيها الى إن هذا المؤتمر "يعكس الاهتمام بالأمة كل الأمة، ويجب النظر إليه، ليس في بعده الأدبي والأخلاقي فحسب بل في تعقيداته الاجتماعية. لا يكفي أن نقول بأن سن الزواج هو هكذا وهو مشكلة وأن الغرب يقول كذا وكذا ولكن هناك جانب اجتماعي لا بد من أن نعترف به وليس الغرب مسؤولا عنه، ولكن التعقيد الاجتماعي هو المسؤول عنه وعندنا نحن في بلادنا سن الزواج في القرية يختلف عن سن الزواج في المدينة، لماذا يا ترى؟ لأن السبيل إلى ذلك في القرية أيسر بكثير، لدى الشاب قطعة أرض يعمر عليها بيتا متواضعا فيتزوج بسرعة، فيكون سن الزواج أقل بكثير، أما في المدينة فالشاب يطلب إليه أن يشتري شقة وأنتم تعرفون ارتفاع أسعار الشقق الآن، فكيف يتصور أن يكون سن الزواج مبكرا بعد ذلك. هذا البعد الاجتماعي بما يكتنفه من تعقيدات اقتصادية أيضا يجب أن يكون محل نظر عند الكل كي نحل هذا المشكل ببعده الاقتصادي وليس فقط في بعده الاجتماعي والأخلاقي. إذا علينا جميعا أن نعترف بأن هناك بعدا ثقافيا وأدبيا وأخلاقيا وعقائديا غير أننا لا ينبغي على الإطلاق أن نتجاهل البعد الاجتماعي والاقتصادي التعقيدي الذي يعصف في مجتمعاتنا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع