حفل افطار للجمعية الطبية الاسلامية في الشمال | أقامت "الجمعية الطبية الإسلامية" في الشمال حفل إفطارها السنوي التاسع عشر في صالة الفيحاء في طرابلس. حضر الإفطار ممثل الرئيس نجيب ميقاتي الدكتور عبد الإله ميقاتي، ممثل وزير العدل اشرف ريفي الأستاذ محمد كمال زيادة، النائب عماد الحوت، ممثل النائب سمير الجسر الأستاذ ناصر عدرة، الدكتور مصطفى الحلوة ممثلا النائب محمد الصفدي، عصام كبارة ممثلا النائب محمد كبارة، سعد الدين فاخوري ممثلا النائب روبير فاضل، ممثل مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار الشيخ محمد إمام، وحشد من رجال الدين والعلماء والمخاتير وممثلي الهيئات والفاعليات المحلية. كلمة الجمعية الطبية الإسلامية، ألقاها رئيسها الدكتور ناهد الغزال رحب فيها بالحضور، وقال: "علمتنا الحياة انه لا بد من المبادرة والتحدي بغية تحقيق اي هدف مرجو، وهذا ما وضعته الجمعية الطبية الاسلامية نصب اعينها منذ تأسيسها في العام 1982، فقضت 33 عاما بحلوها ومرها، بتحدياتها ونوائبها حتى استطاعت في نهاية المطاف ان تحوز ثقة مجتمعها التي ستسعى جاهدة للحفاظ عليها". اضاف: "كانت البداية مع مستوصفات ومراكز الايمان الصحية المنتشرة في الأحياء الشعبية والمناطق الفقيرة في شمال لبنان وآخرها عرسال في البقاع. تبعتها العيادة المتحركة التي تجول المناطق الجبلية النائية بغية تحقيق عدالة صحية طبية وتلاها مستشفى دار الشفاء في طرابلس الرامي الى تحسين الواقع الطبي، وأخيرا مع آخر العنقود حاليا في الجمعية الطبية الإسلامية جهاز الطوارئ والإغاثة الذي برز بجهوزية تامة كما ينص شعاره ليساهم في تحصين المجتمع الشمالي في الشق الاسعافي". الحوت ثم تحدث الحوت، فقال: "رمضان يمنحنا شغفا بالحرية التي لا تتم الكرامة الإنسانية إلا بها، فالصائم حين يناجي ربه في ليالي رمضان يستشعر تحرره من العبودية لأي مخلوق، فلا يساند ظالما بل يقف مع المظلوم. لقد كنا أمة ضعيفة حين كنا بلا هدف أو مشروع، وتحولنا الى خير أمة أخرجت للناس حين امتلكنا مشروعا جاء به رسول الله". أضاف: "لقد أصبح ضروريا أن يقوم الجميع بمراجعة حساباته، وأن يدرك أننا نعيش في سفينة واحدة إذا غرقت غرقت بجميع ركابها، وأنه لن تسلم طائفة أو مذهب أو زعامة إذا لم يسلم الوطن، فلا بد لنا من أن نأخذ الموقف الجاد أمام من يحاول إشعال نار الفتنة في بلادنا". وشدد الحوت على جملة عناوين منها: أولا: ما حصل في سجن رومية جريمة في حق كرامة الإنسان وحقوقه ولكنه ليس محصورا في سجن رومية بل أيضا في غيره من السجون، وهي ممارسات تسبب أيضا احتقانا متراكما نحن في غنى عنها والمعالجة الصحيحة لهذا الملف تستدعي: - التوسع بالتحقيقات القضائية وإعلان نتائجها، إذ لا يعقل أن يتمكن هؤلاء من القيام بهذه الجريمة وتصويرها دون أن يتنبه لهم زملاؤهم ورؤساؤهم. - وقف كل ممارسات التعذيب أثناء التحقيق وداخل السجون وتشكيل لجنة نيابية تزور السجون للتأكد من خلوها من جميع ممارسات وأدوات التعذيب. - وقف العمل بوثائق الإتصال التي يقوم أغلبها على وشاية مخبر هو نفسه محل شبهة لتتحول السجون بذلك الى مصنع للتطرف. - انهاء ملف الموقوفين من خلال إطلاق سراح من لم تثبت عليه أي ممارسة غير قانونية وتسريع المحاكمات العادلة لمن تكونت له ملفات واضحة. ثانيا: لقد أثبتت الساحة الإسلامية من جديد أنها تمتلك من الوعي الكثير وأنها حريصة على السلم الأهلي والإنتظام العام وأن الإعتدال سلوك وممارسة وحرص على الحقوق وليس مجرد شعار، وأنها قادرة على المطالبة بحقوقها وكرامة المواطن مع الحفاظ على الاستقرار العام الذي لا تفريط فيه. ثالثا: التزامنا بمشروع بناء الدولة ومؤسساتها التزام لا رجعة عنه، نتعاون مع أي جهة مخلصة لتحقيقه، ونختلف مع أي جهة تمنع الوصول اليه، من هنا كان موقفنا من الفكر التكفيري وموقفنا من استخدام حزب الله للسلاح داخل لبنان أو خارجه خدمة للآخرين، كما أؤكد أنه لن تنجح محاولات البعض الإيقاع بين الساحة الإسلامية والجيش أو القوى الأمنية دون أن يمنعنا كل ذلك من المطالبة بالحقوق وانتقاد التقصير. رابعا: لا أتخوف من خطر المجموعات التكفيرية على الداخل اللبناني نظرا لغياب البيئة الحاضنة لهذا الفكر، نتيجة لجهد التوعية الذي تقوم به الجماعة الإسلامية وغيرها، ولكنني أتخوف من تكرار النظام السوري وحلفائه لمسرحية انتقال داعش من الرقة الى تدمر عبر خمسمئة كلم من الصحراء المكشوفة دون أن يقصفها بطائراته أو أن يطلق عليها رصاصة واحدة ليسوق نفسه أمام المجتمع الدولي، فيقوم كما فعل في مخيم نهر البارد بتسهيل تحرك بعض المجموعات وهذا ما ينبغي التنبه اليه". واخيرا القى الشيخ إمام كلمة اشاد فيها بالدور الرائد الذي تقوم به الجمعية الطبية الاسلامية على مختلف المستويات. كما شدد على معاني شهر رمضان وضرورة استغلاله في الطاعات وعمل الخير ونقل تحيات المفتي للحاضرين. وتخلل الافطار عرض فيلم عن انشطة الجمعية. اشارة الى ان الجمعية تشرف على مراكز الإيمان الصحية، مستشفى دار الشفاء، جهاز الطوارىء والإغاثة والعيادات المتحركة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع