جولة لـ بو صعب و ريفي على عدد من المدارس الرسمية في طرابلس | جال وزيرا التربية الياس بو صعب والعدل اللواء اشرف ريفي على عدد من المدارس الرسمية في  طرابلس واطلعا على أوضاعها واستمعا من مدرائها لحاجات مدارسهم وخاصة  لجهة الترميم. البداية، كانت بلقاء في منزل اللواء ريفي بحضور وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس ثم انتقل الجميع الى ثانوية "اندريه نحاس" في الميناء، حيث اقيم احتفال على مسرحها بمناسبة انتهاء اعمال الترميم فيها، بحضور حشد من مدراء المدارس ومخاتير وفعاليات المنطقة. وكانت كلمة لمديرة الثانوية تيريز شاهين، شكرت فيها باسم الهيئتين الادارية والتعليمية وباسم التلاميذ والاهالي "مساعي الوزراء ريفي وبوصعب ودرباس في تحقيق ما انجز وقدمت لهم دروعا تقديرية لجهودهم ودعمهم لأعمال الترميم التي ساهمت في تحسين اوضاع الثانوية وتطويرها". بعد ذلك انتقل الوزيران ريفي وبوصعب الى ثانوية "سابا زريق" حيث التقيا مديرة الثانوية ملوك محرز واستمعا منها الى شرح مفصل عن واقع الثانوية وحاجياتها ووعد الوزير بو صعب بالعمل على تأمين كل ما يلزم باسرع وقت ليتمكن الطلاب من متابعة دراستهم فيها بشكل طبيعي. المحطة الاخيرة كانت في ثانوية الغرباء في باب التبانة حيث كان  في استقبالهم مديرة الثانوية زوات العلي التي قالت ان نسبة النجاح في الشهادة المتوسطة لهذه السنة بلغت في ثانويتهم 85%. وبعد جولة في الثانوية قال الوزير بوصعب: "أريد أن أقول أنه لا يوجد شيء اسمه منطقة إرهابية، ولا يوجد ما يسمى بـ "شعب إرهابي". هناك حرمان وعدم اهتمام ببيئة وهذا ما كان يعطي انطباعاً سيئاً، عندما تُترك المنطقة. كما كنت أقول منذ قليل مع معالي الوزير ريفي، أنه بعهد هذه الحكومة وبجهد شخصي من معاليه واضح، المشاكل التي كانت موجودة بين منطقتي باب التبانة وجبل محسن انتهت، وهذا بدأ بإعطاء نتيجة في المدارس والامتحانات الرسمية. ان نسبة النجاح في طرابلس والشمال هذه السنة ارتفعت حوالي الـ 4- 5% عن آخر امتحانات حصلت. طبعاً الوضع الأمني له أساس بما حصل. إضافة إلى أن المدارس والثانويات التي نراها محرومة منذ فترة طويلة، وهذه الزيارة الثالثة لي لمدينة طرابلس بطلب من الوزير اللواء ريفي للإطلاع على وضع المدارس حقيقة، وفي كل مرة آتي بها نفكر ببذل مجهود أكبر والتحسين بشكل أفضل، خاصة عندما تمر على إحدى الثانويات لا سيما ثانوية الغرباء المتواجدين فيها حالياً، ترى أن المديرة وفريق العمل معها يتمتعون بحيوية كاملة ولا ينقصهم شيء سوى القيام بتسهيل أمورهم، لا يوجد عائق من أن تكمل هذه الثانوية مسيرتها، نسبة النجاح فيها بالذات كانت 85% أي أعلى من معدل النجاح على مستوى لبنان الذي كان حوالى 73%". أضاف: "أهنئ مديرة الثانوية على عملها الدؤوب مع كامل فريقها، وسنستمر في العمل مع اللواء ريفي لنهتم بطرابلس والشمال، لأننا فعلاً نستطيع القيام بأمور أكثر مما قمنا به، تماماً كما حصل مع ثانوية أندريه نحاس، التي كانت ذاهبة للإقفال التام إلى أن لفت نظري اللواء ريفي بمجلس الوزراء وقمنا بزيارة للمدرسة واتخذنا قراراً بإعادة الطلاب إلى الثانوية، وفعلاً عادوا إليها وتم ترميم الثانوية بجهد شخصي، والدولة ساندتهم لأنه مبنى خاص، كما أن هناك مدرسة أخرى على مشارف الجهوزية لإنهائها بأسرع وقت ممكن. وطالما أننا موجودون في هذه الحكومة سنبقى نعمل يداً بيد، فلا خلاص إلا بالتربية، أن نقدم التربية لكل طفل محتاج سواء كان في الشمال أو في بيروت أو في الجنوب". ورداً على سؤال قال بو صعب: "رئيس الحكومة هو من يقرر متى يدعو إلى جلسة لمجلس الوزراء، ولم يتحدث أحد في أي مرة من المرات عن صلاحية رئيس الحكومة في هذا الموضوع. إنما حقيقة رئيس الحكومة يزين الأمور ويعرف ما إذا كانت الجلسة ستكون ذات نتيجة أم لا. وكلنا نعرف أن الأمور الخلافية الموجودة، ليس الوزراء من يحلونها على طاولة مجلس الوزراء، هذا الموضوع يتطلب حلاً خارج طاولة مجلس الوزراء ولذلك رئيس الحكومة تريّث في قراره ولم يدعُ لجلسة وزارية". تابع: "نحن نختلف اليوم على موضوع معين ألا وهو التعيينات الأمنية، وأنا أتكلم أمام الوزير ريفي، وهو أول شخص رفض التمديد لأنه اعتبر أن هذا التمديد ليس وضعاً قانونياً خاصة في القوى الأمنية التي تمتلك نظاماً خاصاً بها يتحدث عن طريقة التعاطي عندما يكون هناك شغور في موقع معين. إنما الخلاف اليوم على هذا الموضوع هو خلاف في السياسة، وعندما يكون الخلاف في السياسة فنحن لدينا وجهة نظر ونأمل في إمكانية التواصل مع الأفرقاء فلا أحد يستطيع فرض رأيه على الآخر بالقوة. نحن نطالب بتطبيق القوانين والمحافظة على الدستور اللبناني بهذا الموضوع، إذا كان هناك وجهة نظر لفريق معين فهذا حقه، ولكن يجب أن نتحاور سوية لنتوصل إلى تفاهم، من غير الممكن أن لا يقبل طرف بسماع وجهة نظرنا والسير بدوننا، نحن لا نسير بدون أحد ولا نقبل أن يمشي أحد بدوننا". ريفي بدوره الوزير ريفي قال: "لا بد من توجيه الشكر الجزيل لمعالي وزير التربية، الذي خصّ طرابلس بثلاث زيارات لتفقد بعض المدارس، واليوم تفقدنا منطقتين عزيزتين على طرابلس هي منطقة الميناء حيث كنا برفقة الوزير درباس، وبعد ذلك منطقة التبانة، لطالما تم اتهام المدينة وهذه المنطقة بشكل خاص، باتهامات باطلة واتهامات زور وبهتان. اليوم تؤكد المدينة وخاصة باب التبانة أن رهانها على الدولة، نحن نريد عيشاً مشتركاً في ظل الدولة اللبنانية فقط لا غير. نشكر الوزير ونشكر كل من ساهم بإعادة الأمن إلى المدينة، وأكبر دليل على إيجابياتها أنها ترجمت في ارتفاع معدل النجاحات في المدارس المحاذية لمنطقة التبانة. لذلك نقدم الشكر للإدارة ولمديرة المدرسة ولفريق العمل على جهودهم الحثيثة والقيّمة". أضاف: "إن المدينة آمنة ولا خوف على استقرارها وأمانها، هناك حكماً محاولات للتشويش عليها لإرباكها قليلاً، لكن المدينة أكبر من التشويش وأكبر من الإرباك. ونحن على أبواب منطقة التبانة لنقول أمنياً إننا بأمان وبانسجام كامل مع الجيش اللبناني ومع كل الأجهزة الأمنية الرسمية، ورهاننا على الدولة. وأتصور أي محاولة لتعكير صفو الأمن والاستقرار والأمان للمدينة، ستكون محاولة فاشلة تماماً بالتعاون مع كل القوى ومع الجيش اللبناني ومع القوى الأمنية سنتخطى كل هذه المراحل والصعوبات". وأردف: "تجارنا لهم الحق في أن يعيشوا ويعوّضوا خسائرهم في الأعوام الماضية، وأن ينطلقوا بدون تردد وخوف ودون وجل، فنحن إلى جانبهم وسنساهم بكل جهدنا في إطلاق الموسم التجاري لهذا الموسم الرمضاني. أي كلام آخر هو في غير محله ونحن براء منه، لقد طوينا الصفحة السوداء ولن تعود إلى الأبد إن شاء الله". ورداً على سؤال قال ريفي: "إقليمياً المرحلة خطيرة جداً يجب أن نتعالى عن خلافاتنا التفصيلية الصغيرة، سبق وذكرت أننا لا نريد أن نكون كبيزنطيا، أي أن النيران حول بلادنا ونحن نلتهي في تحديد جنس الملائكة. لكل إنسان الحق في التعبير عن وجهة نظره، وهناك وجهات نظر مختلفة في مجلس الوزراء ولكن المفروض تجاوزها وإيجاد حل مشترك". وختم: "نقدر ما يطرحه معالي الوزير ونحترمه وذلك من حقه، ولكن يجب أن نخرج من هذا الجو ونفعّل كل مؤسساتنا، وأؤكد أننا ارتكبنا خطيئة في حق الوطن عندما لم ننتخب رئيساً للجمهورية في موعده، ارتكبنا جريمة في حق الوطن وفي حق الشراكة الوطنية، ومن المفترض أن نعود إلى الأساس ونرممه، هذا الأساس الذي بُنيت عليه التعثرات الأخرى سواء مجلس النواب أو مجلس الوزراء، وعندما ننتخب رئيساً الجمهورية الكل سيعود إلى نصابه الطبيعي، وإن لم يتم انتخاب رئيس للجمهورية فيجب أن نجد حلاً لتفعيل مجلس الوزراء وتحريك المجلس. لن ندخل في التفاصيل وكل شخص له حق في تقديم الطرح الذي يريده، وعلى طاولة مجلس الوزراء سنتحدث بما نريد".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع