ريفي التقى وفدا من هيئة علماء المسلمين: ما حصل في رومية من بقايا. | استقبل وزير العدل أشرف ريفي، وفدا من "هيئة علماء المسلمين" برئاسة الشيخ احمد العمري وحضور الشيخ سالم الرافعي، في مكتبه في طرابلس، وبحث المجتمعون في موضوع الاشرطة التي سربت من سجن رومية. وبعد اللقاء، قال ريفي: "نحن في وطن، دولة القانون فيه ودولة الانسان ستتابع التحقيقات حتى النهاية وسينال فاعلو هذه الجريمة العقاب اللازم، التحقيقات التي بدأت هي تحقيقات عدلية وليست تحقيقات مسلكية، انها جريمة بكل معنى الكلمة، التحقيق هو عدلي، باشراف مدير عام التمييز، والتوقيفات ستكون عدلية وليست مسلكية نهائيا، نحن نعرف ان العسكريين عندما يخطئون يعاقبون جزائيا ويعاقبون عقابا ثانيا هو مسلكي اضافة للعدلي". ووعد "اللبنانيين كافة، من موقعي كوزير للعدل في لبنان، بمتابعة هذه الجريمة شخصيا وبالتعاون مع المعنيين كافة وبالاخص مع هيئة العلماء المسلمين التي تشرفت اليوم باستقبالها وسمعت شكاوى الاهالي وكافة التفاصيل المتعلقة بهذه الجريمة، واليوم سماحة الشيخ احمد العمري معنا ورئيس هيئة العلماء المسلمين والدكتور سالم الرافعي نائب الرئيس، سنتابع القضية سوية ومع المعنيين كافة ومع دار الفتوى ومفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان". حوار سئل: صدرت بعض البيانات التي حملتكم المسؤولية مع وزير الداخلية، ماذا تقولون عن هذا الامر؟ أجاب: "الجميع يعلم اخلاقياتنا، انا ابن مدرسة تحترم الانسان، كنت بموقع مسؤول امني ولم يسجل اني سمحت بالمس باي احد نهائيا، نعرف انه ليست من اخلاق اللبنانيين هذه التصرفات وليست من عقلياتنا وليست من عاداتنا، انها بقايا عقل اصبح من الماضي، عقل بشار الاسد، اذا كان من يطالبني بذلك هو ابن مدرسة بشار الاسد، ولاحقا بعد ايام سيكون احد ايتام بشار الاسد، فليسمح لنا ولا يزايد علينا، سنكون بوجههم وسنقوم بحماية اهلنا مهما كلف الامر". سئل: سبق وكانت هناك مطالبات للجنة التحقيق واتهم وزير الداخلية انه على علم وان الاهالي نظموا اعتصامات وطالبوه بالاستقالة ومن ثم خرج بمؤتمر صحافي نكر فيه كل هذه الاعمال، اليوم هناك وقائع، كيف تبررون هذه الافعال واين الاحكام والتوقيفات الفعلية، هناك اكثر من 10 اشخاص ظهروا بالتعذيب وليس شخصين؟ أجاب: "لن تبرر هذه الاعمال، هذا ليس خطأ بل جريمة بكل معنى الكلمة، لا تبرير للجريمة الا العقاب، سينال الفاعلون عقابهم مهما كلف الامر". أضاف: "وزير الداخلية ابلغني بعد اتصال ان هناك موقوفين اثنين والتحقيقات مستمرة وانا كلفت مدير عام التمييز بالاشراف المباشر الشخصي على هذه التحقيقات لا ان يكلف احدا آخر، لا تبرير لهذا الامر، انا قلت لغاية هذه اللحظة هناك موقوفان اثنان والتحقيقات ستتابع الى توقيف اي عنصر يثبت اشتراكه او معرفته او تخطيطه او مساعدته بهذه الجريمة". سئل: الى اي مدى هذه التسريبات بالتوقيت الذي نشرت فيه بشهر رمضان المبارك يمكن ان تعيد تفجير الشارع الطرابلسي من جديد؟ أجاب: "الشارع الطرابلسي محصن، اليوم هناك حالة غليان عند الاهالي بشكل خاص وعند كل الناس وكل من يحترم الانسان، انما اهل طرابلس واعون تماما لقيمة الامن والامان في المدينة، سيطالبون بمتابعة التحقيقات وانا اتعهد امام الجميع اني سألاحق بالتحقيقات حتى النهاية، فنحن كطرابلسيين حريصون على امن المدينة واستقرارها، لن نقع فريسة، انا لا الوم لماذا سربت الاشرطة، بل اقول لماذا ارتكبت الجريمة، لا نستطيع ان نلوم من سرب انما علينا ان نكون حذرين. نحن حريصون على امن طرابلس واستقرارها، وانا امس اكدت ان طرابلس طوت صفحة الاحداث تماما وسنتابع بكل مسؤولية هذه الجريمة مع وعينا الكامل لضرورة امن المدينة والحفاظ على استقرارها، نحن في شهر فضيل وفي موسم تجاري وعلينا واجب ان نحفظ لهم موسمهم ونحفظ امن طرابلس واستقرارها، والطرابلسيون واعون تماما، وكلنا نتذكر انه يوم فجر مسجدا السلام والتقوى كنا في هذا المنزل تماما والجروح تنزف من ايدينا، اكدنا اننا لن نتساهل في الذهاب الى الفتنة المرادة، نحن واعون". سئل: "السجون لا تزال تحت امرة وزارة الداخلية، فكيف يمكن تفعيل لجان حقوق الانسان من ضمن وزارتكم للكشف على السجون والتعذيب الذي يحصل داخلها؟ أجاب: "لا شك ان السجون تحت امرة وزارة الداخلية، بالمقابل كانت هناك خطة خمس سنوات لاعادة السجون من كنف وزارة الداخلية الى كنف وزارة العدل، وانا آسف لاقول انه لم يؤت بأي عمل تنفيذي عملاني ونحن بصدد اعادة الهيكل التنظيمي لوزارة العدل لنلحظ جسما يكون قادرا على اخذ ادارة السجون على عاتقه، والهيكل التنظيمي يلحظ شيئين: مديرية للسجون يكون فيها عديد كامل من مدنيين متخصيين بادارة السجون ليستلموا ادارة السجون عوضا عن العسكر، ومديرية ثانية لحقوق الانسان تضم لجانا لمناهضة التعذيب سواء في اماكن التحقيق او التوقيف او السجون، ضمن هذا التصور نحفظ كرامة الانسان وحقوقه. الامور تسير ولكنها تحتاج الى وقتها الطبيعي انما نحن بهذا الاتجاه وانجزنا الجزء الاكبر من الهيكل التنظيمي والامور صارت في لحظاتها الاخيرة". سئل: الاشرطة التي سربت اكدت وجهة نظر الاهالي بان هناك تعذيبا، ما هي الطريقة التي ستتبع لمنع التعذيب مرة اخرى؟ أجاب: "انا اليوم لحظت ضمن اطار الهيكل التنظيمي ان تكون هناك مديرية لحقوق الانسان ومن ضمنها لجان قضائية تشرف على السجون واماكن التحقيق والتوقيف، ويمكن ان يتم تشكيل فوري- استثنائيا ضمن صلاحية مدعي عام التمييز ووزارة العدال- للجان قضائية للاشراف على هذا الامر". سئل: من سيتحمل مسؤولية هذه الانتهاكات داخل السجون؟ أجاب: "كل من شارك وتثبت عليه المسؤولية، سيتحمل المسؤولية. لن نسمح بتهريب اي انسان مشارك ولو بجزء من هذه الجريمة المدانة. هناك مسؤولية تجاه اهلنا ووطننا وكرامتنا". سئل: هناك معلومات يتم تداولها في الشارع الطرابلسي بان هناك اشرطة اخرى اضافية ستنشر وتسرب في الايام المقبلة، وقد يظهر فيها بعض قادة المحاور يتعرضون للتعذيب داخل سجن رومية، فهل لديكم معلومات؟ أجاب: "ليست لدي معلومات. فوجئنا بالاشرطة صباحا، واي شريط نتعامل معه بكل مسؤولية نفرغه ونتحقق منه ونحوله لمدعي عام التمييز الذي يشهد على التحقيقات، اي انسان يملك اي معلومة، شريط او صورة عادية او معلومة معينة، يمكن ان يقدمها لمدعي عام التمييز او لي انا، وسنتابع بكل مسؤولية". سئل: كل من نتكلم عنهم اليوم هم موقوفون اسلاميون، فبعد 8 سنوات من دون محاكمة اما آن لهذا الملف ان ينتهي؟ أجاب: "سبق واعلنت انه خلال شهر تموز المقبل ينتهي ملف فتح الاسلام والاحكام تكون صدرت، وانا عند وعدي تماما، اتابع الملف مع المجلس العدلي الذي صارت احكامه اقرب للعدالة والرحمة واجراءاته سريعة، والملف سينتهي معي في الشهر السابع".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع