نهرا: نسعى لرفع مستوى الأداء وتحصين الإدارة لا سيما الإدارة المحلية. | رعى محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا مؤتمراً تحت عنوان "تنفيذ المشاريع الاستراتيجية والنهج التشاركي" في فندق "الكواليتي ان" في طرابلس، بحضور إضافة إلى المحافظ نهرا، مقبل ملك ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، محمد كمال زيادة ممثلا وزير العدل اللواء أشرف ريفي، مستشار وزير الطاقة والمياه طوني ماروني ممثلا وزير الخارجية جبران باسيل، الدكتور جلال حلواني ممثلا النائب سمير الجسر، أمين عام اتحاد البلديات المتوسطية جان بربار، رئيس بلدية طرابلس المهندس عامر الرافعي، رئيس دائرة البلديات في المحافظة ملحم ملحم رئيسة، مستشار المحافظ للشؤون القانونية باخوس اجبع، تجمع اتحاد سيدات الأعمال ليلى سلهب، وحشد كبير من المهتمين. المؤتمر الذي نظمه اتحاد بلديات الفيحاء افتتح بالنشيد الوطني، ثم كلمة للمحافظ نهرا قال فيها: "أهلا بكم في محافظة لبنان الشمالي، وتحديدا في ربوع الفيحاء، هذه المنطقة العربية المعروفة بأصالتها ووطنيتها وحرصها على العيش المشترك في كنف الدولية الحامية. ونحن ومنذ اليوم الأول لتولينا المسؤولية في محافظة لبنان الشمالي، آلينا على أنفسنا السعي الدؤوب والسهر المتواصل لرفع مستوى الأداء وتحصين الإدارة، لا سيما الإدارة المحلية من بلديات واتحادات ومجالس اختياريه وذلك لمواجهة التحديات الكبيرة التي نواجهها يومياً. وإننا على قناعة كاملة بأن تفعيل العمل البلدي وتحسين الخدمة العامة هو السبيل الأهم لدفع عجلة الإنماء المحلي. كما أننا نعتبر أن تنشيط وسائل التواصل بين البلديات في لبنان ومع الخارج، له الأثر الكبير في تبادل الخبرات ونشر الوعي بين مختلف المشاركين. إن مؤتمركم اليوم المنظم من قبل شبكة Med Cities  ومركز نقل المعرفة KTC بالشراكة مع برنامج CoMun-GLZ ومركز التكامل المتوسطي CMI والبنك الدولي وبلدية برشلونة، هو خير مثال على التواصل والتعاون لتحقيق أفضل النتائج في مختلف المجالات، لا سيما في مجال التخطيط وتبادل الخبرات وتأمين التمويل للمشاريع. وتابع: "إن معايشتنا اليومية للمشكلات التي تواجهها المجالس المحلية خلال السنة الماضية، فترة تولينا المسؤولية في محافظة لبنان الشمالي، وإسهاماً منا في رفع مستوى أداء هذه المجالس، حدت بنا التدخل والمشاركة والمتابعة لمختلف المشاريع والنشاطات التي تتم ضمن نطاق المحافظة وذلك تسهيلاً وتشجيعاً لها. كما سعينا الى إلغاء الحواجز بين المواطن والإدارة، الأمر الذي يخلق شعوراً بالمسؤولية والارتياح ويعزز الانتماء للوطن".    وأشار: "أمام التحديات الكبيرة التي يواجهها وطننا بعد ما مر به من أزمات، وآخرها أزمة النازحين السوريين خلال السنوات الثلاث الأخيرة، هذه الأزمة التي أثقلت كاهل البلديات بالأعباء المادية والمشكلات في مختلف المجالات، تفرض علينا تضافر الجهود وخلق الفرص والعمل بجد لمواجهة كل الصعوبات وتخطي هذه المرحلة بأقل خسائر ممكنة. وختم: "لقاؤنا اليوم في لبنان مع الوفود المشاركة في المؤتمر هو خير دليل على أهمية لبنان في الدول الواقعة على البحر الأبيض المتوسط، وهو ثمرة جهود متواصلة وتعاون كامل بيننا وبين بلديات الاتحاد، وتمثل صورة الفيحاء الحقيقية البعيدة كل البعد عن التطرف والتي تعطي صورة لبنان الحقيقي النابض بالحياة والأمل. ونمتى لكم طيب الإقامة والنجاح والتألق لمؤتمركم". من جهته رحب الرافعي بالمحافظ نهرا وجاء في كلمته: "سعادة محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، ضيوف طرابلس الأعزاء، أيها الحفل الكريم، أهلا بكم في طرابلس، عاصمة لبنان الثانية، وعاصمة محافظته الشمالية الملقبة بالفيحاء. هذه المدينة العريقة التي تقع على بعد 85 كليومتراً عن العاصمة بيروت وتقع على الساحل الشرقي للبحر الأبيض المتوسط، ما يجعلها نقطة جذب، وصلة وصل بين الشرق والغرب، لذلك تعتبر طرابلس بوابةً ومنفذاً للعراق والخليج العربي على البحر الأبيض المتوسط". أضاف: "تكمن أهمية طرابلس بما تختزنه من معالم أثرية، فهي ثاني مدينة مملوكية بعد القاهرة، إضافة إلى تواجد عدد كبير من المساجد والكنائس والقلاع والخانات وطبعاً أسواقها القديمة، فضلاً عن الجزر الواقعة أمام ساحلها والتي أعلنت جميعها عام 1993 محمية طبيعية بحرية. طرابلس المدينة الفينيقية، التي تبلغ مساحتها حوالي 15 كلم2، يبلغ عدد  سكانها 850000 نسمة، بحسب آخر إحصاء صادر عام 2014، أسس فيها أول اتحاد لدويلات صيدا وصور وأرواد، وبذلك يمكن اعتبار طرابلس بأنها أول اتحاد أممي في التاريخ. وقد نشرت عدد من الدراسات البيولوجية، إحداها نشرتها مجلة ناشيونال جيوغرافيك، تفيد بأن كل ثلاثة لبنانيين (سواء أكانوا مسلمين أو مسيحيين) هم من أصول فينيقية. أيها الأحبة... أتشرف باسمي وباسم اتحاد بلديات الفيحاء باستقبالكم في مدينة طرابلس لنتشارك سوياً في أعمال مؤتمر عنوانه "تنفيذ المشاريع الاستراتيجية والنهج التشاركي"، والذي يعقد في ظل رعاية مشكورة من سعادة محافظ لبنان الشمالي القاضي رمزي نهرا". وتابع: "مؤتمرنا الذي يعقد على مدار يومين، هدفه الأساسي دعم جهود بلديات الشرق التي تهتم بالتنظيم المدني في تخطيط وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية، بالإضافة اإلى نقل المعرفة وتحفيز طاقات مدننا وتطبيق السياسات المحلية في ظل نهج تشاركي بيننا وتعاون مستمر، للوصول الى الهدف المنشود. أيتّها الزميلات، أيّها الزملاء، طرابلس عانت خلال السنوات الماضية من مشاكل أمنية متعاقبة، كان لها الأثر البالغ في تراجع قدرتها الاقتصادية والإنمائية، هذا طبعاً بالإضافة إلى تفاقم مشكلة تواجد النازحين السوريين، بحيث تشير الأرقام المتداولة بأن الفيحاء اليوم تستقبل حوالي نصف مليون نازح سوري، وهو أمر كارثي حذّر منه مراراً وتكراراً وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس، مطالباً الأمم المتحدة، والمنظمات الدولية للتدخل فوراً قبل تفاقم الأزمة، لدرجة قد تصبح معها المعالجة أمراً شبه مستحيل". وأردف: "اليوم تعيش طرابلس حالة من الهدوء والاستقرار الأمني، نتيجة الخطة الأمنية التي وضعتها الحكومة اللبنانية،  وجرى تنفيذها بعناية بالغة من قبل الجيش اللبناني والأجهزة الأمنية، أعادت للمواطن الطرابلسي الثقة بالدولة ومؤسساتها الرسمية. لذا، المطلوب اليوم من جميع القاطاعات والفئات، وتحديداً من القطاعين العام والخاص، التعاضد والتكاتف سوياً، لإخراج طرابلس من محنتها، وإحياء الأمل في نفوس أبنائها، وإعادة تفعيل الحياة الاقتصادية والحركة التجارية في المدينة، عبر محاولة استغلال كل المرافق الحيوية والطاقات البشرية المتوفرة للعمل على تنمية طرابلس، وخلق فرص عمل للشباب  تساهم في الحدّ من البطالة، والاستفادة من بعض المشاريع الإنمائية المنوي تنفيذها في الفترة المقبلة، خصوصاً في ظلّ تعيين رئيس وأعضاء مجلس إدارة المنطقة الإقتصادية الخاصة في طرابلس، والتي تعتبر ركيزة أساس في الخطة الاستراتيجية التي جرى وضعها من قبل اتحاد بلديات الفيحاء".   وأشار: "اسمحوا لي في الختام أن أتوجه بالشكر العميق لرئيس اتحاد بلديات الفيحاء السابق الصديق الدكتور نادر غزال، الذي بذل مجهوداً كبيراً خلال فترة ترأسه الاتحاد محاولاً قدر الإمكان شبك أفضل العلاقات مع كل المؤسسات الدولية والبلديات الشقيقة والصديقة، للاكتساب من خبراتها وتجاربها في شتى الميادين والمجالات، فكل التحية والتقدير لك دكتور نادر.. كما لا يسعني إلا أن أتوجه بالشكر إلى سعادة محافظ لبنان الشمالي القاضي رمزي نهرا لحضوره ورعايته مؤتمرنا، والشكر الجزيل لكل من ساهم في دعم هذا المؤتمر ويأتي على رأسهم البنك الدولي، بالإضافة إلى منطقة برشلونة وبلدية برشلونة، وبرنامج CoMun-GIZ، ومركز التكامل المتوسطي (CMI) ومركز الفيحاء لنقل المعرفة KTC))".    وختم: "وتبقى التحية الأكبر لـ MedCities network وعلى رأسها أمينها العام الصديق جان باربال، للجهود الجبارة التي بذلها في تنظيم هذا المؤتمر. تمنياتي للأشقاء العرب والأصدقاء المشاركين في أعمال هذا المؤتمر، بطيب الإقامة في مدينتكم طرابلس، على أمل أن نوفّق سوياً بإنجاح أعمال مؤتمرنا. كل المحبة والتحية لكم .... بوركت جهودكم.. والى اللقاء".    تجدر الإشارة إلى أن الهدف من المؤتمر هو جمع البلديات في المشرق، المهتمين في مجال التخطيط الحضري التشاركي وتنفيذ المشاريع الاستراتيجية في سياق التشاور بين القطاعين العام والخاص، فضلاً عن تعزيزها في العمل مع أصحاب المصلحة الرئيسيين في تعريف مستقبل مدنهم. ويتم تنظيم هذا المؤتمر من قبل شبكة Med Cities  ومركز نقل المعرفة KTC، بالشراكة مع برنامج Comun-CLZ ومركز التكامل المتوسطيCMI والبنك الدولي. ويشترك في تمويل المؤتمر منطقة العاصمة من برشلونة، وبلدية برشلونة و CMI. ويعتبر هذا المؤتمر جزءاً من أنشطة KTC الفيحاء، كنقطة مرجعية في المشرق في مشاعدة المدن النامية والتخطيط الاستراتيجي في المناطق الحضارية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع