ريفي من طرابلس :حزب الله ضرب بعرض الحائط مصالح اللبناينن وتسبب منذ. | عقد وزير العدل اللواء أشرف ريفي مؤتمرا صحافيا في دارته في طرابلس، تناول فيه أبرز المستجدات والتطورات على الساحتين الداخلية والإقليمية، واستهله قائلا: "بالأمس قمت بجولة على أسواق طرابلس الداخلية التجارية، فهي تشكل جزءا من المدينة الأثرية التاريخية وكانت الحركة فيها طبيعية والناس يعيشون حياتهم غير مبالين لما كتب في بعض وسائل الإعلام عن إمكانية اهتزاز الوضع الأمني أو الاستقرار". أضاف: "أقول للجميع طرابلس آمنة كبقية المناطق اللبنانية، ولا صحة بتاتا لما كتب أو نشر. لقد طوت المدينة هذه الصفحة السوداء، واستفاقت ورمت خلفها هذا الكابوس الأسود وإلى غير رجعة بإذن الله. لقد تآمر بعض من كان في مواقع السلطة السياسية وفي المواقع الأمنية على خيار المدينة السياسي، انتهت هذه المرحلة ولن تعود، أهل طرابلس يحددون خيارهم الحر ولا يستطيع أحد أن يفرض عليهم خيارا لا يريدونه. فخيار طرابلس أن تكون جزءا من لبنان وأن تعيش تحت كنف الدولة اللبنانية ومؤسساتها الشرعية، وفي مقدمها الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي والمؤسسات الأمنية والمدنية الشرعية. خيار طرابلس أن تكون واحة للأمن والاستقرار والعيش المشترك الإسلامي والمسيحي. خيار طرابلس أن تكون مدينة للعلم والعلماء والإبداع والاعتدال وأن يعيش مسلموها كمسيحييها عيشة مشتركة واحدة، لا فرق فيها بين سني وشيعي ودرزي وعلوي. خيار طرابلس أن تعمل لتحريك الدورة الاقتصادية ليخرج فقراؤها من فقرهم وأن تجد فرص العمل المطلوبة للعاطلين عن العمل". وتابع: "أطمئن الجميع أن طرابلس آمنة ومستقرة، ولا صحة بتاتا كما وزعت بعض الغرف السوداء، ولذلك أدعو جميع اللبنانيين والشماليين خاصة، لزيارة المدينة فهي العاصمة الثانية لهذا الوطن، وهي منفتحة على جميع أبنائه ولجميع أبنائه. ويشكل هذا الشهر الفضيل، أعاده الله على اللبنانيين وعلى المسلمين خاصة بالخير والبركة، موسما لتجارة المدينة وهم يراهنون عليه لتعويض خسائرهم السابقة، ونحن سنعمل بكل ما أوتينا من طاقة وقدرة على إنجاح هذا الموسم، وهذا واجب علينا وحق لأهل طرابلس". وقال: "منذ أيام أصيب الطفل منير حزينة برصاصة طائشة في رأسه نتيجة إقدام بعض حملة السلاح على إطلاق النار العشوائي أثناء عملية تشييع أحد مقاتلي حزب الله. يوم أمس فجع اللبنانيون بوفاة هذا الطفل الملاك، لقد هزتنا هذه الوفاة، وقتل هذا الطفل مظلوما ورغم هول الجريمة غادر الحياة وهو مبتسم". إننا نتقدم من والد مازن ووالدته وشقيقته بأحر العزاء ونقول لهم أن لهم في لبنان دما بريئا سقط في غير موقعه، إنه ثمن إضافي تدفعونه معنا لظاهرة أدمت قلوب اللبنانيين، وهي ناتجة عن تفلت السلاح غير الشرعي من رقابة الدولة اللبنانية وسيطرتها، نتوجه إلى عائلته بعزائنا الكبير راجين الله سبحانه وتعالى أن يسكنه فسيح جنانه". إن وفاة هذا الطفل، الذي حمله أهله من المعارك إلى لبنان آملا في حمايته، يلزمنا أن نتخذ الإجراءات الجادة لمعاقبة الجاني كائنا من يكون، وأن نبحث جديا في إيجاد السبل الناجحة للتخلص من ظاهرة إطلاق النار العشوائي بشكل نهائي. وقد أوعزت إلى السلطة القضائية المختصة لكشف الفاعلين وملاحقتهم". واردف: "لا يخفى على أحد صراحة المرحلة التي يمر فيها لبنان، نتيجة تطورات المنطقة والتطورات الداخلية، موقع الرئاسة شاغر منذ أكثر من سنة، المجلس النيابي أي السلطة الاشتراعية شبه معطلة، الحكومة وهي السلطة التنفيذية كانت تعمل بوتيرة مقبولة إلا أنها ومنذ أسبوعين عطلت. وفي ظل هذا المسار المدمر الذي ينقل التعطيل والدمار من موقع إلى آخر، في ظل هذا المسار المدمر الذي تنتهجه بعض القوى السياسية في استعادة لسلوك معهود لديها في تعطيل المؤسسات الدستورية الواحدة تلو الأخرى، لا بد من طرح الأمور والحقائق كما هي أمام الرأي العام اللبناني ليتحمل كل منا مسؤوليته". وتابع: "يكاد هذا التعطيل المتمادي أن يطبق على آخر ما تبقى من انتظام لعمل المؤسسات، وهو يهدد مصالح اللبنانيين الحيوية ومصير لبنان.إن هذا التعطيل الذي يقوم به "حزب الله" وحليفه "التيار الوطني الحر"، بالتكافل والتضامن هو مغامرة خطيرة، توازي بخطورتها ونتائجها السلبية مغامرة قتال "حزب الله" في سوريا، لا بل إنه يكملها". وشدد ريفي على أن "حزب الله قد ضرب مصالح اللبنانيين عرض الحائط من خلال ادعائه حقوق فئة من اللبنانيين"، مؤكدا أن "هذا الادعاء مرفوض إذ لا تجزئة لحقوق المواطنين اللبنانيين على أساس انتمائهم الطائفي". وأضاف: "لقد تسبب هذا الفريق منذ أكثر من سنة بالفراغ الرئاسي تحقيقا لشهوة السلطة عند البعض، وتنفيذا لمشروع مدمر للبنان لدى البعض الآخر. يكرر هذا الفريق اليوم السلوك نفسه في تعطيل الحكومة، وهو يتحمل أمام الله وأمام الوطن وأمام اللبنانيين مسؤولية ارتكاب جريمة موصوفة تهدد الدولة ومؤسساتها. لذلك نتوجه بكل محبة وتقدير لدولة الرئيس تمام سلام، إلى الدعوة سريعا لعقد جلسة لمجلس الوزراء كي نحافظ على الدولة والمؤسسات. فالتعطيل يكاد يحدث حالة شلل كاملة ويكاد ينقل الدولة إلى حالة موت سريري وهذا ما نرفضه قطعا ويرفضه كافة اللبنانيين الذين يعملون لمصلحة وطنهم". وأشار إلى أنه "لا يسعنا في هذه اللحظات إلا أن نستذكر رجالنا الكبار، الذين لعبوا دورا تاريخيا في إنقاذ لبنان يوم كان يمر بلحظات حرجة داخليا وإقليميا أو دوليا. ولا نخال الرئيس تمام ابن البيت السياسي العريق، إلا واحدا من هؤلاء. ونحن على ثقة أن دولته سيتخذ القرار التاريخي للحفاظ على الدولة ومؤسساتها في مواجهة من يريد إسقاطها". ورأى ريفي أن "ما يجري في المنطقة عامة وما يجري في سوريا خاصة يحتم علينا أن نحصن لبنان لحمايته من التداعيات السلبية التي يمكن أن ترتد عليه نتيجة أي تطور دراماتيكي في سوريا، فالنظام فيها بات يترنح وسقوطه بات أقرب من أي وقت مضى. وتبعا لذلك لا خيار أمامنا إلا الاستعداد لحماية لبنان وهذا لا يتم إلا بالاتفاق على خطة وطنية يشارك فيها كافة اللبنانيين لحماية الوطن. إننا نرى أن هناك ضرورة للاستعجال بدعوة الحكومة للاجتماع، وهناك ضرورة لاجتماع مجلس الدفاع الأعلى ولو حصل تحت مسمى آخر. هناك ضرورة لتفعيل وزيادة الاجتماعات اللبنانية - اللبنانية، لاستدراك ما يمكن أن يحصل (اجتماعات الحوار)، وفوق ذلك، هناك ضرورة قصوى للاستعجال بانتخاب رئيس للجمهورية وإنهاء الشغور الرئاسي الذي يعتبر جريمة بحق الوطن وبحق الشراكة الوطنية". وقال: "على حزب الله أن يتخذ القرار التاريخي للخروج من سوريا قبل فوات الأوان. كفى مكابرة، كفى أخطاء استرايتيجية، كفى ضحايا مجانيين يسقطون في غير موقعهم. علينا أن نحصن وطننا بمظلات أمانٍ سياسية وعسكرية وأمنية واجتماعية واقتصادية، وبأسوار دفاع على الحدود يقوم بها الجيش اللبناني وحده وبمؤازرة الأجهزة الأمنية اللبنانية الرسمية الشرعية فقط. هذا ما وددت أن أصارح به اللبنانيين، خاصة بعد وفاة الطفل حزينة الذي سقط صريعا في غير موقعه، ومع الوضع العام، خاصة المستجدات الحاصلة حولنا في الوضع السوري الداخلي". وردا على سؤال أجاب: "ليس هناك خوف كبير من انفجار الوضع الداخلي اللبناني، هناك قرار إقليمي ودولي لحماية لبنان من النار السورية، هناك توافق وتلاقي مصالح لبنانية لحماية لبنان. إنما هناك لحظات تاريخية دقيقة جدا وهي قرب التطورات الدراماتيكية في سوريا، هناك كلام كثير على أن القدرة العسكرية السورية قد تلاشت، والقدرة الاقتصادية السورية ضعفت، وعلينا أن نتحصن للحظة سقوط سوريا، علينا أن نتوقع لما يحصل في اليوم التالي لسقوط النظام. لذلك أدعو الجميع لاتخاذ الإجراءات اللازمة وتحمل كل منا مسؤوليته لحماية الوطن من تداعيات هذه اللحظة". وعن المخاوف من تدفق النزوح السوري وتسرب مسلحين من سوريا إلى لبنان قال: "لقد دعوت الحكومة لاجتماع فيما يخص هذا الموضوع، ودعوت أيضا لاجتماع لما يسمى مجلس الدفاع الأعلى، ولو سميناه احتراما لمشاعر البعض لنقرر ناحية تداعيات سقوط النظام السوري، من موجات نزوح إضافية ومسلحين وتوترات أمنية. أنا على ثقة تامة أن لدينا القدرة العسكرية والأمنية لاستيعاب والحؤول دون تفاقم هذه الأزمات". وردا على سؤال أجاب: "علينا أن نتخذ عبرا من التاريخ، لطالما سمعنا عن الجدل البيزنطي. كان البيزنطيون يتشاورون إن كانت الملائكة إناثا أم ذكورا، وكان العدو يحيط ويطوق بيزنطيا. آسف أن أقول أن يومها سقطت بيزنطيا، يجب علينا أن لا نعيد نفس التجربة فيما حصل بهذه الواقعة. علينا أن نتعالى عن خلافاتنا السياسية والإقليمية كذلك الأمر، وأن نتكاتف لحفظ لبنان وصونه. تاريخيا كنا نعيش سوية، قرارنا الحالي والمستقبلي أن نعيش سوية، لا خيار أمامنا إلا التكاتف وحماية الوطن وإلا سندفع الثمن جميعنا".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع